تمتع بجمال الصحراء الخلاب مع ذئب الصحراء (صور)

من قلب الصحراء حيث تنساب أشعة الشمس بشكل جميل لتنعكس على صخورها ولتجعل منها نجوماً تبرق في وضح النهار ولتتحول رمالها إلى لوحة فنية زاهية بمختلف الألوان، حيث لا ماء ولا زرع،



لكن هناك رونق وجمال من نوع آخر، جمال أشبه بالسحر، جمال من صنع الله عز وجل سخر بها مختلف عوامل الطبيعة والكائنات المختلفة، لتجد النمل يعمل بجد ودون كلل في قلب الصحراء، ليصنع حياة نابضة مع الزواحف المختلفة والحيوانات والطيور والتي تسكن هذه الجبال وهذه الصحراء، متأقلمة وقاهرة بذلك ما لم يستطع عمله الإنسان غير التنزه لبضع ساعات ليتمتع بالقليل القليل من الرونق الصحراوي الخلاب وليخسر بذلك الكثير بعدم مقدرته على السكن بهذا الجمال من صنع الله.

اكتشاف الجمال الصحراوي مع ذئب الصحراء منصور ابو قرن
من هذه المناظر النادرة والجميلة، ومع ساعات الصباح الباكر حتى مغيب الشمس استمتعت مجموعة معرفة البلاد والتي تسعى لاكتشاف الجمال الصحراوي والرونق المختلف مع المرشد المتميز منصور أبو قرن (الملقب بذئب الصحراء) والذي يعتبر من رواد واشهر المرشدون في مجال الإرشاد ومعرفة البلاد، حيث تواجدوا في منطقة متسبي رمون ومنطقة الجرن الكبير والتعرف على جبل الرديحة ومسار طريق العطور مروراً بالجبل المخروط.
بهذه المغامرة استطاع ذئب الصحراء أن يكشف للمشتركين عظمة الخالق وصنع الطبيعة الجذاب من خلال التشققات والطبقات الصخرية واختلاف ألوانها، بالإضافة إلى جمال رمال الصحراء وتقلب ألوانها، والتعرف على طبيعة الأعشاب والأشجار والزواحف والطيور والحيوانات التي تحيى وكيفية تأقلمها مع هذا الجو.
إن هذه الصور وهذه الكلمات لن ولم تستطيع أن تنقل وتوصف انبهار وإعجاب كاتب هذه السطور من تلك الفنون الطبيعية والتي يعجز اللسان عن وصفها، وتتلاشى كل الكلمات أم هذا الجمال خوفاً من أن ينتقص من مقداره، وبحسب رائيي لن نتمتع بهذا الجمال والمنظر الخلاب إلا إذا قمنا بزيارته ومليء أعيننا بروعة تلك المناظر.

( لارسال مواد وصور لموقع بانيت – عنواننا panet@panet.co.il)



























































































































لدخول الى زاوية صور ومناظر اضغط هنا

لمشاهدة موقع بانيت عبر تلفون سلكوم واورنج وبيلفون
النقالة ارسل رسالة
sms واكتب فيها panet ثم ارسلها
الى
3322 وبانيت معك على طول