اغلاق

منسقة الحفلات عبير حرب من المغار: ‘كل عريس وعروس يريدان زينة فرحهما مميزة‘

ونحن على أعتاب فصل الربيع ، حيث يبدأ موسم الأفراح والأعراس ، حاورت صحيفة بانوراما عبير حرب من المغار ، وهي مصممة ومنسقة حفلات اعراس ومناسبات


هذه الصور نشرت في صحيفة بانوراما

وحفلات ...عبير حرب تتحدث في اللقاء معها عن دخولها لهذا المجال ، تعلمها دورات وتخصصات متعددة ، تنسيقها للزهور وعن حرصها على ترك لمسة مميزة بكل فرح تشرف على تزيينه ...

في بداية هذا الحوار ، كيف تُعرفين القراء على نفسك ؟
أنا عبير حرب من قرية المغار ، ام لطارق ولتيا . درست في المدرسة الثانويّة في بلدتي المغار تخصّص بيولوجيا، وأنهيت تعليمي الثانوي بتفوّق وامتياز . بعدها درست إدارة الحسابات ، وسكرتارية طبية وعامّة ، ودرست كذلك موضوع التسويق . أيضا درست تدريب اللياقة البدنية ، وكذلك موضوع إدارة ناد للياقة البدنية وتدريب الصغار .

حدثينا عن مجال عملك اليوم !
أنا اليوم أعمل كمصمّمة أعراس ومنظّمة مهرجانات ، وكذلك مديرة تأمينات حياة في مكتب للتأمين في المغار، وأيضا أعمل مدرّبة لياقة بدنية .

أنت تمتلكين عدّة شهادات وتعملين في مجالات عديدة، لكن دعيني أسألك عن موضوع تصميم الأعراس .. يوم الفرح هو " يوم العمر " بالنسبة للعرسان ، كيف تجعلينه هكذا كمصممة لهذه الحفلات ؟
التميّز هو العنوان . أنا ألتزم بمواعيدي وأحترم الوقت ، ومن جهة أخرى أستغل خبرتي الطويلة في هذا المجال ما يسبب لزبائني  الاعتماد عليّ والثقة بعملي ، وذوقي واختياراتي . أنا استلم القاعة أو ساحة العرس فارغة ، وأقوم بتزيينها من " الألف الى الياء " كما يقال ، وذلك يشمل تزيين وترتيب الطاولات والكراسي ومنصّة العروس ، وكذلك كل ما يتعلّق بـ " تجلاية " العروس وزينة القاعة والمشاعل والمفرقعات ، وأيضا " البوفيه " .

ما هو أكثر شيء مطلوب من قبل العرسان في أفراح اليوم ؟
كل عريس وعروس يطلبان بأن تكون زينة فرحهما مميّزة عن زينة أفراح الآخرين ، وهنا يأتي دوري لأقوم بإخراج الابداع الذي بداخلي ، حيث أنني أشعر عندها أنني غير مقيّدة بشيء ، ولديّ حريّة مطلقة في اختيار الزينة .

ما هي ردود الفعل التي تتلقّينها من العرسان وأقاربهم ؟
ردود فعل إيجابية جدا وكلمات شكر بشكل دائم ، فأنا أنوّع كثيرا في تصميماتي لكي لا يمل الناس ، وأستعمل الورد الطبيعي في عملي كي يكون العمل مميّزا ، ودائما أقوم بتغيير الألوان  .

ما هي مُركبات معادلة نجاحك ؟
واحدة من اهم مركبات نجاحاتي هم الناس الذين اتعامل معهم من خلال عملي ، واخلاصي وحبي المتفاني لعملي.
ما هي أبرز المصاعب التي واجهتيها او تواجهك كسيدة اعمال عربية ؟
من ابرز المصاعب التي اواجهها كسيدة اعمال عربية هي تخوف المؤسسات والافراد من التعامل مع امرأة ، على الاقل في المراحل الأولى . وبعد تعاملهم معي سريعا جدا تنقلب الأمور الى الاطمئنان ، لكوني امرأة محترفة ومؤهلة في كل مجالات عملي . بالطبع أنا لا الومهم ، لان وجود امرأة مؤهلة ومحترفة تشتغل في موضوع تصميم وتنسيق اعراس ليس أمرا مفهوم ضمنا  .

ما هو اللون المحبّب لديك في الزينة ؟
اللون الأصفر. احب استعمال أزهار عبّاد الشمس الذي أعتبر نفسي أوّل من أدخله للزينة والتصميم في الأعراس .

ما الذي يميّزك عن غيرك ؟
أعتقد أنّه وكوني انسّق الورود بنفسي يعتبر الأمر تميّزا ، وايضا ابداعي في الحفر على الفواكه يعطيني تميّزا معيّنا في التصميم ، خاصّة أني أمتلك هذه الموهبة بداخلي وقمت بالعمل على صقل موهبتي هذه عن طريق دراسة هذا الموضوع .

ما هي أبرز صفة يجب ان تمتاز بها سيدة الأعمال في الوسط العربي حتى تنجح ؟
واحدة من أبرز الصفات التي يجب ان تمتاز بها سيدة الأعمال في الوسط العربي وفي كل الأوساط هي التفاني في عملها ، ومحبتها للعمل والاصرار من أجل ان تصل الى هدفها بنجاح.

هل تتابعين التجديدات في مجال التصميم ؟
أنا أتابع كل ما هو جديد ، لكن أعتمد ابتكاراتي الخاصّة بي ، ولا أحبّ التقليد بل أحب ان أكون سباقة في عملي ، ومن هنا عندما لاحظت أن البالونات تجذب الناس قمت بادخالها في الزينة على الرغم من اني لم اتعلم تنسيق البالونات .

لو عدنا الى الماضي ، هل فكرت بدخول هذا المجال سابقا أو كنت تظنين انه سيأتي يوم وتدخلينه ؟
لا أبدا ، كنت أحلم بأن اصبح ممرضة ولأسباب معينة لم أدرس التمريض .

ما هو مصدر طاقتك ؟
مصدر طاقتي موجود بداخلي وكذلك أولادي الذين هم بمثابة كل الدنيا بالنسبة لي ومقولة : " الضربة التي لا تقتلك تزيدك قوة " ، تعطيني طاقة كبيرة .

كلمة توجهينها للمرأة العربية وتنهين بها هذا الحوار ؟
على المرأة أن تثق بقدرتها على النجاح ومواجهة كل المصاعب .

















لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق