اغلاق

سيارة بي ام دبليو الفئة السابعة صالون الجديدة تدخل مرحلة الإنتاج

بدأت شركة BMW بإنتاج سيارتها الجديدة من طراز الفئة السابعة صالون في مصانعها الموجودة في مدينة دينغولفينغ الألمانية قبل أيام قليلة. وبعد مرور قرابة ثلاث


iStock-annopk الصورة للتوضيح فقط

سنوات ونصف على إطلاق الجيل السادس، عملت BMW على إدخال تعديلات شاملة على الطراز ليتمتع بإطلالة وحضور أكثر تميزًا.
وقالت السيدة إيلكا هوستماير، مديرة مصنع BMW في مدينة دينغولفينغ: " شكَّلت عملية إنتاج طراز الفئة السابعة من سيارات BMW هوية هذا المكان على مدى السنوات الـ 40 الماضية. ونحن فخورون لأن الطراز الجديد من سيارة BMW الفئة السابعة صالون سيتم إنتاجه هنا في مصنع دينغولفينغ. هدفنا باعتبارنا المصنع الرئيسي لإنتاج سيارات الفئة الفاخرة هو ضمان جودة عالية لكل سيارة ينتجها فريق عملنا الذي يتمتع بالخبرة والكفاءة".
يمثل ما يسمى "الإطلاق الرقمي" تحديًا خاصًا عند بدء الإنتاج: فهو يعني زيادة حجم الإنتاج اليومي للسيارة الجديدة إلى الحد الأعلى. ولضمان توفير معايير الجودة لجميع المركبات، تخضع جميع أجزاء السيارة وخاصة المكونات المعقدة لاختبارات افتراضية للتأكد من دقة عملها قبل البدء بعملية الإنتاج.
ومنذ أن بدأ إنتاج طراز الفئة السابعة من سيارات BMW في عام 1977، تم إنتاج أكثر من 1.9 مليون سيارة من هذا الطراز في مصنع دينغولفينغ. وكان للطلب المتزايد في الأسواق العالمية دور حاسم في نجاح هذا الطراز من فئة سيارات الصالون الفاخرة. حيث يعتبر طراز الفئة السابعة الأكثر تصديرًا في هذا المصنع القائم في ولاية بافاريا السفلى. في العام الماضي، تم تصدير أكثر من 90 بالمائة من السيارات التي أنتجت في هذا المصنع إلى الخارج. وتعتبر الصين هي السوق الأهم لهذا الطراز، ففي عام 2018 وصلت نسبة مبيعات هذا الطراز في الأسواق الصينية إلى 44 بالمائة من إجمالي حجم مبيعات حول العالم.

تصميم خارجي جديد
التصميم الجديد للقسم الأمامي والخلفي لسيارة BMW الفئة السابعة صالون الجديدة يمنحها مظهرًا فريدًا. ففي المقدمة أخذ الشبك الأمامي مساحة أوسع ليتناسب مع المصابيح الأمامية الرفيعة. وبالنتيجة أصبح بالإمكان الآن تمييز سيارة BMW من الفئة السابعة كواحدة من مجموعة BMW الجديدة للسيارات الفاخرة بتصميمها الحديث الذي يتناسب مع طرازات BMW الفئة الثامنة وBMW X7.
كما تم إضافة تعديلات على الجانب الخلفي أيضًا: المصابيح الخلفية أصبحت مستوية تمامًا وثلاثية الأبعاد وتعتمد بشكل كلي على تقنية LED. ويوجد الآن شريط إضاءة نحيف بعرض 6 ميلمترات تحت شريط الكروم بين المصباحين الخلفيين، يضيف هذا الشريط لمسة رائعة من الجمال في ضوء النهار أو عند تشغيل المصابيح ليلًا. كما تمت إضافة مؤثرات ضوئية خلفية خاصة تبين حالة السيارة اذا كانت مفتوحة أم مقفلة.


لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق