اغلاق

رئيس مجلس طرعان: الجلسة مع رئيس بلدية طبريا كانت مثمرة وإيجابية

"كان لقاءً إيجابيا، واستقبلنا رئيس بلدية طبريا وأصغى إلى مطالبنا المتعلقة بالمسجد الزيداني - مسجد البحر، والى موقفنا تجاه مسجد البحر ومقدساتنا، واتفقنا


مازن عدوي- صورة وصلتنا من حملته الانتخابية

على ترميم المساجد وحمايتها من خطر الانهيار وان لا يكون اي عمل آخر في المسجد الا بالاتفاق معنا ان شاء الله" ، هذا ما قاله مازن محمود عدوي، رئيس مجلس طرعان المحلي، في نهاية الجلسة التي عقدت مع رئيس بلدية طبريا لبحث قضية مسجد البحر في ظل مخطط تحويل المسجد إلى متحف، حيث تقرر الحفاظ على الوضع القائم، وعدم إجراء أي تغيير في وضعية المسجد دون التشاور والرجوع إلى أصحاب الشأن، كما أتيح القيام بترميمات تليق بالمسجدين في طبريا وبالمقدسات الإسلامية.
كما حضر الجلسة، النائب مسعود غنايم، النائب يوسف جبارين، المحامي عن مؤسسة صمود أشرف حجازي، المحامي عمر خمايسي عن مؤسسة ميزان ومنير حمودة، رئيس مجلس البعينة نجيدات.
تأتي هذه الجلسة بعد الزيارة التي دعت إليها لجنة المتابعة ولجنة الحريات المنبثقة عنها، إلى المسجد الزيداني - مسجد البحر في مدينة طبريا، في نهاية الأسبوع الماضي، حيث قام رئيس مجلس طرعان المحلي، مازن محمود عدوي بالاتصال برئيس بلدية طبريا، وعين الجلسة معه.
وأكد رئيس مجلس طرعان المحلي "أن الجلسة سادتها أجواء إيجابية، مع الإشادة بحسن العلاقات الاجتماعية والتجارية التي تربط أهالي طرعان وطبريا وسكان المنطقة، وتم التأكيد على الحفاظ على الوضع القائم، واتاحة المجال لاجراء الترميمات في المسجدين في طبريا بما يليق بقدسية وعروبة مقداساتنا" .

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق