اغلاق

عطا الله حنا: كل شيء فلسطيني مستهدف ومستباح في القدس

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من منظمة اطباء بلا حدود الدولية والذين قاموا اليوم بجولة في البلدة القديمة من القدس،


المطران عطا الله حنا - صورة من مكتبه

حيث زاروا المسجد الاقصى وكنيسة القيامة حيث كان في استقبالهم سيادة المطران مرحبا بزيارتهم ومشيدا "بدورهم الانساني والاخلاقي والحقوقي في الدفاع عن قضايا العدالة ونصرة المظلومين في هذا العالم" .
وضع سيادته الوفد في صورة ما تتعرض له مدينة القدس من "انتهاكات خطيرة تستهدف الحجر والبشر والمقدسات كما انها تستهدف ابناء شعبنا الفلسطيني في كافة مفاصل حياتهم" .
واضاف :" مدينة القدس في خطر شديد فمقدساتنا واوقافنا المسيحية والاسلامية مستهدفة ومستباحة ويراد العمل على تغيير ملامح مدينتنا وطمس طابعها وتهميش حضورنا العربي الفلسطيني فيها . مؤسساتنا الوطنية مستهدفة ومستباحة بما في ذلك المؤسسات الصحية والتي تقوم بدور بطولي في دعم صمود شعبنا في مدينة القدس وفي الاوانة الاخيرة قُمع الاحتفال الذي كان من المفترض ان يكون في مدينة القدس بمناسبة مرور خمسين عاما على تأسيس مستشفى المقاصد وكثيرة هي المناسبات والاجتماعات والمؤتمرات والمناسبات التي تمنع في مدينة القدس" .

المطران عطا الله حنا : " الفلسطينيون باتوا على قناعة بأن شعار السلام الذي يسمعونه كثيرا انما هو شعار فاقد لاي مضمون حقيقي "
قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس لدى استقباله في كنيسة القيامة في القدس القديمة وفدا من منظمة العدالة والسلام في النرويج "بأننا نرحب بزيارتكم الى فلسطين الارض المقدسة والى مدينة القدس عاصمة فلسطين وحاضنة تراثنا الروحي والانساني والحضاري والوطني" .
واضاف :" القدس مدينة السلام وهي المدينة التي يقدسها المؤمنون في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث ، انها مدينة لها خصوصيتها وفرادتها وهي مدينة تختلف عن اي مدينة اخرى في عالمنا اذ انها تحتضن هذا الكم الهائل من المقدسات والاثار والصروح الحضارية والتراثية والانسانية والتي نفتخر بوجودها في مدينتنا المقدسة .
نحييكم وانتم تحملون شعار السلام في كل مكان تذهبون اليه ولكن وجب ان نؤكد بأن تحقيق السلام يحتاج اولا الى تحقيق العدالة وبغياب العدالة لا يمكن ان يكون هنالك سلام حقيقي " .
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق