اغلاق

سُمح بالنشر - الشاباك: ‘تصفية منفذ عملية اريئيل خلال تبادل اطلاق نار في عبوين‘

افادت مصادر فلسطينية "أصيب شابان بجراح، مساء اليوم الثلاثاء، في بلدة عبوين شمال رام الله، خلال مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي،


تصوير الشرطة

التي اقتحمت البلدة مساء اليوم، ترافقها جرافة عسكرية" .
واضافت المصادر :" وحاصرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال منزلاً وطالبت شاباً يتواجد فيه عبر مكبرات الصوت بتسليم نفسه، إلا فإنه سيتم هدم المنزل، وأطلقت قوات الاحتلال قذائف نحو المنزل المحاصر" .
وأكدت مصادر في عبوين "أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة، وأن الجنود يحاصرون منزلاً، وسط سماع أصوات رصاص وقذائف، دون معرفة حقيقة ما يجري، واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال" .
وقالت المصادر الفلسطينية :" كما قامت قوات الاحتلال بتفجير منازل قديمة فارغة في القرية، واعتقلت فتيين خلال المواجهات، واعتدت عليهما بالضرب، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.
وكانت قوات من المستعربين اقتحمت البلدة، وتنبه لها الشبان، وهاجموها بالحجارة، لتقتحم أكثر من 30 آلية عسكرية البلدة، وتندلع مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال التي أمطرت البلدة بالرصاص الحي والمعدني، وقنابل الغاز، ما أوقع إصابات، نقلت إلى مستشفى سلفيت" .

‘الشاباك‘: تصفية منفذ عملية سلفيت
جاء في بيان جهاز الامن "الشاباك"، "انه خلال ساعات مساء اليوم ، مع نهاية نشاط استخباراتي مكثف لجهاز الامن العام ، والوحدات الخاصة اليمام ، وقوات الجيش ، فقد قُتل عمر ابو ليلى منفذ عملية سلفيت خلال محاولة اعتقاله . حيث أنه خلال محاصرة المبنى الذي كان يختبئ به في عبوين ، فقد قام باطلاق النار باتجاه القوات ، ومن ثم قتل خلال تبادل لاطلاق النار . ولم يبلغ عن اصابات في القوات الاسرائيلية " .
واضاف بيان جهاز الامن العام :" أن النشاط المشترك بين جميع الاجهزة الامنية كان بجهد استخباراتي بدأ بعد العملية حيث تم استخدام كافة الاساليبة الاستخباراتية والتكنولوجية التي توصلت لتواجد المنفذ داخل المبنى في قرية عبوين " . 
هذا وقد بارك رئيس الحكومة ووزير الامن بنيامن نتنياهو "جهاز الامن العام والوحدات المختلفة على النشاط السريع الذي توصل لتصفية منفذ العملية الذي قتل الاسرائيليين . وأن يد اسرائيل الطويلة ستصل كل من يمس المواطنين والجنود الاسرائيليين" .

بيان الجيش الإسرائيلي
وأصدر الجيش الإسرائيلي لاحقا بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما جاء فيه : " خلال الأيام الأخيرة ومنذ وقوع العملية التخريبية في مفرق أريئل "
وتابع البيان : " عملت قوات جيش الدفاع بتعاون مع أفراد حرس الحدود والشاباك للقبض على المخرب حيث تمكنت القوات من القضاء عليه نتيجة جهود استخبارية وعملياتية مكثفة. كما تمكنت القوات من اعتقال عدد من الأشخاص الذين ساندوا المخرب بعد ارتكابه العملية التخريبية " .
وأنهى البيان : " سيواصل جيش الدفاع العمل للحفاظ على أمن السكان والقضاء على الإرهاب " . الى هنا نص البيان .


المشتبه بتنفيذ العملية عمر أبو ليلي - صورة متداولة في شبكة الانترنت بدون كريديت


 صور من مكان العمليتين قرب اريئيل - تصوير: "בלב החדשות"


تصوير :  "צמרת העיתונאים והדוברים "


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق