اغلاق

وكلاء من الوسط العربي: ‘السياحة تشهد نهضة بعد شلل شبه تام بفترة انتخابات السلطات المحلية‘

بدأت امس العطلة الشتوية في وسطنا العربي فخرج الاف الطلاب الى الاجازة، تزامنا مع اقتراب نهاية العام الحالي 2018 وعيد الميلاد – الكرسميس والعام الجديد 2019


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 مما ساهم في تزايد الطلب على الرزم السياحية ، خارج البلاد وداخل البلاد . من خلال هذا التقرير مع وكلاء ومدراء مكاتب السياحة، نلقي الضوء على الرزم السياحية، التي اختارها محبو الفرص السياحة والمحتفلين بالعام الجديد 2019 .

نهضة سياحية تحققها مكاتب السياحة في البلاد
مارك شمشوم من مكتب ترافيل لاين تورز سخنين – شفاعمرو اعرب عن سعادته العارمة بالنهضة الكبيرة التي حققتها مكاتب السياحة في الداخل من خلال التقدم والاتساع والتطور وتوسيع حجم الرسم السياحية في موسم 2018 مشيرا الى ان عدد المتوجهين وحجم الطلب قد تضاعف في عام 2018 .
وعن الحجز في هذه الأيام مع اقتراب العام الجديد قال مارك شمشوم متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أولا اسمح لي ان أتقدم لكل المحتفلين بعيد الميلاد الكرسميس والمستقبلين العام الجديد 2019 متمنيا للجميع الخير كل في مكانه واحلامه وأتمنى ان يكون عام 2019 عاما جديدا حافلا بالخيرات والنجاحات وان يجلب لنا كل خير ومحبة وسلام ووئام وتطور وازدهار.

خلال فترة الانتخابات الأخيرة كنا تقريبا في حالة شلل
بالنسبة للحجوزات في الفترة الأخيرة بالتأكيد قد تضاعف ثلاثة واربع اضعاف مقارنة مع الأشهر الفائتة , بحيث مع افتتاح السنة الدراسية بشهر 9-2018 ومن ثم شهر 10+11-2018 حيث الانتخابات للسلطات المحلية فقد عاشت مكاتب وشركات السياحة شلل وتقريبا لم تكن أي حجوزات في هذه الأشهر بشكل عام، وفقط اذا كانت رزم للعرسان (شهر عسل) او أمور ضرورية ولم تكن رزم سياحية عائلية بشكل عام".

الحجز كان بالأغلب لاوروبا الشرقية بلغاريا - براغ 
واردف السيد مارك شمشوم بالقول :" مع بداية الشهر الحالي 12-2018 تضاعفت عدد التوجهات وأيضا الطلبات والحجز وذلك من اجل استغلال العطلة الشتوية وبالأخص على شرف عيد الميلاد الكرسميس لعيش روعة هذا العيد وخصوصا في أوروبا ، بحيث ان الحجز كان بالأغلب لاوروبا الشرقية بلغاريا،  براغ ، رومانيا وذلك يعود لان التكلفة لهذه الرزم ارخص مقارنة مع أوروبا الغربية".
 
الهدف من هذه الرحلات بالأساس الاحتفال بعيد الميلاد 
وأضاف شمشوم: "لكن كانت هناك حجوزات لكنها قليلة وبالتحديد الحجز كان الى المانيا وبالتحديد الى برلين.  الهدف من هذه الرحلات بالأساس الاحتفال بعيد الميلاد وعيش أجواء عيد الميلاد في هذه الدولة، والاختيار أوروبا الشرقية من اجل عيش روعة عيد الميلاد من جهة وان تكون التكاليف ارخص ومهضومة مقارنة مع أوروبا الغربية".

ايلات وبيت لحم تصدرتا الحجوزات الداخلية
وعن الحجوزات الداخلية اذا كانت،  فقد أجاب السيد مارك شمشوم لموقع بانيت وصحيفة بانوراما , قائلا :" الحجوزات في الداخل كيفما كانت دائما في هذه الفترة الى بيت لحم بالأساس، الى ايلات ما كان حجز لان الموسم الممتاز للسياحة في ايلات هو في اوج الموسم في شهر 6-7-8 في الصيف، بحيث الحجز في هذه الفترة كان من حيث الرحلات الداخلية فقط الى مدينة بيت لحم، وذلك أولا من اجل الراحة والاستجمام والخيار اكثر هو من اجل الاحتفال بعيد الميلاد، وعيش روعة الميلاد في هذه المدينة، التي تميزت وتتميز في كل عام من حيث الأجواء العيدية الخاصة والمميزة، من هنا اكثر الحجوزات للساحة الداخلية كانت الى مدينة بيت لحم".

انخفاض ملحوظ في أسعار السفر لتركيا واوروبا
أما عن تقييمه للموسم السياحي للعام 2018 , فقال مارك شمشوم لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان عام 2018 كان عاما ناجحا في مكتب ترافيل لاين تورز بفرعيه سخنين وشفاعمرو بحيث حجم الحجوزات تضاعف وكبر من خلال الخدمة الرائعة والمميزة التي قدمناها لجمهور زبائننا حيث وفرنا لهم الخدمة والرزم السياحية الاجمل وبالسعر المقبول من هنا كان المردود إيجابي للمكتب وأيضا للزبائن الذين عادوا وتوجهوا لنا لتقديم خدماتنا . بشكل عام ووفق التقارير فان موسم السياحة كان ناجحا عند الجميع وتضاعفت عدد الرحلات والتوجهات والرزم التي قام بشرائها الزبائن وعدد الرحلات ، وهذا يعود حسب رايي بالأساس الى الانخفاض الملحوظ بتكلفة الرزم السياحية لكل الأماكن، خصوصا الى أوروبا وتركيا والدول التي يحب الزبون ان يسافر اليها، بحيث ان جميع المؤشرات أكدت انه حدث انخفاض ملحوظ جدا لتكلفة الرحلات، مما ساهم الى ارتفاع الطلب لدى الزبائن."

جميع الرزم تشير الى انه من حيث التكلفة افضل للزبون ان يسافر خارج البلاد 
وأضاف شمشوم " نقطة إضافية مهمة هو ان عادة ما كان الزبون يسافر مرة واحدة، في كل عام ولكن على اثر التوعية والتثقيف الذي حققه الزبون من حيث التوجه السياحي، إضافة الى ذلك اذا قارنا تكلفة الرحلة في الداخل مع تكلفة الرحلة خارج البلاد، فان جميع الرزم تشير الى انه من حيث التكلفة افضل للزبون ان يسافر خارج البلاد، من حيث التكلفة والجودة ونوعية الرزمة والخدمات المطروحة، وعليه فقد اصبح الزبون وهذه اصبحت عادة منتشرة الا وهي ان الزبون الذي كان يسافر مرة واحدة في السنة في عام 2018 فقد سافر ثلاثة مرات في عطلة الشتاء شهر 1 وعطلة الربيع 4 وأيضا في عطلة الصيف وهذا أيضا ساهم في مضاعفة حجم الحجوزات والطلبات مما أدى الى نجاح عام 2018 والذي كان عاما مثمرة لدى جميع مكاتب ووكلاء السياحة" .

البعض يستغل العطلة الشتوية للسياحة داخل البلاد
سامر أبو سرية موظف في مكتب شركة اسيا للسياحة والسفر كفرقرع – أشار الى ان هناك تزايد ملحوظ في توجهات الناس والطلب على رزم سياحية منها داخل البلاد وخارجها خصوصا في الأسبوع الأخير وذلك لاستغلال العطلة الشتوية وأيضا لعيش أجواء عيد الميلاد والعام الجديد.

الحجوزات لاوروبا تقتصر عادة على الزوجين دون الأولاد
أما عن نوعية ومكان الرحلات فقال سامر أبو سرية متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الحجوزات داخل البلاد هي بالأساس الى بيت لحم ورام الله بشكل خاص وهناك توجه خصوصا للعائلات المسافرة مع أبنائها الطلاب الى مدينة ايلات وطابا وشرم الشيخ والحجوزات هناك لفترة أطول، اما المسافرين الى خارج البلاد فبالأساس هم الزوجين دون العائلة والحجوزات لهم عادة ما كانت الى مدن أوروبية اسبانيا وبالتحديد مدريد، وإيطاليا وبالأخص روما، وأيضا هناك حجوزات لا بأس بها الى تركيا وبشكل خاص الى إسطنبول التي تزينت هي الأخرى باجواء عيد الميلاد والعام الجديد 2019 ".

إدارة الفنادق في إسرائيل قد اشارت في تقاريرها الى ان حجم الحجوزات قد زاد عام 2018
وعن تقييمه لعام 2018 من حيث الحجوزات والرزم السياحية فقد ابدى سامر أبو سرية،  رضاه عن حجم الحجوزات ونوعيتها، وقال سامر أبو سرية متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانورما :" عام 2018 كان موسما ناجحا سياحيا حسب رايي وفق ما تلقيته من الكثير من شركات ووكلاء السياحة فهم راضون عن موسم السياحة 2018 وكل الإشارات تؤكد ما تقوم حتى ان الجهات المسؤولة في مطار بن غوريون ووزارة الداخلية تؤكد ان عدد المسافرين خارج البلاد قد تزايد في عام 2018 وايضا فان إدارة الفنادق في إسرائيل قد اشارت في تقاريرها ان حجم الحجوزات قد زاد عام 2018 وها نحن ننهي العام 2018 ونستقبل العام الجديد 2019 كلي امل ان يستمر هذا النجاح وان يكون عام 2019 عاما اكثر نجاح في مجال السياحة وان تكون سنة مثمرة ومربحة لكل العاملين في مجال السياحة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق