اغلاق

أبو سنينة يلتقي مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة

أطلع رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة وفداً من مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة على حيثيات فاجعة عائلة الرجبي، جاء ذلك خلال لقائه بضابط حقوق الإنسان


صور من بلدية الخليل

سيسيليا غاد والمساعد منذر الأدهمي في دار البلدية، بحضور عدد من أعضاء المجلس البلدي وضباط إطفائية بلدية الخليل.
وأوضح أبو سنينة "واقع المعاناة التي يعيشها المواطنون الفلسطينيون نتيجة اعتداءات المستوطنين وإجراءات سلطات الاحتلال على الحواجز، والاغلاقات المتواصلة لقلب المدينة"، مشيراً إلى "انتهاكات الاحتلال المختلفة في البلدة القديمة والمناطق المحاذية للمستوطنات الجاثمة على أراضي المواطنين" .
وبيّن أبو سنينة "أنّ الحادثة المفجعة التي وقعت مؤخراً في البلدة القديمة، وراح ضحيتها ثلاثة أطفال أبرياء حرقاً نتيجة تعطيل وصول سيارات إطفائية بلدية الخليل من قبل قوات الاحتلال، جاءت بعد إنهاء حكومة الاحتلال عمل بعثة التواجد الدولي في الخليل، لافتاً إلى أنّ هذه المرة لم تكن الأولى التي يُعيق فيها الاحتلال عمل طواقم الإنسانية، معرباً عن خشيته بوقوع المزيد من المجازر، نظراً لعدم وجود أي جهة دولية ترصد هذه الانتهاكات والاعتداءات وتفضح ممارسات الاحتلال ومستوطنيه أمام العالم، مطالباً بتوفير حماية دولية بشكل فوري للمواطنين خاصة في منطقة H2 الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية" .
من جانبها أبدت "غاد" استعدادها للمساعدة في توثيق هذه الحادثة الأليمة، وعمل ما يلزم لبحث إمكانية تسهيل الإجراءات المتعلقة بطواقم الإنسانية وضمان حرية الحركة والتنقل لها دون قيدٍ أو شرط.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق