اغلاق

اريحا: لقاء مثمر بين رئيس جامعة الاستقلال ودائرتي الاعلام والدولية

جمع رئيس جامعة الاستقلال أ. د. صالح أبو أصبع ونوابه للشؤون الإدارية والمالية والأكاديمية والعسكرية، لقاء مميزاً ومثمراً مع دائرتي الإعلام والعلاقات العامة والعلاقات الدولية،


صورة من الجامعة

بحضور مدراء وموظفي الدائرتين .
وأشاد أ. د. صالح أبو أصبع، بجهود إدارة وموظفي دائرة الإعلام والعلاقات العامة في تغطية فعاليات وأنشطة الجامعة ونقل صورتها إلى المجتمع المحلي والخارجي، مؤكداً على دورها الكبير في التواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي، مؤكداً على أن رئاسة الجامعة تلبي حاجة دائرة الإعلام والعلاقات العامة من حيث زيادة الكادر الوظيفي والمهني بالسرعة الممكنة، لكي تتمكن من إيصال رسالتها.
ورحب أ. د. أبو أصبع، بالجهود المبذولة والمقترحة من الدائرة؛ على صعيد التنسيق مع وسائل الإعلام على إختلافها للحضور إلى الجامعة وعمل لقاء موسع يخدم رسالة الاستقلال ورؤيتها، وأنه على إستعداد لدعوة ولقاء رؤساء التحرير ومندوبي وسائل الإعلام المختلفة، متمنياً التوفيق والعمل المميز.
كما شكر رئيس الجامعة، دور دائرة العلاقات الدولية على جهودها الدائمة في التواصل مع الوفود الرسمية الخارجية والزيارات الدولية، وخاصة على صعيد الزيارة الأخيرة إلى دولة رومانيا والتواصل المستمر مع فريق الدعم البريطاني والعمل على أرض الواقع.
من جهته، أكد نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية أ. د. معاوية إبراهيم، على دور دائرة الإعلام والعلاقات العامة في إيصال رسالة الجامعة الى المجتمعين الداخلي والخارجي، منوهاً إلى كيفية تناول القضايا الداخلية وتسويقها إلى المجتمع المحلي والخارجي، وهذا ما أكدت عليه نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية د. رجاء سويدان، مقدمين الشكر لمدراء وموظفي الدائرتين.
في شأن ذات صلة، قال نائب الرئيس للشؤون العسكرية العقيد ركن سلمان تيسير عبد الله، إن دائرة الإعلام والعلاقات العامة من أهم دوائر الجامعة؛ لأنها صاحبة الرسالة وتملك وسيلة إيصالها إلى المجتمع المحلي، مشيداً بدقة الأخبار وأهميتها في الوصول إلى المواطنين يومياً من خلال النشر على وسائل الجامعة وموقعها الإلكتروني وابرازها عبر وسائل الإعلام المحلية أيضاً، مقدماً شكره الخاص على مديرة وموظفي الدائرة.
بدورها، عبرت مديرة دائرة الإعلام والعلاقات العامة آلاء شنطي، عن سعادتها بهذا اللقاء شاكرة رئاسة الجامعة على هذا اللقاء المثمر مع ضرورة تلبية الحاجة على صعيد الكادر الوظيفي والمعدات اللازمة للعمل، مقدمة بعض الإنجازات الأخيرة لعمل طاقم الدائرة اليومي، في كافة مجالات العمل الإعلامي بالاضافة إلى إقتراح عمل بروتوكول خاص بجامعة الاستقلال، من أجل تنظيم وإنجاز العمل بالصورة المناسبة وبما يليق بصورتها الداخلية والخارجية.
وخلال الإجتماع، تم نقاش عدة قضايا مهمة لها بالغ الأثر الإيجابي على تطور العمل الإعلامي بنقل رسالة الجامعة ورؤيتها الى العالم الخارجي، سواء من خلال التغطية الإخبارية اليومية اللميزة بواسطة Multi-Media)) ونشر الأخبار على الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الإجتماعي، بالإضافة إلى تطوير الخطاب الإعلامي للمسؤولين في الجامعة كل في موقعه، عدا عن الحفاظ على الهوية البصرية ومستلزماتها، داخل الجامعة وخارجها.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق