اغلاق

التربية الفلسطينية والتدريب الأوروبية تتفقان على خطوات عملية لدعم التعليم المهني

اتفقت وزارة التربية والتعليم العالي، و"مؤسسة التدريب الأوروبية"، على خطوات عملية تستهدف تكثيف الجهود وتوفير كافة الإمكانات لدعم التعليم والتدريب المهني


صورة من دائرة الإعلام التربوي

والتقني، بما ينسجم مع احتياجات سوق العمل، وخلق فرص جديدة أمام الخريجين والشباب الفلسطيني.
جاء ذلك خلال لقاء جمع الوزير د. صبري صيدم، مع مدير مؤسسة التدريب الأوروبية سيزار وينستين، والخبيرة في مجال الريادة والأعمال كريستين فان دين يند، بحضور مدير عام التخطيط التربوي د. مأمون جبر، ومدير عام التعليم المهني والتقني م. وسام نخلة، ومدير مركز التطوير التابع للمجلس الأعلى للتعليم المهني والتقني د. أنور زكريا. 
وأكد صيدم أهمية هذا اللقاء لما يجسده من خطوات مستقبلية مهمة تخدم التعليم المهني والتقني، لافتاً إلى الخطوات التي قادتها الوزارة في هذا المجال، مشدداً على ضرورة تكثيف الجهود لبناء المزيد من المدارس المهنية والتقنية، واكتساب الخبرات من الدول الرائدة في هذا المجال، والتركيز على المشاريع والبرامج الريادية النوعية التي تتقاطع مع رؤية الوزارة التطويرية وأهدافها التنموية، وأهمية مأسسة الجهود وتكاملها للوصول إلى الغايات المنشودة.
من جهته، أشاد وينستين بالجهود التي تقوم بها الوزارة للنهوض بقطاع التعليم المهني والتقني، مؤكداً سعي مؤسسته لنقل كافة الخبرات اللازمة، معرباً عن سعادته بهذا اللقاء البنّاء. 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق