اغلاق

جمعية سولينا وشرطة ضواحي القدس ينظمون ورشة حول الجرائم الالكترونية

قامت جمعية سوليما للدعم النفسي والاجتماعي بالشراكة مع قسم العلاقات العامة في شرطة ضواحي القدس المتمثّلة بالعقيد عاهد حساين والعقيد سامر الهندي


وافانا بالخبر والصور الصحفي أحمد جلاجل

مسؤول وحدة الجرائم الالكترونية، مؤخرا، بعقد ورشة عمل في بلدية الرام بحضور رئيس البلدية رافي غزاونه، استهدفت طالبات كلية هند الحسيني في جامعة القدس تخصص خدمة اجتماعية ضمن مساق تدريبي رقم 6 الذي يهدف الى دراسة المجتمع المحلي وتحديد احتياجاته والمشكلات التي يعاني منها. وبناء على دراسة المجتمع المقدسي تم اختيار ظاهرة الابتزاز الالكتروني بسبب انتشارها في الآونة الاخيرة وأثار هذه الظاهرة من جرائم قتل وسرقات ومشاكل إسرية وضغوطات نفسية واجتماعية تعود على الشخص الذي تم ابتزازه، حيث هدفت الورشة إلى تأهيل الطالبات حتى يتمكن بشكل جيد تنفيذ مبادرتهن التي سيقمن بتنفيذها في مدارس ضواحي القدس التي تحمل عنوان " احذري ان تكوني التالية."
و أشار العقيد سامر الهندي "للعديد من المشاكل والجرائم الالكترونية التي تسجلها الشرطة في مجتمعنا مثل قضايا النصب والاحتيال والابتزاز وجرائم التجارة الالكترونية، وتحدث عن كيفية الحد من الوقوع ضحايا الجريمة الالكترونية او ارتكابها واستعرض الاساليب الصحيحة والآمنة لحماية المعلومات الشخصية في الاجهزة الذكية".
وقدمت د. غادة ربيع رئيسة جمعية سوليما للدعم النفسي والاجتماعي شكرها للشرطة الفلسطينية على تعاونهم وسرعة الاستجابة لطلب الجمعية بتنظيم اللقاء الهادف لتعزيز المعرفة والوعي بشكل خاص لدى خريجات تخصص الخدمة الاجتماعية لقضايا المجتمع واكتساب الخبرات من الشرطة في اليات العمل معها.
 وطالبت باستمرار اللقاءات من اجل تعزيز سبل التعاون والشراكة في نشر التوعية في المدارس والمؤسسات المختلفة في المنطقة التي هي بحاجة ماسة لهذا التعاون والشراكة، كما شكرت ربيع بلدية الرام ممثلة برئيسها رافي غزاونه، ووزارة التربية والتعليم في تسهيل مهمة الطالبات في تنفيذ مبادرتهن في مدارس ضواحي القدس.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق