اغلاق

فرقة وجد الموسيقية Wajd Musical Group

وصلت لموقع بانيت رسالة جاء فيها : " السلام عليكم ، ويعطيكو العافية ، انا شخصيا من أشد المتابعين لموقع بانيت ولمواضيعه الشيّقة ، أسألكم أن تتكرمو عليي بإتاحة الفرصة لي بعرض هذه المقالة
Loading the player...

بموقعكم التي تخص فرقة أُلّفت من طلاب جامعة بيت لحم كإحياء لذكرى عازف الساكسفون الذي توفى في حادث سير في طريقه إلى رام الله .

هذا الإيميل يحتوي على صور جماعية للحدث ـ  وصورة المرحوم وجد زعرور  ، ومقطع للمغني حسام هلال في مواله للقدس .
إسمي ريتشارد السعدي أحد أعضاء فرقة وجد الموسيقية  بدوري كعازف قانون .

لروحه يعزفون: مغنون وموسيقيون شباب يشكلون فرقة لإحياء ذكرى زميلهم المتوفى
 
 كان وجد زعرور الذي لم يتجاوز حينها العشرين من عمره مولعاً بالموسيقى والطرب وكان يحلم بفرقة موسيقية كبيرة تتكون من الشباب من أبناء جيله، يعزفون الأغاني الطربية والشرقية ويحيون الحفلات الجامعية، فبدأ بتجميع أصدقائه وزملائه من جامعة بيت لحم الذين يعزفون على آلات موسيقية مختلفة ويجيدون الغناء حتى يشكلون فرقة تمثل الجامعة في الداخل والخارج.

إلا أن وجد لم يملك الوقت ليرى حلمه يتحقق؛ فقد غيبه الموت في العشرين من كانون الثاني 2007 إثر حادث سير مروع في إحدى طرق رام الله فكان الغائب الحاضر الذي شكل فرقة دون أن يرى عرضها الأول.

والآن وفي ذكرى السنتين لوفاته قرر زملاؤه إكمال الطريق الذي بدأه وجد تخليداً لذكراه وتحقيقاً لحلمه؛ فأعادوا تجميع أنفسهم وإدخال آخرين للفرقة ليحققوا عرضهم الأول في التاسع عشر من تشرين ثاني 2009 في جامعة بيت لحم بحضور عدد كبير من طلبتها الذين استمتعوا بأول إنجازات الفرقة.

 

ويقول تامر الساحوري أحد أعضاء الفرقة ومؤسسيها أثناء حديثه : "إننا نعزف ونغني لروح وجد فهو دائم الحضور معنا حتى لو غاب عنا وسنبقى دائماً نعزف له ولذكراه وقد شكلنا هذه الفرقة حتى نحقق حلمه الذي لطالما تمناه وسعى من أجله".

وتتكون الفرقة من 11 عازفاً هم تامر الساحوري وأسامة أبو عرفة على آلة العود وريتشارد السعدي على آلة القانون وزيد هلال على آلة الساز وفارس اسحق على آلة الناي وايهاب جابر على آلة الساكسافون ورؤى رشماوي وندين بابون على آلة الكمان ونسيم الأطرش على آلة التشيلو وألبير باسيل وسامر جرادات للايقاع.

أما المغنين فهم: حسام هلال ونادين شوملي وسميرة الخروبي ومريم بيطار وحنين سلسع ومنار العلمي.

وعن أول عرض يتحدث تامر الساحوري: "كان عرضاً رائعاً حضره العديد من طلبة جامعة بيت لحم إضافة إلى أم وجد وشقيقته وجدته وكان فعلاً أجمل احياء لذكراه الثانية وتخليداً لموسيقاه وحبه الكبير للآلة الساكسفون".
إشراف و تنسيق: السيدة مي جابر

بدوره يشير أحد المغنين حسام هلال إلى مدى الإقبال الذي لاقاه عرضهم الأول مؤكداً تلقيه لعدة ردود أفعال ايجابية من قبل الطلبة والحضور ومحبي الموسيقى والغناء.

أما عن محتوى العرض فيؤكد حسام أنه كان متنوعاً فاحتوى على مقطوعة سكسفون كلاسيكية و7 أغان طربية وتراثية منها: فوق النخل، آه يا حلو، على الهدا، انا إلي عليكي مشتاق، حرمت أحبك، شو هالأيام، شيل عيونك عني ، ياقصص" .

( لارسال مواد وصور لموقع بانيت – عنواننا panet@panet.co.il)




























لدخول لزاوية الفن اضغط هنا

لمشاهدة موقع بانيت عبر تلفون سلكوم واورنج وبيلفون
النقالة ارسل رسالة
sms واكتب فيها panet ثم ارسلها
الى
3322 وبانيت معك على طول

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق