اغلاق

حضور مميز لمدرسة مار يوحنا- حيفا بمخيّم السلام في عبلين

عُقد، مؤخرا، في أوديتوريوم مار الياس في عبلين لقاء رائع ومنظم، شمل طلاب من ثلاث مدارس: مدرسة مار يوحنا الانجيلي في حيفا، ومدرسة الأمل في بيت جالا،


الصور وصلتنا من الدكتور عزيز دعيم مدير المدرسة

ومدرسة الموهوبين في عبلين، حيث عقد المخيم.
وجاءنا من مدرسة مار يوحانا:"  " شارك في المخيم حوالي 150 طالبًا/ة من صفوف السادس حتى الثانوية مسلمين ومسيحيين ومن عدة قرى ومدن، منها: القدس، بيت جالا، حيفا، عسفيا، عبلين، شفاعمرو، وغيرها، وقد أشرف على اللقاء جمعية سلمية من كوريا الجنوبية (HWPL- HEAVENLY CULTURE WORLD PEACE RESTORATION OF LIGHT).
افتتح المخيم سيادة المطران الياس شقور مؤكدًا على أهمية السلام بين الشعوب والأفراد، وعلى ضرورة كوننا واحدًا، كما شارك مدير المدرسة د. عزيز دعيم بكلمة بارك فيها على فكرة اللقاء، وأكد أهمية حياة كل منا، فلقد خلق الله الإنسان على صورته، ويريد لكل منا الأفضل للحياة، لذلك علينا أن ندرك قيمتنا الرائعة في نظر الرّبّ، وأشار لضرورة السلام بأبعاده الأربعة: السلام الروحي والسلام الذاتي والسلام المجتمعي والسلام البيئي من أجل صُنع إنسان يسعى نحو الكمال ويرتقي في هدأة البال والامتياز. وشاركت المربية عناية عوادية بكلمة ترحيب بالجميع في عبلين وتأكيد الالتزام بنشر السلام، وأشار الأستاذ خضر سابا بأهمية هذا اللقاء بين أبناء الشعب الواحد من فلسطين والداخل، وتحدث عن الصعوبات والتحديات الكبيرة. كما رحب السيد ميخا شقور، مُنظم اللقاء، بالجميع، معتبرًا هذا اللقاء بداية مميزة لتعميق التواصل من أجل التعارف ونشر السلام.
كانت الفقرات متنوعة، والبرنامج غير ضاغط للطلاب، وشمل ورشة عن أهمية التعددية والتناغم في هذه التعددية بما في ذلك تعارف بين الطلاب، وورشة لكتابة رسالة لرؤساء الدول من أجل العمل للسلام، وورشة ختامية لختم أصابع اليد على لوحة مشتركة لكل الطلاب، بعنوان "نحن واحد"، لعرضها في مؤتمر السلام العالمي في سيؤول (كوريا الجنوبية).
وتخلل المؤتمر فقرات فنية، إذ قدمت كل مدرسة فقرة مميزة، فشاركت مدرسة مار يوحنا بعزف طبول السلام، ومدرسة الموهوبين برقصة باليه، ومدرسة الأمل بعزف ونشيد مميز.
لقد شارك طواقم المدارس من مربيات ومرافقين في انجاح المخيم، ومن جانب مار يوحنا رافق الطلاب المربيات إلسي غطاس وشيرين رستم وأمل ابراهيم اللواتي قمن بدور رائع جدًا في رعاية الطلاب والترجمة (من الإنكليزية) عند الحاجة وتقديم الخدمات لكل طلاب المخيم ورافقهم الاستاذ يوسف خوري الذي قام بتصوير فقرات وبرامج المخيم، كما تطوعت لمرافقة الطلاب والتواجد لخدمة جميع الحضور في المخيم الممرضة السيدة منال عمرية، مشكورة.
شكرًا جزيلا للسيد ميخا شقور على رعاية وتنظيم المخيم، وللفريق الكوري الرائع المكون من: أوتومن، غريس وآسِر، الذين احضروا معظم احتياجات المؤتمر معهم، وقاموا بالتنسيق وزيارة المدارس قبل المخيم للتحضير وبعده للتقييم والمتابعة".
 




 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق