اغلاق

‘الريتالين‘ - متى يكون الدواء خطيرا ؟ ومتى يجب تناوله ؟ اليكم الاجابات على تساؤلات كل أم واب !

هل تناول الريتالين أصبح موضة في الوسط العربي ؟ هل من يعاني من نقص الانتباه هو شخص كسول ويحتاج ليتحرك قليلا؟ هل تعطى الأدوية فقط في الحالات الصعبة؟ وهل
Loading the player...

الريتالين يسبب الإدمان ؟ وما هي العوارض والامراض التي قد يسببها ؟ وكيف يؤثر هذا الدواء على فلذات أكبادنا ..
موقع بانيت انتدب مراسلنا ابراهيم ابو عطا لتوجيه اسئلة ، تهم كل اب وام الى طبيب مختص ومدير مدرسة ابتدائية حول هذا الموضوع ..
حذر الدكتور رأفت زحالقة ، وهو أخصائي أطفال ومختص في طب تطور الطفل من ما وصفه بـ "موضة" استعمال دواء الريتالين في مجتمعنا العربي ، مشيرا خلال حديث خاص له لموقع بانيت وصحيفة بانوراما الى انه وللأسف الشديد هناك الكثير من أبناء مجتمعنا العربي قد اعتادوا على استخدام دواء الريتالين بشكل دائم بدون أي استشارة واي توجيه طبي ومهني ، مما قد يسبب عوارض طبية صعبة .
ووجه الدكتور رأفت زحالقة ، نداء للجميع بضرورة الحصول على الاستشارة الطبية والتوجه الى طبيب العائلة او طبيب مختص قبل استعمال هذا الدواء ، الذي اذا استعمل بشكل جيد بالتأكيد له فوائده الكثيرة والعديدة ، وفي المقابل فان استعمال هذا الدواء من اجل التنحيف او من اجل أي هدف غير طبي قد يسبب عوارض سلوكية وطبية خطيرة ، محذرا من ان استعمال هذا الدواء بشكل غير سليم قد يسبب الإدمان .

"موضة" توجه النساء لاستهلاك هذا الدواء من اجل تخفيض الوزن 
وحول سؤال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، قدم الدكتور رأفت زحالقة معلومات شاملة حول دواء "ريتالين" قائلا :" يعتبر هذا الدواء كمنبه للجهاز العصبي المركزي، ومكون من مجموعة منشطات ، اذ يعمل على تغيير تركيز بعض أنواع النواقل العصبية في الدماغ مما ينبه وينشط الجهاز العصبي. ويستخدم في علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط حالات التغفيق او ما يسمى بالنوم الانتيابي".
ولفت د.  رأفت زحالقة الى "موضة" توجه النساء لاستهلاك هذا الدواء من اجل تخفيض الوزن ، الامر الذي يشكل خطرا على حياتهن . مؤكدا انه يسمح باستخدام الدواء فقط اذا كانت هنالك عملية تشخيصية للواقع الصحي للطفل ، وتبين ان  هناك حاجة ملحة وواضحة من اجل استعمال هذا الدواء.
ومضى قائلا :" قد يسبب العلاج ادمانا نفسيا وجسديا ، ومن هنا يجب الاستشارة والمتابعة من قبل الطبيب والاخصائيين في هذا المجال قبل واثناء استعمال الدواء ، وانصح باستخدام هذا الدواء فقط بوصفة طبيب مختص ولا ينصح باستخدامه لفترات طويلة ، وذلك من اجل الحفاظ على صحتنا وسلامتنا" .

" جميع الدراسات الطبية نصحت بل وطالبت باستعمال صحيح لهذا الدواء "
 واردف الدكتور رأفت زحالقة ، يقول :" ما ذكرته قبل لا يلغي انه يجب استعمال هذا الدواء لمن يعانون من مشاكل عسر اصغاء وتركيز ، بحيث ان جميع الدراسات الطبية نصحت بل وطالبت باستعمال صحيح لهذا الدواء لمن يعانون من عسر الاصغاء والتركيز ، بحيث ان الاستعمال الصحيح مع تشخيص طبي ومرافقة طبية ومختصين في هذا المجال يمكن ان يمنح لاطفالنا حقهم الكامل والوافي باستغلال ذكائهم ، هذه الموهبة التي منحها الله لهم ، والطفل الذي لا يأخذ هذا الدواء عندما يكون بحاجة له، لا يمكن له ان يصل الى مستوى الذكاء الذي منحه الله له ، ولا بأي طريقة الا اذا تناول دواء الريتالين وهذا بالطبع بعد تشخيص وبالطرق الطبية المهنية المقبولة ، واذا لم يتناول دواء الريتالين لا توجد أي طريقة تساهم في رفع المستوى الذكائي الحقيقي له ، لانه فعلا يعاني من نقص ..وهذا النقص لا يعوضه الا الريتالين او احدى مجموعات الريتالين".

"نحن ننظر بشكل ايجابي لاستعمال دواء الريتالين"
بدوره ، تحدث المربي عبد الرحمن عقل ، مدير مدرسة السلام الابتدائية في عرعرة حول استعمال الدواء ، مشيرا الى أهمية الاستشارة الطبية والتشخيص والمرافقة المهنية من قبل مختصين ومهنيين لاي طالب قد يلجأ لاستعمال دواء الريتالين ،  واضاف :" في ظل التطور الطبي والتربوي والتعلمي ، الذي حققه الطلاب الذين استعملوا الريتالين ، نحن ننظر بشكل ايجابي لاستعمال دواء الريتالين او أي دواء اخر او أي علاج بشكل حضاري ومهني ".
واضاف ردا على سؤال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :"يعتبر اضطراب نقص الانتباه ADD ، واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط/الحركة ADHD ، حالات تصيب العديد من الطلاب وتلازمهم حتى مرحلة البلوغ. من المشاكل الواضحة التي تظهر مع اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة: نقص الانتباه ، فرط النشاط/الحركة والسلوك الاندفاعي. الامر الذي ينعكس سلبا على الجانب السلوكي ، العاطفي، الاجتماعي والتعليمي".

كيف تعرفون ان ابنكم بحاجة لتشخيص طبيب ؟
وحول ابعاد هذا الاضطراب على الطالب ، قال المربي عبد الرحمن عقل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" يعاني الاطفال الذين يصابون بهذا الاضطراب من علاقات اجتماعية غير ناجحة ،  تقييم ذاتي وتحصيل علمي متدن . بحيث يتم تشخيص الاضطراب لدى طبيب اعصاب ، طبيب نفسي او طبيب عائلة مختص بالموضوع. ورغم أن قسما من الاطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه والتركيز المصحوب بفرط النشاط ، يعانون من جانب واحد من هذه المعادلة. الا ان معظمهم يعانون من المزيج الذي يشمل الاضطرابين معا (اضطراب نقص الانتباه واضطراب فرط الحركة)".
أما عن الأعراض التي من الممكن أن تكون الموجه لتشخيص الأطفال ، فقد قال المربي عبد الرحمن عقل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان من أهم هذه الاعراض ، عدم قدرة الطفل في اغلب الاحيان على الانتباه للتفاصيل وارتكاب بعض الاخطاء الناجمة عن قلة الانتباه، وكذلك الصعوبة في الانتباه والتيقظ .. فيبدو وكأنه غير منصت ، اضف الى ذلك المصاعب في حل الواجبات المدرسية ، كذلك يميل الطفل الى الاجابة قبل الانتهاء من سماع السؤال" .
وردا على سؤال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول هل اذا كان الاضطراب يسبب مشاكل نفسية او تطورية أخرى ، أجاب المربي عد الرحمن عقل :" لا يسبب اضطراب نقص الانتباه والتركيز بشكل مباشر مشاكل نفسية او تطورية اخرى. لكن الاطفال المصابين باضطراب قلة التركيز وفرط الحركة يكونون اكثر عرضة للإصابة باضطرابات اخرى تنجم عن هذا الاضطراب مثل اضطرابات سلوكية والعسر التعليمي".
وفي رسالة له عبر موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، قال المربي عبد الرحمن عقل :" التشخيص المهني والعمل على كل التوصيات الطبية والتربوية من شأنها أن تدفع بالطالب قدما الى الامام  ، اما بالنسبة لموقفي من استعمال "الريتالين" وغيره من الادوية المقترحة من الاطباء فهو كالتالي: اوجه الاهل للتشاور مع الطبيب المختص ، فهو المخول في نقاش موضوع الدواء" .


الدكتور رافت زحالقة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


ال
مربي عبد الرحمن عقل - صورة من المربي

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق