اغلاق

كتلة الوحدة العمالية تعقد مؤتمرها في شمال غزة

عقدت كتلة الوحدة العمالية- الإطار العمالي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين- في محافظة شمال غزة مؤتمرها العمالي، بحضور أعضاء المؤتمر، وقيادة الكتلة في قطاع غزة


صور من كتلة الوحدة العمالية

وقيادة الجبهة «الديمقراطية» في المحافظة.
وافتتح المؤتمر أعماله بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الشعب والثورة الفلسطينية بما فيها الطبقة العاملة. حيث بدأ المؤتمر أعماله بنصاب وصل 90% من نسبة قوام المؤتمر، وقدم الرفيق احمد أبو وطفة مسؤول اللجنة التحضيرية في المحافظة تقرير العضوية للمؤتمر قبل أن يتم المصادقة عليه، ومن ثم انتخاب هيئة رئاسية من 5 رفاق.
وأكد أدهم خلف عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية ومسؤول كتلة الوحدة العمالية بقطاع غزة، ضرورة النهوض بواقع الحركة النقابية للدفاع عن العمال ومطالبهم في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وارتفاع معدلات الفقر والبطالة والعوز الاقتصادي.
وطالب خلف الحكومة الفلسطينية "بوقف الإجراءات العقابية المفروضة على قطاع غزة للعام الثاني على التوالي، ووضع برامج لدعم الخريجين والعمال للحد من نسب البطالة المتفاقمة والتي تتجاوز الـ50%، والعمل على توفير التأمين الصحي المجاني للعمال العاطلين عن العمل، مؤكداً أهمية استعادة الحركة النقابية لدورها في قيادة مطالب العمال ودعم الحركة الجماهيرية في مطالبها العادلة، داعياً إلى إجراء انتخابات للنقابات والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ديمقراطية وشفافة وفق نظام التمثيل النسبي الكامل" .
كما دعا سلطة الأمر الواقع في قطاع غزة "لوقف فرض الضرائب وأية رسوم جديدة للحد من غلاء الأسعار وتفاقم الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتردي في ظل استمرار الحصار الإسرائيلي والإجراءات العقابية التي تطال رواتب موظفي السلطة الفلسطينية وإحالة عدد كبير منهم إلى التقاعد المبكر، والالتفات إلى مطالب «الحراك الشعبي» الذي رفع شعار «بدنا نعيش»" .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق