اغلاق

ندوة في القدس بعنوان : ‘الحضور المسيحي ودوره في ترسيخ الهوية العربية في القدس ‘

اقيم اليوم في مركز يبوس الثقافي ، وضمن ليالي فعاليات الميلاد المجيد ، ندوة بعنوان الحضور المسيحي ودوره في ترسيخ الهوية العربية في مدينة القدس ، بمشاركة المتحدثين ،


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 سيادة المطران عطالله حنا ، رئيس أساقفة الروم الأرثودكس ،  والمحلل والكاتب راسم عبيدات ، والناشطة المقدسية نورا كارمي.
وفِي بداية حديثه أكد سيادة المطران حنا، بان " المسيحين ليسوا جالية او عشيرة او أقلية في فلسطين ، فهناك شعب واحد مسلم مسيحي يناضل من اجل الحرية والكرامة كما ان الحضور المسيحي ليس حضورا دخيلا او مستوردا في فلسطين فهذه الارض هي مهد الديانات السماوية وحاضنة المقدسات " .
وعبر المطران حنا، "عن رفضه الكامل لما تخطط له السلطات الأسرائيلية في دور العبادة بإسكات المآذن " قائلا : "  اليوم المساجد وغدا أجراس الكنائس، فالسلطات لا تريد وجودنا كمسلمين ومسيحيين في هذه الارض ولكننا شركاء في الانتماء الإنساني والعربي الفلسطيني" .

 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق