اغلاق

الممثل الطمراوي الصاعد صالح ذياب:‘ اسعى للنجاح الكبير‘

"الإحساس و قوة التركيز والتذكر للحركة الجسمانية، عيش الدور وتسلسله تحت جلد الشخصية، المقدرة على إيجاد العلاقات الذهنية و منطقية الإحساس و القدرة على
Loading the player...

التحليل النفسي، هي أمور مهمة للمثل المسرحي، والا فإنه ليس ممثلا ناجحا".  بهذه الجمل والعبارات تحدث صالح ذياب من طمرة عن شخصيته وشخصية الممثل المسرحي.
 صالح طالب في المرحبة الثانوية، 
وممثل مسرحي صاعد في مدينة طمرة. وكان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما لقاء معه.
وقال صالح ان انطلاقة حياته الفنية كانت بجيل الطفولة وهو بالصف الاول بالمرحلة الابتدائية حيث قدم عرضا مسرحيا ليتواصل حتى السادس بعرض اخر مع الممثل الطمراوي طلال عواد ، حيث كان الفنان والمخرج المسرحي علي صالح ذياب قد اكتشفه وقدم له الدعم المميز، كذلك فعلت الفنانة هيام ابو رومي ذياب.
 وانطلق الشاب صالح بمساره الفني الى ان اخذ حيزا بالتمثيل الكوميدي عبر مسرحية تحمل عنوان "داعش وصلت على البلد" وغيرها من العروض المسرحية بمشاريع ومؤسسات وغيرها من منصات العروض المحلية .
صالح ذياب يؤكد ان المسيرة ليست سهلة وان للفنان العربي اليوم تحديات كبيرة واهمها جعل المشاهد للعرض المسرحي ان يتشوق لصالح او يتشوق لرؤية ما الذي سيقدمه.  وما يعمل عليه صالح ذياب هو جلب المشاهد له.
 واشار الى ان الممثل المسرحي هو من اهم الفنانين بالعالم لانه يقوم بدوره ببث مباشر دون تصنع دون تأثيرات تذكر فهذا يدل ان على الفنان ان يكون واعيا لما سيقدمه للمشاهد.
وحول حلمه المستقبل اردف صالح ذياب انه يتمنى ان يصبح ممثلا كوميديا عالميا ونجما ساطعا بعالم الفن .


صالح ذياب -تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما -


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق