اغلاق

‘عربي قذر‘ - مريضة تشتم طبيبا في مستشفى برزلاي وتغلق الباب على أصابعه

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانواما، نقلا عن مصادر عبرية، ان طبيبا عربيا، يعمل في مستشفى "برزلاي" وصندوق المرضى مئوحيدت في اشكلون، تقدم امس الاثنين،


جانب من مستشفى برزلاي - Photo by David SilvermanGetty Images

بشكوى لدى الشرطة، اثر التهجم عليه على خلفية عنصرية، وفق ما جاء في الشكوى.
ونقل موقع "واينت" العبري عن الطبيب، أن سيدة والتي وصلت الى المستشفى مع ابنتها (4 سنوات) صرخت في وجهه "عربي قذر"، كما دفعت الباب وطرقته على أصابعه. وتم معالجة الطبيب في المكان واستدعاء طواقم أمن المستشفى والشرطة.
وتبين من تحقيقات الشرطة، ان السيدة وصلت بدون دور، وأنها غضبت عندما طُلب منها الانتظار حتى ينتهي الطبيب من علاج المرضى الآخرين.
وقال الطبيب، وفق ما نقل عنه موقع واينت العبري: "كان يوما مزدحما. الممرضة اخبرتني ان هدف زيارة السيدة هو الحصول على إجازة مرضية، وقررت ان استقبلها بعد ان اتفرغ لان الامر لم يكن طارئا. بعد دقائق من ذلك، قامت باستغلال ان الباب بقي مفتوحا، ووقفت عنده مع ابنتها طالبة الدخول. اخبرتها ان عليها الانتظار بضع دقائق وسأنادي عليها، وفجأة قامت بالتهجم علي بالصراخ امام ابنتها. حاولت تهدئتها لكنها رفضت سماع أي شيء. قالت انها لا تحب طريقة معاملتي واني ‘عربي قذر‘ واني ‘اتسلى‘ عليها.  وطرقت الباب على اصبعي. كُنت مصدوما". قال الطبيب.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق