اغلاق

السيارات الكهربائية تهيمن على معرض جنيف 2019

تهيمن السيارات الكهربائية على معرض جنيف الدولي للسيارات الممتد (حتى 17 مارس)؛ حيث تغزو المحركات الكهربائية جميع الفئات بدءا من الموديلات الصغيرة المخصصة


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-Rostislav_Sedlacek

للتنقل الحضري والموديلات الرياضية وحتى موديلات الكوبيه الأنيقة وسيارات الأراضي الوعرة.
وكشفت العديد من الشركات عن سيارات كهربائية جديدة تتنوع بين نماذج أولية لسيارات سيتم طرحها كموديلات قياسية مثل هوندا E Prototype ونسخ كهربائية من سيارات قياسية بالفعل مثل بيجو E-208، فضلا عن السيارات الاختبارية مثل فولكس فاجن ID Buggy.
وقد طال هذا المد الكهربائي أيضا فئة السيارات السوبر رياضية مثل سيارة بينينفارينا Battista والاختبارية Mark Zero من بيتش أوتوموتيف.

الحد من الانبعاثات الضارة
وأوضح البروفيسور فرديناند دودينهوفر، الأستاذ بجامعة دويسبورج/إيسن الألمانية، أن اتجاه شركات السيارات إلى التوسع في الاعتماد على المحركات الكهربائية يرجع إلى زيادة المطالبات بالحد من الانبعاثات الضارة وعدم استخدام وقود الديزل.
وأضاف خبير السيارات الألماني أن هناك سيارات كهربائية مثل رينو Zoe ونيسان Leaf تتوفر بأسعار معقولة ومدى سير مناسب أيضا، لكن في الواقع يتم طرح غالبية الموديلات هذه الفئة من السيارات بسعر كبير بسبب تقنيات البطاريات، ويجري العمل حاليا على قدم وساق لخفضها خلال السنوات القادمة.

عصر جديد للتصميم
وأشار دودينهوفر إلى أن حيز المحرك الكهربائي أصغر بكثير، لكن هناك حاجة لمساحة كافية للبطاريات، وبالتالي فإن جبهة السيارة الكهربائية أقصر، فضلا عن إمكانية تصميم مساحة للتخزين بالأمام والخلف. ويمثل هذا عصرا جديدا لمصممي السيارات.
ويرى دودينهوفر أنه بحلول عام 2029 سيكون أكثر من ثلثي السيارات المعروضة في جنيف من النوع الكهربائي الخالص، والباقي يتنوع بين الهجين والهجين Plug-in.
و
من المتوقع أيضا تلاشي الخوف من مدى سير السيارات الكهربائية، كما سيتم أيضا إيجاد حل لمشكلة الشحن السريع، والتي قد تصل إلى إمكانية شحن البطارية في غضون 10 أو 15 دقيقة لقطع مسافة 400 كلم.

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق