اغلاق

‘الحمص ‘ : الوجبة الاكثر شعبية في نهايات الأسبوع

يعتبر الحمص من الأكلات الأكثر شعبية في البلاد ، سواء لدى المواطنين العرب أو اليهود على حد سواء ، وتستقطب المطاعم التي تبيع الحمص جمهورا كبيرا خصوصا في نهاية ،
Loading the player...

كل أسبوع ، وتحديدا ايّام السبت ، حيث تخرج عائلات لتناول هذه الوجبة ، كوجبة افطار ، بحيث تستغل العائلات عطلة نهائية الأسبوع لتناول الافطار معا .
ويعتبر " الحمس " من الأكلات الشعبية من حيث التكلفة ، والى جانب الفوائد الصحية ، فالحمص غني بالفيتامينات والمواد المغذية التي تمد الجسم بالطاقة .
مطعم ابن سينا في ام الفحم وبالأصح " حُمُّص ابن سينا " هو احد هذه المطاعم ، حيث يحظى بشعبية كبيرة لدى الأهالي في أم الفحم ، ومن خارجها ولدى الزوار اليهود ، الذين يتوافدون للمطعم من الشمال ومنطقة المركز .

" أكلة شعبية بامتياز "
ويقول خليل عثاملة من الرينة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " ما من شك ان وجبة الحمص تعتبر من الوجبات المطلوبة والشعبية لدى ابناء مجتمعنا ، حتى انها تعتبر رمزا وتاريخا وحضارة عربية ... نعم أكلة الحمص تعتبر جزءا من حضارتنا ، وما زالت هذه الاكلة الأكثر شعبية لدينا ، وبالتاكيد من يحب هذه الاكلة يفتش عن الجودة والمذاق الخاص ... هذه ليست دعاية للمحل وإنما حُمُّص ابن سينا ام الفحم أصبح اسما لامعا في هذا المجال ، وقد حضرنا من الرينة لتناول هذه الاكلة المميزة بطعمها ومذاقها الخاص هنا في ام الفحم". 

" تعزيز التعايش بين الشعبين "
من جانبه ، يقول شارون فيس من تل ابيب : " لقد احضر لنا احد الأصدقاء الى البيت وجبة من الحمص قبل فترة ، وسألناه بعد ان سررنا من الجودة والطعم ، فأشار لنا انه من حُمُّص ابن سينا ، وعليه حضرنا الى المطعم في مدينة ام الفحم لنتناول  هذه الاكلة الشعبية  ... بالفعل الجودة عالية والطعم مميز ولذيذ ، وهنا لا بد من الإشارة انني من منطقة تل ابيب وحضرت خصيصا الى هنا ، وانا ارى انه هناك أهمية بزيارة اليهود الى مثل هذه المحلات والبلدات العربية من اجل تقريب وجهات النظر والتقارب بهدف الاحترام وتعزيز التعايش العربي واليهود والسلام والوئام بين الشعوب".

" طبق لا يغيب عن طاولة الطعام "
اما فادي خطبة من الرينة فيقول هو الاخر ان" للحمص مكانة خاصة لدى المجتمع العربي والفلسطيني ، وبات وكان هذه الوجبة أمرا مركزيا وضروريا وحضورها واجب على طاولة السفرة عند تناول الوجبات المختلفة ".
وأضاف خطبة : " نحن معتادون كل أسبوع او على الأكثر كل أسبوعين ان نزور حُمُّص ابن سينا في ام الفحم من اجل تناول وجبة الفطور هنا  والمكونة من الحمص والفول ، والأكلات الإضافية فهنا الجودة عالية والمذاق بمستوى عال جدا ". 

" نظافة وجودة ونفس "
احمد محاميد وهو عامل في حُمُّص ابن سينا فيقل : " الأساس في العمل وتقديم الوجبات هو العطاء والنفس العالية لتقديم ما هو اجود ولذيذ للزبائن من خلال التركيز على النظافة وجودة المستلزمات ورقيها ، من اجل تقديم م اهو افضل للزبون من خلال إعداد الوجبات الخاصة والمميزة من الحمص والفول وهذا ما يميز حُمُّص ابن سينا ام الفحم ".

" هكذا يتم اعداد الحمص "
أما أنس حلمي وهو عامل في حُمُّص ابن سينا فقال : " سر نجاح المحل هو العطاء اللا محدود من قبل كل العاملين في المطعم من خلال التركيز على الجودة وتقديم ما هو افضل للزبون وتقديم الوجبة الأكثر تميزا حيث الطعم والجودة ".
وأضاف قائلا : " تعد أكلة الحمص من الأكلات القديمة  ، وهناك آراء مختلفة ومتعددة لتحديد أية دولة بدأت إعداد هذه الوجبة ، بسبب اداع العديد من الشعوب ببدء إعدادها وتحضيرها ، ولكن متعارف والأكثر ترويجا انه أول من قام بإعداد الحمص هم سكان فلسطين ولبنان ، وخير دليل انه في عام 2009 دخل لبنان موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأكبر طبق حمص". 
وعن كيفية تحضير وجبة الحمص ، يقول أنس حلمي لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" يتم وضع حبوب الحمص على النار ليسلق سلقا مناسبا حتى يطهى بشكل جيد ، ثم يهرس ويوضع للحمص المسلوق قليلا من طحين السمسم وزيته " الطحينة " والملح وبعض من عصير الليمون، ولكن البعض يضع الثوم المطحون، ويمكن أن يوضع أيضا على الحمص اللحم والصنوبر الزيت النباتي والملح ، وصحتين وعافية للجميع ، واهلا وسهلا بكم في حُمُّص ابن سينا ام الفحم".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق