اغلاق

نتنياهو يدعو لانتخابات إسرائيلية مبكرة في أبريل - عودة : ‘سنتدفق بالحافلات‘

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين الدعوة لانتخابات مبكرة خلال أقل من أربعة أشهر متوجها للناخبين مباشرة للحصول على تفويض سياسي جديد


رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، تصوير ABIR SULTAN / POOL / AFP

قد يساعده في النجاة من اتهامات محتملة في تحقيقات عن مزاعم فساد.
وقالت الحكومة إن السبب الرئيسي للدعوة لانتخابات مبكرة هو خلافات داخل الائتلاف الحاكم بخصوص مشروع قانون جديد للتجنيد العسكري يؤثر على إعفاء اليهود المتدينين من التجنيد الإجباري.
لكن ثارت تكهنات منذ فترة بأن الزعيم اليميني، الذي حافظ على شعبيته رغم مزاعم الفساد، قد يدعو إلى انتخابات مبكرة قبل أن يتخذ النائب العام قرارا بشأن ما إذا كان سينفذ توصية الشرطة بتوجيه اتهام رسمي لرئيس الوزراء.
ومن المقرر الآن إجراء الانتخابات في التاسع من أبريل نيسان بعدما كانت مقررة في الأصل في نوفمبر تشرين الثاني.
وكان من المتوقع توجيه الاتهام خلال أسابيع لكن بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية ذكرت أن النائب العام قد يفضل إرجاء توجيه أي اتهامات خشية أن تؤثر على نتيجة التصويت. وقالت وزارة العدل إن العمل في هذه القضايا سيستمر "مستقلا عن أي أحداث سياسية".

 عودة لنتنياهو: ‘سنتدفق بالحافلات إلى صناديق الاقتراع‘
 
في أعقاب القرار بفضّ الكنيست والذهاب الى انتخابات مبكرة، صرّح رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة بأنه "انتهت ولاية الحكومة الأكثر يمينية والأكثر تحريضًا
ضد المواطنين العرب، حكومة معادية للسلام والمساواة والديمقراطية والعدل الاجتماعي".
وقال عودة بأنه "إذا كانت القائمة المشتركة مهمة قبل هذه الحكومة وقبل قانون القومية فهي اليوم بالتأكيد أكثر أهمية. لهذا فالواجب الوطني بمواجهة نتنياهو وحكومة اليمين المتطرّف أن نحافظ عليها بكل مركباتها، وأن نذهب موحدين، ونتدفّق بكميات بالحافلات إلى صناديق الاقتراع. إشارة من عودة إلى تصريح نتنياهو ضد المواطنين العرب في يوم الانتخابات الأخيرة".

د.منصور عباس: "علينا ان لا نساهم بعودة الحكومة الأسوأ"
قال الدكتور منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة ان "الحكومة الأسوأ في العقود الأخيرة انصرفت، وتركت خلفها كما هائلا من القوانين العنصرية والتمييز ضد المجتمع

العربي، وهي
تفاخر اليوم بإنجازاتها في هدم البيوت العربية، وإهمالها في محاربة الجريمة بل التهاون مع المجرمين. فضلا عن تكريسها للاحتلال والحصار في الضفة وغزة وتهويد القدس الشريف والسماح بالاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى المبارك".
أضاف عباس:" المطلوب منا ان لا نساهم بعودة هذا الحكومة ورئيسها، وذلك من خلال المحافظة على القائمة المشتركة ومن جهة ثانية الا نغرق في معركة الكراسي والمحاصصات الحزبية على حساب مطالب ابناء مجتمعنا بتحويل القائمة المشتركة الى المشروع حقيقي برؤية واضحة وبرنامج عمل وطني ومدني نواجه به سياسات التمييز والإجحاف والاحتلال".


النائب أيمن عودة


يائير لبيد


Gili Yaari/NurPhoto via Getty Images

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق