اغلاق

جمعية حقوق المواطن تطالب بإعادة تشغيل فرع بريد صور باهر

توجهت جمعية حقوق المواطن بواسطة المحامية طال حاسين الى داني جولدشطاي ن، المدير العام لبريد اسرائيل مطالبة بإعادة تشغيل فرع البريد في صور باهر .

  
المحامية طال حاسين - تصوير جمعية حقوق المواطن

وذكرت حاسين في رسالتها انه " على شركة البريد اعادة تشغيل الفرع وبنك البريد في حي صور باهر الواقع في القدس الشرقية بعد ان تم اغلاقه ووقف العمل به منذ مطلع شهر كانون ثاني الحالي  ، وقد ترك اغلاق الفرع اثرًا كبيرًا على السكان الذين يتلقون الخدمات فيه ومس بحقهم في المساواة في تلقي الخدمات " .
وجاء في نص الرسالة : " منذ الثاني من كانون الثاني 2019 تم اغلاق فرع البريد الوحيد الذي يخدم حي صور باهر وام طوبا واحياء أخرى مجاورة دون الاعلان عن موعد إعادة فتحه من جديد، بعد أن وردت أخبار عن اعتقال مشغّل الفرع وولديه بشبهة سرقة مبلغ 300 الف شيكل من أصحاب الحسابات في بنك البريد . نتيجة لتوجهات السكان تم إعادة توزيع البريد على الصناديق للسكان بشكل جزئي فقط وذلك من خلال موظفي فرع بريد صلاح الدين الامر الذي أدى الى أخطاء في توزيع المكاتيب التي تحمل أسماءً دون ارقام للصناديق ! ".
وشددت حاسين في رسالتها على الأذى اللاحق بالسكان نتيجة الإغلاق قائلة :"ان اغلاق الفرع يعني التأخير في وصول فواتير للسكان وبالتالي يزيد من احتمالات دفع غرامات، او تأخير في تلقي مخصصات. كما ان التوجه الى اقرب فرع للبريد في "ارمون هنتسيف" يعني دفع تذاكر سفر في الحافلات، واكتظاظ وانتظار لوقت طويل في الدور. أضف الى ذلك أن معظم موظفي ذلك الفرع لا يتحدثون العربية الأمر الذي يصعب على السكان تلقي خدمة كونها تقدم بالغالب باللغة العبرية، ناهيك عن كون تطبيق سلطة البريد غير متوفر باللغة العربية الامر الذي يمنع الأغلبية من السكان من استخدامه لحجز دور".
واستنكرت حاسين رد وزارة الاتصال على توجه جمعية حقوق المواطن الأولي من يوم 10.1.2019 ان " المشكلة في إعادة فتح الفرع تكمن في أن الفرع مشغل عن طريق متعهد والمبنى يعود لملكيته الخاصة " .
وشددت حاسين على " أن المسؤولية في تقديم خدمات بريدية للسكان تقع فقط على كاهل شركة البريد وبالتالي عليها ايجاد حلول فورية لإعادة تشغيل الفرع وتقديم خدمات لسكان صور باهر والمنطقة، مثل فتح فرع نقّال أو مؤقت، بدلًا من تعطيل حياة آلاف السكان " .
 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق