اغلاق

الناصرة: مركز مساواة يعقد مؤتمر المكانة القانونية للجماهير العربية 2019

اقيم يوم امس الجمعة في القاعة المركزية في نقابة المحامين لواء الشمال في مدينة الناصرة ، مؤتمر المكانة القانونية للجماهير العربية 2019 ، بدعوة من مركز مساواة .
Loading the player...

حضر المؤتمر رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة ، ومدير مركز مساواة جعفر فرح، رئيس نقابة المحامين في لواء الشمال المحامي خالد زعبي ، عضو الكنيست ايمن عودة ورئيس الحركة الاسلامية والمرشح للكنيست الدكتور منصور عباس والمرشح للكنيست اسامة السعدي ، القاضي سليم جبران القاضي في محكمة العدل العليا ، كما وشارك مضر يونس رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات ال محلية العربية في البلاد ، ونائب سفيرة كندا في البلاد انتوني هينتون ، هذا وتولى عرافة المؤتمر مديرة قسم الثقافة في مجلس كفر قرع مها زحالقة مصالحة ، كما وشارك العديد من الشخصيات البارزة في المجتمع العربي من محامون واخصائيون.
جعفر فرح مدير مركز مساواة تحدث في مؤتمر المكانة القانونية قال :" سعيد جدًا أن هذه المرة لدينا ترجمة واتاحة بفضل التفاعل من قبل الكثير من المشاركين في المؤتمرات السابقة ولكل الناس الحق بان يفهموا المؤتمر، وهذا المؤتمر مترجم ليس فقط للغة العبرية والانجليزية بل أيضًا للغة الاشارة.
نشارك بالكثير من المؤتمرات بالعالم يعملون منها قصة، فش امكانية الترجمة للعبرية والانجليزية يوجد امكانية أن تكون اتاحة بكل اللغات يمكن أن تحترم الدولة كل مركبات مجتمعنا وسنحاول أن نعطيها المنصة. مسؤولية السلطات المحلية باتاحة الحيز العام بشكل متساوي".
واضاف:" بكروا الانتخابات وسنضطر للتعامل مع موضوع الشراكة السياسية ومسؤوليتنا في انهاء الاحتلال وقضايا شعبنا. ننحن في أسبوع يتم فيه الاعتداء على الأقصى وعلى غزة كل الأسبوع الأخير وكأنه طوال عشرات السنوات لم يحدث أي شيء هنا.
نحن كفلسطينيين لأنه لدينا المواطنة ولأننا موجودين في هذا المكان الخاص في قلب اسرائيل وجزء من الشعب الفلسطجيني ملقاة علينا مسؤولية تاريخية بقضيتين تجاه أبناء شعبنا وليس فقط حماية أنفسنا بل كافة أبناء شعبنا من غزة الى النقب الى الضفة وحتى مخيمات اللجوء الفلسطيني، ولذلك يجب أن نكون محصنين داخليا. يجب أن نتحمل مسؤولية عن الانهيار الأخلاقي الذي نعاني منه كمجتمع فلسطيني".

زعبي : "الاعتماد على المحاكم كخط دفاع أخير قد انتهى"
من جانبه قال خالد زعبي -رئيس نقابة المحامين في لواء الشمال : "بعد 70 عامًا أعلنت الكنيست بهذا القانون الأساسي أن البلد للشعب اليهودي فقط لا غير وتم انتزاع حق الشعب الفلسطيني. يوجد دول تعرف ذاتها كدول قومية صرف ولكن تثبت في دستورها حقوق الأقليات والمساواة الكاملة، بينما قانون الأساس هذا شطب هذه الحقوق الأمر الذي يتوّج مسار الانتقاص والمساس بالحق بالمساواة، ويتم التعبير عن هذا المساس قبل قانون القومية ولكن القانون أعطاه المزيد من المساس بالمجتمع العربي في البلاد. وبهذا تم انتزاع أي أساس قانوني لنضال من أجل المساواة في هذه البلاد. قانون القومية يبعث برسالة واضحة لكافة السلطات والأجهزة بالدولة بان التمييز لا يعتبر بالضرورة تجاوزا للصلاحيات بل أصبح ذو شرعية قانونية ودستورية اليوم، وهذا يعني أن الاعتماد على المحاكم كخط دفاع أخير قد انتهى".

نائب سفيرة كندا :  "يجب العمل لتكون الديمقراطية لكافة المواطنين"
نائب سفيرة كندا - انتوني هينتون قال: "نتوقع أن نسمع عن التوقعات الخاصة بالمواطنين العرب في اسرائيل في هذا اليوم وأن نكون شركاء. أعتقد أن هذه النقاشات ستكون مثرية جدا، لأن لجميعنا مصلحة في الديمقراطية، علينا أن نعمل كمواطنين لأجل الديمقراطية وأن تكون الديمقراطية لكافة مواطنيها".

يونس : "بدلًا من أن تجلبوا العقاب بالبداية اعطونا الفرصة للبناء"
مضر يونس  رئيس لجنة رؤساء السلطات المحلية قال: "سنحدثكم عن الكثير من المشاكل في المجتمع العربي، والسلطات المحلية. تحدثنا عن قانون القومية والآن لنتحدث عن قانون كامنتس، نحن عندما نفرض العقوبات على مخالفات البناء، تساعد السلطات المحلية على منع البناء هكذا يقولون. للأسف الحديث صحيح، نحن كرؤساء سلطات محلية نعاني من هذه المشكلة. قانون كامينتس جاء لترتيب التخطيط، لكنه يتناسى أنه بالأصل لم يكن يوجد تخطيط في البلدان العربية. بدلًا من أن تجلبوا العقاب بالبداية اعطونا الفرصة للبناء".
واضاف:"رغم الخيبة من القائمة المشتركة، نقول كلمة واحدة باسم كل الرؤساء، ما نسمعه من العقاب لأعضاء الكنيست العرب لأنهم لم يتوحدوا هذا قرار خاطئ. قضية المقاطعة مرفوضة برأيي وأدعو لأن لا يكون عقاب بل تفكير جدي بجدية وضرورة وجود أعضاء كنيست عرب".

بركة: شرعنة القتل
محمد بركة  رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية قال:" المكانة التي يخصصها لنا الكاهانيين وأصحاب اليمين والمركز، تراوح بين الاقصاء داخل التمثيل السياسي الى الاقصاء خارج التمثيل السياسي الى اقصاء خارج الأرض والوطن وحتى لشرعنة القتل.
قانون القومية جاء ليصب سياسة الأبارتهايد الإسرائيلي في قالب قانون أساس يعرّف الدولة دون التطرق بكلمة واحدة لوجود المواطنين العرب في إسرائيل أو لحقوقهم، ويجري التنكر لهم كبشر وكشعب وكأصحاب وطن.
واوضح أن المنظومة السياسية الإسرائيلية لا تشعر بأي خجل، وهذا ظهر بشطب قائمة تحالف التجمع والإسلامية وشطب الصوت الديمقراطي اليهودي من المشاركة بالديمقراطية الشكلية في إسرائيل، بغض النظر عن القرار الذي ستصل اليه المحكمة العليا يوم الأحد. وتصريحات نتنياهو الأخيرة بأن الدولة لا يمكن أن تصبح دولة جميع مواطنيها، هذا يستدعي تدخل المجتمع الدولي لمنع التدهور الفاشي في اسرائيل. المجتمع الدولي الذي وقفت جزءًا من حكوماته داعمة لتدهور بعض دول المنطقة الى حروب دامية، يقف صامتًا اليوم بوجه التدهور نحو نظام فصل عنصري".
واضاف :" في لجنة المتابعة نعكف في السنوات الأخيرة على الارتقاء بعمل لجنة المتابعة بابداع طرق عمل جديدة تجمع بين السياسي والعلمي والجماهيري، وهذا يساهم بوضع أسس للعمل على تطوير قدرات شعبنا والنهوض بالعمل الأهلي والجماعي.
مؤتمر المكانة القانونية الذي ينظمه مركز مساواة، وضع لبنات هامة في هذا البنيان فالمكانة القانونية ليست ما يخططه لنا الآخرون وانما مكانة شعبنا ومجتمعنا هي ما نصنعه نحن".

د. محمود : "الأصلانيون يجب ان يشاركوا في التعديلات الدستورية"
الباحثة د. منار محمود في مؤتمر المكانة القانونية قالت: "الأصلانيين يجب ان يشاركوا في التعديلات الدستورية وبكل السياسات التي لها علاقة بهم بشكل فعال. النظام الكندي كان بوسعه أن يتعامل معهم كأفراد ولكن وجهة النظر طوال الوقت كانت أن التمثيل يجب أن يتم التعامل معهم كمجموعة أصلانية. هذه الحقوق مبنية على أساس انها قائمة قبل الدولة الكندية فتسبق مسألة مواطنتهم! الدمج بين المواطنة يجب أن يكون مواطنة مشتركة ومواطنة متباينة".


عودة:  " الالتزام بخوض الانتخابات بطريقة حضارية  هو شيء مهم"
النائب أيمن عودة في مؤتمر المكانة القانونية قال:" الحقيقة هي أنني شريك بكل ألم و كل ما يعول في نفس الناس تجاه ما يقال عن القائمة المشتركة، أعتقد أن الالتزام بخوض الانتخابات بطريقة حضارية  هو شيء مهم،  لذلك ادعو الناس لرفع نسبة التصويت لأنه هو الشيء الاهم في هذه المرحلة، عندما اقول اخوة عن التجمع والإسلامية أقصد حرفيا إخوة، ما حدث هو امر مؤسف للغاية .
هذه الأجواء الطيبة هي لترك مجال بعد الانتخابات من أجل المستقبل القريب جدا لهذا من هذا المكان السياسي، يجب ان نبقا كلنا معا . العالم لا يمكن ان يحترم الشكاء والبكاء، المناضل في وطنه يجب أن يفرض احترامه للعالم . ومن هنا يكون دور العالم مهمًا".

 عباس : " لا بد ان نراجع ونخط المسار من جديد"
منصور عباس في مؤتمر المكانة القانونية قال:" خيارات سياسية حسمت بأن خيار القائمة المشتركة لم يعد قائما لدى بعض الاطراف، ولكن يجب النظر للأمر بهذا العمق وهذا الوسع وليس كمقعد هنا او مقعد هناك وانما كخيارات سياسية. لا زلنا نرى مشروع فصائلي حزبي، لا زال هذا الأمر يتملكنا ولا يوجد استعداد لدينا للانسحاب الجزئي، لن يكون انسحاب كامل من حالة فصائلية الى حالة وحدوية.
أن نحصر مسألة لجنة المتابعة ولجنة الرؤساء وبنيتها بمسألة خلاف كراسي هو خاطئ. ربما الصيغة الأفضل هو أن نقيم لجنة تحقيق من مختصين لتفحص سبب تفكك لجنة المتابعة. حتى لو أعطت لجنة التحقيق نتائج قاصرة ستنجح بان تعطينا 70-80 بالمئة من الحقيقة. حان الوقت لأن توضع كل هذه المؤسسات على المشرحة ولنشرحها ونتحدث عن الإيجابيات والأهمية والسلبيات والنقص.
أعتذر اننا فشلنا في تشكيل القائمة المشتركة وأعتذر أننا فشلنا بناء مؤسسات جامعة. ولا بد ان نراجع ونخط المسار من جديد".


 تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق