اغلاق

اجتماع لبحث سبل مواجهة العنف والمخدرات في البعينة النجيدات

عقد في مجلس محلي البعينة نجيدات، بمبادرة قسم مكافحة العنف ودعم رئيس المجلس المحلي، منير حمودة ، اجتماع بهدف رفع المشاركة الاجتماعية والجماهيرية


تصوير مجلس محلي البعينة نجيدات

مع الكوادر المهنية في المجلس المحلي لمكافحة مظاهرة العنف والمخدرات .
افتتح الجلسة رئيس المجلس المحلي، منير حمودة الذي استهلها بالترحيب بالضيوف، مؤكدا على  " اهمية المشاركة الجماهيرية في الجهود المهنية لمكافحة المظاهر الاجتماعية السلبية على اختلافها " ، مطلعا الجميع على " مخطط الندوات الشهرية، واطلاق مبادرة تكثيف التطوع الاجتماعي وبناء متنزهات عامة، اضافة لمسار مشي حديث يشكل متنفسا للسكان وجمهور الشباب ".
وشارك في الاجتماع، اعضاء لجنة احسان، وممثلون عن لجنة افشاء السلام، الشيخ احمد اشراف والشيخ منير حمد حمودة ، اضافة للجنة المبادرة الشبابية التي شارك عنها محمد خالد سليمان ومحمود حمودة ، وكذلك ممثل الشرطة الجماهيرية حسام عزام .
اما من الجانب المهني فقد شاركت العاملة الاجتماعية ، جيهان سعدي ، ومدير مشروع مكافحة العنفـ، المخدرات، عمر دلاشة الذي عرض معطيات العنف وتعاطي المخدرات، مشيرا الى "  وجود وتيرة ارتفاع ملحوظ بنسبة 72% في معطيات العنف داخل العائلة، بالمقارنة مع عام 2017، اضافة الى ارتفاع بنسب مخالفات تجارة المخدرات بنسبة 300%، كما تطرق الى نتائج استبيان بين الشباب والذي اظهر نسب تعاطي مخدرات تصل الى 3.95% ضمن شريحة الشباب ونسب ترويج تصل 10.7% " .
وتطرقت العاملة الاجتماعية جيهان سعدي الى "  معطيات العنف ضد القاصرين والعنف داخل العائلة " ، مؤكدة على اهمية وجود هيئات شعبية مساندة للجانب المهني محذرة من تفاقم ظاهرة العنف الاسري والعنف ضد القاصرين، وهو ما يتطلب مجهود اجتماعي وجماهيري لمحاصرة هذه الظاهرة.
وتم الاتفاق خلال الاجتماع على التوجه لائمة المساجد، لتنظيم 3 خطب جمعة تتعلق بقضايا العلاقات الاسرية السليمة تدمج ما بين النصائح المهنية والارشاد والوعظ الديني، كما تم الاتفاق على الية تشبيك بين لجنة افشاء السلام ودائرة الخدمات الاجتماعية لتكثيف الجهود الاجتماعية لمكافحة مظاهر العنف داخل الاسرة والعنف تجاه القاصرين، واطلق رئيس المجلس المحلي، منير حموده فكرة دورات توعية للشباب والشابات المقبلين على الزواج كألية هامة للمساهمة في رفع الوعي لأصول العلاقات الاسرية السليمة.
وختم اللقاء رئيس المجلس المحلي، منير حمودة قائلا :"  افضل الحلول التي نعالجها نحن كمجتمع داخليا على الحلول المفروضة علينا، وكل مشكلة يمكن لنا كمجتمع سليم ايجاد حلول مناسبة لحفظ السلم الاهلي والاجتماعي ضمن عمل منظم وفعال وشراكة اجتماعية، فالشراكة مع شرائح المجتمع المختلفة كفيلة لضمان مجتمع امن وفاضل " .

 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق