اغلاق

رام الله: الدكتور فيصل عرنكي يستقبل السفير الروسي

استقبل الدكتور فيصل عرنكي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في مكتبه بمقر المنظمة السفير الروسي في فلسطين الدكتور حيدر أغانين،


صور من نهاد ابو غوش

ونائبه أنطون شاماكوف.
وجرى خلال اللقاء استعراض آخر التطورات السياسية في فلسطين والمنطقة، وواقع ومستقبل العلاقات الثنائية الفلسطينية الروسية، حيث حذر عرنكي من "مخاطر التصعيد الإسرائيلي الشامل ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، بما في ذلك الاعتداءات والانتهاكات اليومية لحرمة المسجد الأقصى وسائر المقدسات الإسلامية والمسيحية، والسطو اللصوصي على الأموال الفلسطينية" .
وقال عرنكي الذي يتولى مسؤولية دائرة التنمية البشرية في منظمة التحرير :" أن حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل برئاسة نتنياهو تستخدم اعتداءاتها وتصعيدها ضد الشعب الفلسطيني كمادة دعائية لها في أوساط الجمهور المتعصب قبيل الانتخابات الإسرائيلية المقبلة" .
وجدد عرنكي التأكيد على "إجماع الشعب الفلسطيني بكل قواه وفصائله وتجمعاته على رفض صفقة القرن التي لا تقدم شيئا يذكر لشعب الفلسطيني، وتهدف لتصفية حقوقه بما في ذلك حق العودة والدولة المستقلة، ولا يمكن لأي قائد أو مسؤول قبولها ولا التعاطي معها"، وقال :" رغم ما بيننا من خلافات فإننا موحدون على رفض صفقة القرن وضرورة مجابهتها، ومتمسكون بحقوقنا الوطنية الثابتة والمشروعة وغير القابلة للانتقاص".
وأشاد المسؤول الفلسطيني "بالمواقف المبدئية والثابتة لروسيا الاتحادية تجاه الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، كما قدم شكره لكل أشكال الدعم السياسي والمادي الذي تقدمه روسيا للشعب الفلسطيني، بما في ذلك جهود موسكو المخلصة لدعم مسار المصالحة الفلسطينية" .
وأبدى عرنكي اهتمامه بالتعاون مع روسيا للتعرف على التجربة الروسية وتبادل الخبرات في مجال التنمية البشرية، كما أشاد بالدور الروسي المتنامي في السياسة الدولية معربا عن أمله في أن ينعكس ذلك إيجابا على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.
من جانبه ، جدد السفير الروسي دعم بلاده للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية مؤكدا على ضرورة استناد أي حل سياسي لقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي، ورحب بالتعاون مع مختلف الهيئات والمؤسسات الرسمية والشعبية لتطوير العلاقات الروسية الفلسطينية في جميع المجالات.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق