اغلاق

التربية تنظم زيارة لطلبة الجامعات إلى جنين بذكرى يوم الأرض

نظّمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للتعليم الجامعي وبالتعاون مع لجنة النشاطات الطلابية في الجامعات؛ برنامج زيارة للمعالم التاريخية


صور من دائرة الإعلام التربوي

في مدينة جنين بمناسبة "يوم الأرض" والذكرى الـ 84 لاستشهاد الشيخ عز الدين القسام. 
وتأتي هذه الزيارة ضمن خطة الوزارة للنشاطات الطلابية المركزية لمؤسسات التعليم العالي التي أقرها وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، إذ تهدف الوزارة من خلال هذا البرنامج إلى تعزيز الثقافة الوطنية لدى طلبة الجامعات وتعزيز فرص التعاون الفعال بين هذه المؤسسات وإتاحة المجال لتبادل المعارف والمهارات بما يعزز الانسجام الثقافي ما بين الطلبة.
وشارك في الزيارة محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، ومدير الشؤون الطلابية في "التربية" أيمن الهودلي، ومدير تربية جنين طارق علاونة، ومساعد المحافظ أحمد القسام، وأسرة النشاطات الطلابية في الجامعات، وحشد طلابي من مختلف الجامعات والكليات الفلسطينية.
وفي كلمته، أشاد الرجوب بالدور المحوري والطليعي لطلبة فلسطين في التأثير على الرأي العام وقدرته على التطوير في مضمار العلم والمعرفة، وإحداث نقلة نوعية وإيجابية على الصعيد الأكاديمي والاجتماعي والثقافي والتقني متسلحين بالإرادة والعزيمة.
وثمّن الرجوب دور وزارة التربية في هذا السياق بتنظيم مثل هذه الزيارة الهادفة، حاثاً الطلبة على مواكبة تطورات الثورة التكنولوجية والانفتاح على كل ما هو جديد من أجل مصلحة الوطن ورفعته، داعياً الطلبة في الوقت ذاته للتنبه إلى خطر غزو عقول الشباب بمفاهيم سلبية قد تهدد السلم المجتمعي.
بدوره، أكد القبح على التزام الوزارة بسياساتها التطويرية من خلال تركيزها على تعزيز هذه الزيارات بما يوعي الطلبة ويزيد من التواصل والتفاعل بين مختلف الطلبة في مؤسسات التعليم العالي.
ونقل القبج تحيات الوزير صيدم، مشيراً إلى أن الوزارة ارتأت هذا العام تنفيذ سلسلة من الفعاليات الأكاديمية بمناسبة حلول ذكرى يوم الأرض واستشهاد الشيخ عز الدين القسام وتعريف الطلبة بالشخصيات الوطنية وتعزيز الهوية الوطنية الفلسطينية والمبادئ والقيم المجتمعية.
من جانبه، استعرض القسام سيرة جده التاريخية والنضالية منذ خروجه من وطنه وقريته "جبلة" الواقعة على الساحل السوري ليلتحق بصفوف الثوار بدءاً من ليبيا ليقاتل إلى جانب المناضل الليبي عمر المختار ضد الاستعمار في وطنه، وصولاً إلى فلسطين ليقاتل إلى جانب الثوار الفلسطينيين ضد الاستعمار البريطاني ليرتقي شهيداً في بلدة يعبد بمحافظة جنين.
وتخلل الجولة؛ زيارة كنيسة برقين والتي تعد رابع أقدم كنيسة في العالم، ومقبرة الشهداء العراقيين، كما تم وضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء، وزيارة نفق بلعمة، وختاماً زيارة مدينة جنين والتوجه إلى الجامعة العربية الأمريكية.








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق