اغلاق

عطا الله حنا: ‘الاحتلال يستهدفنا جميعا كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد‘

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس لدى استقباله وفدا من طلاب جامعة بولتكنيك فلسطين في الخليل، والذين يقومون بجولة

 
المطران عطا الله حنا - صورة من مكتبه

في البلدة القديمة من القدس "بأننا نوجه تحيتنا لجامعتكم ولكافة الجامعات والمؤسسات الاكاديمية الفلسطينية والتي تقدم خدماتها لشعبنا الفلسطيني وخاصة لشريحة الشباب الذي هم قادة المستقبل وامل هذا الشعب . اننا نراهن عليكم وعلى شباب فلسطين الذين سيتابعون مسيرة هذا الشعب الكفاحية والنضالية وصولا الى الانعتاق من الاحتلال وتحقيق امنيات وتطلعات وثوابت شعبنا العادلة " .
واضاف المطران :" نتمنى منكم ان تتحلوا بالثقافة والمعرفة مقرونة بالاستقامة والصدق والرصانة والحكمة والمسؤولية والتي نحتاجها جميعا من اجل ان نخدم وطننا ومجتمعنا ومن اجل دفاعنا عن عدالة قضيتنا والتي تعتبر اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث . نوجه تحيتنا الى اهلنا في الخليل حيث الحرم الابراهيمي الشريف والبلدة القديمة المستهدفة والمستباحة كما هو حال مدينة القدس التي تتعرض لحملة احتلالية مسعورة غير مسبوقة بهدف طمس معالمها وتزوير تاريخها والنيل من مكانتها وتهميش الحضور الفلسطيني فيها . ستبقى مدينة القدس عاصمة لنا والاجراءات الاحتلالية والقرارات الامريكية لن تزيدنا الا ثباتا وصمودا وتمسكا بالقدس التي تحتضن تراثنا الروحي والانساني والوطني" .
وتابع بالقول :" نستقبلكم في كنيسة القيامة  ، والاقصى  والقيامة في القدس توأمان لا ينفصلان والمسيحيون الفلسطينيون هم اصيلون في انتماءهم لهذه الارض المقدسة فهم ليسوا جالية او اقلية او عابري سبيل بل هم مكون اساسي من مكونات امتنا العربية وشعبنا الفلسطيني والمناضل والمكافح من اجل الحرية" .

المطران عطا الله حنا : " القدس عاصمتنا وقبلتنا وحاضنة اهم مقدساتنا "
قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس "بأننا نتمنى بأن تصل رسالة شعبنا الفلسطيني الى سائر ارجاء العالم فشعبنا هو شعب مناضل ومكافح من اجل تحقيق امنياته وتطلعاته الوطنية" .
واضاف :"
يحق لشعبنا ان يعيش بحرية في وطنه والقدس عاصمتنا وقبلتنا وحاضنة اهم مقدساتنا والفلسطينيون هم دعاة حق واصحاب اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث . اننا نرفض التحريض الاسرائيلي الذي يجرم نضال وكفاح شعبنا من اجل الحرية فهذا الشعب الذي نُكب ونُكس وتعرض لكثير من المظالم يحق له ان يعيش بحرية وسلام في وطنه وفي ارضه المقدسة " .
وتابع بالقول :"
اننا نرفض الاجراءات الاحتلالية التي تستهدف شعبنا في مدينة القدس كما وفي سائر ارجاء هذه البقعة المقدسة من العالم ونتمنى من وسائل الاعلام بأن تقوم بتغطية موضوعية عادلة لما يحدث في ارضنا المقدسة بعيدا عن التزوير وقلب الحقائق والوقائع . اما الجريمة الكبرى فهي ما يحدث في مدينة القدس من استهداف يطال مقدساتنا واوقافنا وابناء شعبنا في كافة مفاصل حياتهم" .
وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى استقباله في كنيسة القيامة الوفد الاعلامي النمساوي الذي رافق الرئيس النمساوي في زيارته للاراضي الفلسطينية، حيث رافقهم في جولة داخل البلدة القديمة من القدس بهدف "معاينة ما يحدث في مدينتنا المقدسة والتعرف عن كثب على ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس التي نسكن فيها بأجسادنا ولكنها ساكنة في قلوبنا وفي عقولنا وضمائرنا" .

المطران عطا الله حنا : " الاحتلال يستهدفنا جميعا كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد " 
قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس لدى استقباله وفدا من مديرية الاوقاف الاسلامية في شمال الضفة الغربية "بأن شعبنا الفلسطيني هو شعب واحد يدافع عن قضية واحدة ومن واجبنا جميعا كأبناء لهذا الشعب المناضل والمقاوم والمكافح من اجل الحرية ان نعمل معا وسويا من اجل تكريس ثقافة التسامح والمحبة والاخوة الانسانية والوحدة الوطنية " .
واضاف المطران :" وجب علينا جميعا ان نتصدى لاي خطاب تكفيري طائفي عنصري يثير الفتن والحقد في مجتمعنا ايا كان مصدره وايا كانت الجهة التي تروج له فالتطرف ظاهرة مقيتة مرفوضة من قبلنا جملة وتفصيلا لانه لا يستفيد منها الا اولئك الذين يريدوننا ان نكون مشرذمين مفككين ضعفاء لكي لا نكون اقوياء في دفاعانا عن قضيتنا وفي دفاعنا عن قدسنا ومقدساتنا . نرحب بكم في مدينة القدس هذه المدينة المقدسة التي لها مكانتها السامية في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث ، هذه المدينة التي لها خصوصيتها وفرادتها فهي مدينة تختلف عن اية مدينة اخرى في عالمنا اذ لها طابعها الخاص والذي وجب الحفاظ عليه " .
وتابع المطران :" القدس بالنسبة الينا كفلسطينيين هي عاصمتنا الروحية والوطنية وهي المدينة التي ننتمي اليها ومن واجبنا ان ندافع عنها وان نرفض وان نتصدى للسياسات الاحتلالية الغاشمة التي هدفها طمس معالم مدينتنا وتهويدها واسرلتها بشكل كلي . اننا نرفض كافة المشاريع الاستعمارية الاستيطانية العنصرية في هذه المدينة والتي كان آخرها ما تم الاعلان عنه من مخطط لاقامة قطار هوائي سيؤدي حتما الى تغيير ملامح القدس .
ان اولئك الذين يعتدون على المسجد الاقصى ويسعون لتقسيمه زمانيا ومكانيا ولربما يخططون لما هو اسوء من ذلك انما يستهدفوننا جميعا كابناء للشعب الفلسطيني الواحد ، كما  ونعتقد بأن هذه السياسات الاحتلالية التي تستهدف الاقصى انما تستهدفنا جميعا ولا تستثني احدا على الاطلاق ، فمن يستهدفون المسلمين في اوقافهم ومقدساتهم هم ذاتهم الذين يستهدفون المسيحيين في اوقافهم وفي حضورهم العريق في هذه البقعة المقدسة من العالم" .


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق