اغلاق

عاصفة في الشارع الفلسطيني : زوج اسيرة يعلمها بواسطة اعلان بصحيفة انه سيتزوج اخرى!

تداول نشطاء على شبكة الانترنت، صورة لمذكرة تبليغ للزواج بثانية، من زوج الأسيرة اسراء الجعابيص، القابعة في السجون الاسرائيلية منذ عام 2015،


الأسيرة اسراء الجعابيص، صورة من العائلة

وفور نشر التبليغ، انقسم الشارع الفلسطيني بين منتقد لخطوة الزوج وما بين محايد.
من جهتها، طالبت عائلة الاسيرة اسراء الجعابيص، أول أمس الإثنين، في بيان لها، رواد شبكة الانترنت التوقف عن النشر بخصوص مسألة زواج زوج الاسيرة اسراء زيجة ثانية.
وأضافت العائلة ان القضية عائلية وان الطلاق تم بالاتفاق بين الطرفين لاسباب شخصية.
وجاء في
نص بيان العائلة :" بإسم عائلتة الأسيرة إسراء جعابيص يرجى من رواد مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع كافة التوقف عن نشر مسألة زواج زوجها زيجة ثانية التي تحولت إلى قضية لإبداء الرأي فيها بين مع وضد وما يشملهما من تجريح وإساءة وإنتقاد؛ إن القضية عائلية بحتة وإن الطلاق النهائي تم بالإتفاق بين الطرفين لأسباب شخصية.
نرجو تفهم رغبة العائلة وإحترامها والتوقف عن تناول الموضوع وشكرا."
وكانت قد نشرت إحدى الصحف الفلسطينية تبليغاً صادراً عن محكمة صلح أريحا الشرعية، جاء فيه "مذكرة تبليغ زواج ثاني صادرة عن محكمة صلح أريحا الشرعية.. الى الزوجة: اسراء رياض جميل جعابيص من القدس ومعتقلة لدى السجون الاسرائيلية ابلغك بأن زوجك الداخل بك بصحيح العقد الشرعي محمد محي الدين محمد الجعابيص من أريحا وسكانها يرغب بالزواج من احدى الفتيات المسلمات وعليه صار تبليغك ذلك حسب الأوصل تحريرا في 21/رجب/1440ه وفق 28/3/2019م".


صورة متداولة عبر شبكة الانترنت بدون كريديت

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق