اغلاق

النائب أبو عرار ‘الأول بين النواب العرب استعمالا للأدوات البرلمانية على مستوى الكنيست‘

أظهرت معطيات برنامج "السنهدرين" الخاص بتقديم طلبات أعضاء الكنيست لجدول اعمال الكنيست خلال الكنيست الـ 20، ان "النائب طلب أبو عرار الأول في النواب العرب من بين

 
الصور وصلتنا من مكتب النائب طلب أبو عرار

 كافة القوائم البرلمانية استعمالا للأدوات البرلمانية على مستوى الكنيست". وفق ما جاء في بيان صادر عن مكتب أبو عرار.
اضاف البيان:" أظهرت المعطيات، ما يلي:
قدم أبو عرار،  96 اقتراحا مستعجلا لجدول اعمال الكنيست، 21 اقتراحا عاديا، و 103 نقاشا مستعجلا من خلال رئاسة الكنيست وهي مسجلة في برنامج "السنهدرين" اضف الى 14 اقتراحا قدمت من خلال رؤساء اللجان البرلمانية، والتي طرحت خلال يومي النقب الذي بادر اليهما النائب أبو عرار، وبذلك يصبح مجموع النقاشات المستعجلة التي قدمها 117، حيث يعد النائب أبو عرار الأول عربيا على مستوى الكنيست استعمالا لهذه الأدوات البرلمانية.
كما ان المعطيات تبين ان النائب طلب أبو عرار حصل على المكان الخامس من بين النواب العرب في تقديم الاستجوابات بأنواعها حيث قدم 95 استجوابا، بالإضافة الى 9 استجوابات تم حذفها، وبذلك يصبح مجموع الاستجوابات بأنواعها التي قدمها 104.
وتجدر الإشارة الى ان النائب أبو عرار، بادر الى يومين خاصين بالنقب خلال عامي 2017-2018 في الكنيست، والتي ناقشت الكنيست خلالهما 14 موضوعا في اللجان المختلفة، ونظم تلخيص لليومين، وفعاليات أخرى، وطرحت مواضيع تخص النقب في الهيئة العامة خلال اليومين.
كما سجلت خلال الكنيست ال 20 المئات من الخطابات للنائب طلب أبو عرار أمام الهيئة العامة للكنيست، والعديد من لقاءات الوزراء، والعديد من المحاضرات، ومئات الجلسات مع السكان، والاطر في الداخل والخارج".

النائب طلب أبو عرار:" الحمد الله الذي وفقنا الى الخير"
وفي تعقيب النائب طلب أبو عرار، على هذا الجهد، والانجاز:" الحمد الله الذي وفقنا الى الخير، فهذه المعطيات تدل على ان العمل الذي نقوم به شاق، ولكن يهون عندما نخدم أهلنا، حيث ان العمل البرلماني يحتم عليك ان ترسخ مشاكل من تمثلهم في اذهان المسؤولين، وهذا بفضل الله ما تم، حيث ان جميع المشاكل التي يواجها أهلنا في النقب طرحت مرارا، حيث تم طرح بعض المواضيع اكثر من مرة لإجبار الحكومة على حل هذه المشاكل، علما ان جميع الخطابات والتي بلغت مئات الخطابات، واستعمال الادوات البرلمانية يجعل الحكومة تحرج كون جميع فعاليات الكنيست مكشوفة للعالم، وللمواطنين، وهذا أدى الى انتقادات كبيرة للسلطات الإسرائيلية ومن تأثير ذلك عدم استكمال سن قانون "برافر"، والتستر على بعض المخططات التي تضر بالعرب، وغيرها من أمور، كما ان الاكثار من طرح المواضيع اجبرهم الى تقديم الدعم، حيث كنا نطرح المواضيع وبعد أيام نسمع عن زيادة في الميزانيات، او رصد ميزانيات لمعالجة الموضوع، كما أصبحت الحكومة تحسب حساباتها عندما تريد ان تقرر أي شيء لعرب النقب.
كما قدمت 9 اقتراحات لتشكيل لجان تحقيق برلمانية في أمور تخص النقب، وبذلك نكون من اكثر النواب تقديما لطلبات تشكيل لجان برلمانية، ومن اكثرهم كذلك مبادرة لأيام خاصة في الكنيست خلال الكنيست ال 20، كما ان ما نعمله من مساهمات، وانجازات في المجالات خارج الكنيست في مواضيع عامة مثل الأطباء، وقضايا الارض والمسكن والتربية والتعليم، والرفاه وغيرها من حل مشاكل كثيرة لمن توجهوا الينا.
نسأل الله ان يعيننا على أداء الأمانة كما ينبغي، وان يوفقنا واهلنا الى كل خير".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق