اغلاق

معلمون ومعلمات من وادي عارة يعملون في الجنوب: ‘نرى عائلاتنا في العُطل، نريد حلا‘

معلمون ومعلمات انهوا تعليمهم الاكاديمي والجامعي وانخرطوا بمجال العمل في مناطق الجنوب في البلاد ، البعض منهم حديثاً باشر عمله وقسم اخر منذ بضع سنوات


ياسمين حصري - صور من المعلمين

وقسم اخر له 10 سنوات ، هل يفضلون التعليم بمناطق الجنوب ام ينتظرون فرصه للعودة من جديد الى مدنهم وقراهم ليعيشوا بجانب عائلاتهم بشكل طبيعي كالبقية ؟؟ ، حول هذا الموضوع التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما معلمين ومعلمات من مدينة ام الفحم والمنطقة .

" اريد ان اعود بين عائلتي وزوجي "
السيدة حنان مصطفى حسن جبارين متواجدة في مناطق الجنوب والنقب متذ 10 سنوات وهي تنتظر ان يحين دورها للعودة الى منطقة وادي عارة للتعليم ، وقالت جبارين :" انا سيدة متزوجة ، في البداية كنت اسافر يومياً الى النقب ، فانا هناك من 10 سنوات . في بداية الطريق كنت اسافر بشكل يومي وكنت حاملا وتعرضت لتعب شديد منع استمرار هذا الحمل ، لانتقل انا وزوجي وابنتي التي تبلغ من العمر عامين الى النقب، وبعد 10 سنوات لنا في النقب اصبح لدي ابنتين ، ولدينا مصروف لدفع ايجار البيت ما بين 2000 شيكل الى 2700 شيكل ومصروف اسبوعي للمواد التموينية للمنزل ومصروف شخصي للعودة الى مدينتي ذهاباً واياباً يصل الى 500 شيكل بالاضافة الى دفع ضريبة للارنونا ".
واضافت :"  زوجي نقل عمله الى مدينة ام الفحم وانا وابنتي في الجنوب ، ابنتي الكبرى اصبحت بالصف الخامس حتى اصبحت رؤية زوجي لي ولابنتي فقط بنهاية الاسبوع وحتى في المناسبات ، لذا من الصعب ان نتواجد بها لان السفر طويل ولا استطيع ان اذهب واعود الى الجنوب بتفس اليوم".
وتابعت بالقول :" ما زلت انتظر دوري في وزارة المعارف، قبل عامين كان رقمي التسلسلي 5 ولكنه توقف لان هناك صفوفا اغلقت بسبب نقصان عدد الطلاب ، والى الان انتظر ان يتم نقلي الى منطقتي".
واكملت حديثها :" انا ادرس موضوع العودة الى مدينتي واترك مهنتي ولكن زوجي يرفض هذا ، ويريدني ان استمر بالمجال الذي احبه ". وانهت حديثها :" لا اعلم ماذا يجب ان افعل ، حياتي معقدة نوعا ما ومن 10 سنوات انتظر ان يتم نقلي الى منطقة وادي عارة، اريد ان اعود بين عائلتي وزوجي" .

" لا نجد فرص عمل بمنطقتنا وهذا ما يصعب الامور علينا "
من جانبها ، قالت الشابة المعلمة ياسمين حصري اغبارية :" انا اذهب واعود بشكل يومي الى بئر السبع والنقب من مدينة ام الفحم ، الحافلة تنطلق في الخامسة والربع صباحاً واعود للمنزل بحدود السادسة مساءً ".
واضافت حصري :" المشوار طويل بالمواصلات العامة ضعف الوقت العادي بالسيارة ، مما يتسبب لي بارهاق شديد للغاية وتعب جسماني ونفسي وحتى المبلغ الذي نتقاضاه للسفريات لا يقوم بتغطيتها بشكل كامل ، وانا لازلت شابة صغيرة لا اعلم كم من السنوات من الممكن ان اقضيها بهذه الوضعية الصعبة ، لا نجد فرص عمل بمنطقتنا وهذا ما يصعب الامور علينا ، اهلنا في الجنوب يحتضنوننا بشكل مميز ولكن المواصلات صعبة للغاية ونتمنى ان يكون هناك حل لمعاناتنا انا والعديد من المعلمين والمعلمات".

" هذه المرحلة تنمي شخصيتي وتقدم لي طاقات كبيرة للاعتماد على النفس "
اما الشاب المعلم عبد اللطيف محاميد فقد أوضح :" انا كشاب اسكن في الجنوب وأدرّس هناك ، لا اواجه مشاكل ربما لأنني غير متزوح ولم اقم بتأسيس عائلة حتى الان، ولكن حسب رأيي هذه المرحلة تنمي شخصيتي وتقدم لي طاقات كبيرة للاعتماد على النفس ، لا اعلم ماذا تخبئ لنا الايام في المستقبل وكم سأستغرق سنوات بعملي التدريسي في مناطق الجنوب ولكن انا سعيد من الاهالي والتعامل معي ومن الخبرات التي اكتسبها . ولكن اعلم بانه من الممكن ان يكون صعب على رجال او نساء متزوجين ولا يعيشون في النقب لانه من الصعب عليهم السفر بشكل يومي لساعات طويلة" .

" الحياة لوحدك في الجنوب ليست صعبة او مستحيلة "
فيما أكدت الشابة المعلمة ناريمان امل اغبارية :" في بداية عملي بالجنوب في مدرسة ثانوية كمعلمة بيولوجيا وبيئة ، وبعد 3 سنوات في الجنوب سنحت لي الفرصة بان اعمل بوظيفة 70% بوزارة المعارف ، ولاننا نحن معلمون من منطقة الشمال فان وزارة التربية والتعليم تقوم بدفع مبلغ ما يقارب 750 شيكل من ايجار السكن، ولكن المبلغ الذي يتم تقديمه للايجار او السفريات بالكاد يكفي، لان التكاليف تشمل المنزل، الماء ، الكهرباء وضريبة الارنونا والغاز والانترنت ، وانا اخترت ان اسكن في الجنوب لان السفر للمنزل بشكل يومي متعب للغاية ، ولكن احاول اليوم بعد ان اقتربت من انهاء تعليم لقب ثان وأكتب رسالة الماجستير سأحاول ان انتقل لمنطقتي للعمل ".
واضافت :" بحسب رأيي الحياة لوحدك في الجنوب ليست صعبة او مستحيلة ولكن مع عائلة حسب رأيي سيكون الوضع صعبا نوعا ما ، لان الالتزامات ستكون كثيرة على كافة افراد العائلة".


عبد اللطيف محاميد


حنان جبارين

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق