اغلاق

الأغا تشارك في أعمال لجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة

شاركت د.هيفاء الأغا وزيرة شؤون المرأة في أعمال الدورة الثالثة والستين للجنة وضع المرأة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك CSW 63 ""،


صورة من رولا حنا / فواضلة - مكتب الوزيرة

والتي عقدت في الفترة من 11 إلى 23 آذار مارس 2019. 
استهلت الأغا مشاركتها في أعمال لجنة وضع المرأة بإلقاء البيان بالنيـــابـــة عـــن مجموعـــة ال 77 والصيــن، حيث أن دولة فلسطين تترأس المجموعة لهذا العام، وأوضحت الأغا بأن التقدم ما زال يتسم بالبطىء والنساء تعرضن للتهميش. وإن مجموعـــة ال 77 والصين تؤمن أن تمكين النساء يرتبط إرتباطاً وثيقاً بأهداف التنمية المستدامــة وأن العنف ضد النساء والفتيات ما زال يعتبر عائقاً أمام تحقيق المساواة بين الجنسين.
ألقت الأغا كلمة دولة فلسطين في مقر الجمعية العمومية للأمم المتحدة ضمن الجلسات الرسمية على مستوى الحكومات،  مؤكدةً على حق الشعب الفلسطيني في ممارسة حقه على ارضه جواً وبراً وبحراً للوصول الى تنمية مستدامة شاملة عادلة للجميع  و توفير بيئة آمنة لهم لضمان استمرار حياتهم على ارضهم بأمن وأمان، وبحرية وكرامة.
وأضافت الأغا انه في الوقت الذي تحرز فيه نساء العالم تقدما ملموسا على صعيد تعزيز حقوقهن ويتمتعن بالحماية الاجتماعية والاقتصادية ، لا تزال النساء الفلسطينيات يعشن ظروفا قاسية ويحرمن من ابسط الحقوق بسبب استمرار الاحتلال الإسرائيلي وتصاعد العنف ضد ابناء شعبنا في فلسطين وأنه لا يمكن أن يكون هناك تنمية تحت الاحتلال وطالبت المجتمع الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال الاسرائيلي للانسحاب من الأراضي الفلسطينية التي تم احتلالها قبل الخامس من حزيران 1967.
وطرحت اللجنة في دورتها 63 لهذا العام موضوع "نظم الحماية الاجتماعية وفرص الاستفادة من الخدمات العامة والبنى التحتية المستدامة لإغراض تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والفتاة"، حيث ألقت الأغا كلمة بالطاولة المستديرة مشيرةً أن فلسطين أكثر الدول حاجة الى الحماية الاجتماعية لكل فئات المجتمع سواء النساء، والاطفال، والرجال، حيث أن اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال ما زالت تفرض سيطرتها على جميع مناحي الحياة الفلسطينية وتفشل كافة الجهود المبذولة لصياغة خطط تنموية استراتيجية متينة قادرة على التغيير نحو الافضل لتخفيض نسبة الفقر، ومعدلات البطالة، وتحسين الخدمات الصحية والتعليمية ، وتعزيز العمل اللائق للنساء والفتيات.
هذا وكانت الأغا قد عقدت فعالية جانبية بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة والإسكوا، حول التكلفة الاقتصادية للعنف في فلسطين وبحضور رئيسة لجنة وضع المرأة لدورة 63 لجيرالدين بيرن ناسون، وأشارت لأهمية هذه الفعالية التي تبحث العنف الذي تواجهه المرأة الفلسطينية بصفة خاصة والشعب الفلسطيني بصفة عامة والخطوات التي تتخذها الحكومة الفلسطينية ممثلة بوزارة شؤون المرأة  من أجل حماية المرأة الفلسطينية ومنحها حقوقها كما نصت عليه التشريعات والقوانين السائدة في المجتمع الفلسطيني، وتم عرض فليم بعنوان "ارفعوا الحصار عن غزة " تناول الوضع الاقتصادي والاجتماعي التي تعاني منه المرأة الفلسطينية نتيجة الحصار الخانق المفروض على غزة.
وعلى هامش اجتماع لجنة وضع المرأة كانت الأغا قد التقت عدد من نظيراتها الوزيرات (تركيا، الجزائر، ماليزيا، تونس والمغرب)، وعقدت اجتماع مع د. هالة الانصاري الأمينة العامة للمجلس الاعلى للمرأة البحرينية وتم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين لتبادل الخبرات والتجارب حول تمكين المرأة والنهوض بوضعها.
يُذكر أنّ لجنة وضع المرأة (CSW) هي لجنة فنية تابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة (ECOSOC) أُنشئت سنة 1946، وتعقد اللجنة دورة سنوية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، تضم ممثلي الدول الأعضاء وهيئات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية ذات الصفة الاستشاريّة لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي، لاستعراض التقدم المحرز نحو تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ولتحديد الضوابط والمعايير العالمية من أجل صياغة سياسات في هذا الاتجاه.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق