اغلاق

نتنياهو: نقوم باتصالات مع 6 دول عربية وإسلامية مهمة

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الكلمة التي ألقاها في المراسم الرسمية لإحياء ذكرى رئيس الوزراء الأسبق ليفي إشكول التي أقيمت في جبل هرتسل: "إننا نواصل العمل


صور من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي

بحزم ضد المحاولات الإيرانية الرامية إلى التموضع عسكريًا في سوريا. وهكذا نتعامل كذلك مع التصرفات العدوانية التي ترتكب من قبل حزب الله وحماس، حيث نقوم بتفكيك أنفاقهما بصورة ممنهجة ومتسقة.
إن إشكول كان يواجه امتحانًا صعبًا للغاية، تمثل في فترة محاصرة إسرائيل قبل حرب الأيام الستة. ولم يهرول إشكول إلى خوض حروب لا حاجة فيها، كما لن يهرول أي زعيم في دولة إسرائيل يتحلى بالمسؤولية لخوض حروب لا حاجة فيها. فقد أدرك ثمن تلك الحرب" .
واضاف نتنياهو :"
ولكن، عندما فُرضت علينا حالة الحرب، كان من الواضح بالنسبة له ضرورة التصدي لها بقوة، والتصدي للعدوان الموجه ضدنا. ومع أن موشيه دايان قد استبدله في منصب وزير الامن قبل اندلاع الحرب بأيام قليلة، يجب التنويه بكل وضوح إلى أن انتصارنا الساحق بما فيه إزالة التهديد السوري من على جروف هضبة الجولان قد تحقق بفضل مستوى التأهب والاستعداد العالي لدى الجيش الاسرائيلي والذي عمل إشكول على مراعاته خلال السنوات التي سبقت الحرب.
إن الانتصار الساحق في حرب الأيام الستة أصبح أحد الأسس المتينة في الحائط الحديدي الذي أنشأناه إزاء التفوق العربي، وتمامًا على النحو الذي استشرفه جابوتنسكي، الذي أتى إشكول برفاته لهذا الجبل.
فقط عندما تصير لدى جيراننا القناعة بأن قوتنا ووجودنا هنا أمر واقع، فقط حينئذ سيقتنع بعضهم بضرورة التوصل إلى سلام معنا، لذا نحن نروج لعملية الاعتراف والموافقة هذه مع بقية جيراننا. وليس مع جميعهم بل مع معظمهم، وبكل الزخم الممكن" .

" نقوم بذلك مع أجزاء واسعة من العالم العربي والإسلامي من خلال عملية تطبيع مسرعة "
وتاع نتنياهو بالقول :" إننا نقوم بذلك مع أجزاء واسعة من العالم العربي والإسلامي من خلال عملية تطبيع مسرعة، لا يرى الجمهور إلا جزءا منها. إننا نجري هذه العملية في الخفاء أيضًا، بحيث تقيم إسرائيل في هذه الأيام بالذات اتصالات مع ست دول عربية وإسلامية مهمة كانت تكنّ العداء لإسرائيل حتى الفترة الأخيرة.
إن هذا الأمر يحمل بين طياته بشرى تعدّ في غاية الأهمية بالنسبة لرؤية السلام بمعنى السلام المبني على القوة. إن إشكول الذي ورث دافيد بن غوريون في الحكم، قد انتهج طريقه الخاص في قيادة الدولة، وقد تصرف برزانة عندما تفادى الحروب غير الضرورية، إلا أنه قد مارس قوة الجيش الاسرائيلي في لحظة الحسم لتشكل القبضة الحديدية في وجه الأعداء الذين كانوا يشكلون الخطر على وجودنا في ثلاث جبهات" .
( من
أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي )




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق