اغلاق

هستدروت المعلمين : ‘لن نتعاون لتنفيذ امتحانات الميتساف‘

أعلنت السكرتيرة العامة لهستدروت المعلمين يافا بن دافيد ، اليوم الاثنين ، أن " مدراء ومديرات المدارس الابتدائية لن يشاركوا ولن يتعاونوا، منذ الآن ، لتنفيذ امتحانات

 
يافا بن دافيد  - تصوير الهستدروت

النجاعة والنماء - الميتساف في المدارس ".
جاءت أقوال بن دافيد هذه في أعقاب اعلان وزارة التعليم ، أمس الأحد " أن مدراء مدارس قاموا خلال امتحانات " الميتساف " 2017 - 2018 بزيادة نسبة الطلاب الذين يستحقون تسهيلات " قراءة الامتحان " وهو ما يمس بطهارة الامتحانات ، مما أدى الى الغاء الامتحانات في موضوعي اللغة الانجليزية والرياضيات لطلاب الصفوف الخامسة " .

" اتهامات خطيرة ولا أساس لها "
وكتبت يافا بن دافيد في رسالة وجهتها لوزير التعليم نفتالي بينت ، اليوم : " أمس تم نشر اتهامات خطيرة ولا أساس لها لمديري ومديرات مدارس بخصوص تصرفهم بما يتعلق بامتحانات النجاعة والنماء الاخيرة . يتضح بعد الفحص أن مصدر الخبر هي جهات ذات مستوى رفيع في وزارتك التي قامت بتوجيه معلومات بالخفاء لصحفيين مع استخدام كلمات غير مقبولة والادعاء ضد طريقة تعامل المدراء والمديرات خلال تنفيذ الامتحانات الاخيرة " .
وتابعت بن دافيد : " حسب النشر في وسائل الاعلام ، محافل كبيرة في وزارة التعليم تدعي انه بحوزتها منذ أشهر معلومات تشير الى تصرف غير سليم ، وليس حسب التعليمات ، من قبل عدد من المدراء والمديرات ، ورغم مرور كل هذه الفترة ، الا انه حتى هذه اللحظة لم يتم تنفيذ اي اجراء للتحقق من صحة المطاعن . بدلا من ذلك اخترتم بدون مسؤولية وبشكل يثير الاستغراب ، في أقل تقدير ، اتهام جمهور المدراء والمديرات المخلصين ، بواسطة النشر بوسائل الاعلام وبواسطة عناوين سلبية تجاه المدراء والمديرات ، وبدون ان تحضروا ولو اثباتا واحادا لصحة الادعاءات " .
وأوضحت بن دافيد " أنه بسبب طريقة تصرف وزارة التعليم ، فانها اصدرت تعليماتها صباح اليوم لكل مدراء ومديرات المدارس بعدم التعاون مع اجراء امتحانات النجاعة والتماء " .

" الاعتذار للمدراء "
وأوضحت بن دافيد قائلة : " على الوزارة البحث عن طرق اخرى لتنفيذ الامتحانات بدون تعاون المدراء . اصدرت تعليماتي لكل العاملين في سلك التعليم عدم اجراء امتحانات نجاعة ونماء داخلية ، وكذلك امتحانات التصنيف " .
وشرحت بن دافيد قرارها قائلة : " الادعاءات تجاه المدراء والمديرات - بدون أساس - شكلت مسا بالاف المدراء والمديرات المخلصين . هذا لم يترك لي خيارا . مدراء ومديرات المدارس هم القادة الحقيقيون لجهاز التعليم في اسرائيل ، واذا لم يتم منحهم الدعم وتم التهجم عليهم هكذا ، كيف سيحترم الأهالي والطلاب صلاحياتهم ؟ أنا أطلب من وزارة التعليم الاعتذار لمديري ومديرات المدارس " .


الوزير نفتالي بينيت - تصوير : MENAHEM KAHANA / AFP

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق