اغلاق

بيت لحم: التعليم البيئي وجودة البيئة يدشنان أسبوع الطيور الثالث عشر

بيت لحم: دشن مركز التعليم البيئي/ الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، بالتعاون مع سلطة جودة البيئة من محطة طاليثا قومي ببيت جالا،

 

صور من مركز التعليم البيئي

فعاليات الأسبوع الوطني الثالث عشر لمراقبة الطيور وتحجيلها.
وشارك في إطلاق الأسبوع، الذي يتزامن مع مواصلة فعاليات يوم البيئة الوطني، وموسم الهجرة الربيعة للطيور، رئيس الكنيسة اللوثرية المطران سني إبراهيم عازر، ومحافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، ونائب رئيس سلطة جودة البيئة جميل المطور، والمدير التنفيذي لـ"التعليم البيئي"، سيمون عوض، ومفتى المحافظة الشيخ عبد المجيد العمارنة، ومدير  مديرية الزراعة م. مجدي عمرو، ومدير "جودة البيئة" هاشم صلاح، ومنسق الأنشطة في التربية والتعليم فايز جعارة، ومدير طاليثا ماتيوس وولف، ومدراء المدارس اللوثرية، وممثلو مؤسسات رسمية وأهلية وتربوية.
وبيّن المحافظ حميد، أن حماية البيئة مسؤولية مشتركة، تحتم على الجميع الانخراط فيها. واعتبر صرح مركز التعليم البيئي في طاليثا قومي مفخرة ومثالًا متقدمًا في الحفاظ على البيئة، وتنفيذ والمبادرات المهمة لتطويرها المستدام.
وقال إن الحفاظ على الإرث الطبيعي الفلسطيني من أهم النقاط التي توليها المحافظة اهتماماً خاصة، لما تتمتع به من مكانة سياحية.
وأشار المطران عازر إلى أن الأسبوع يشكل نداءً مفتوحًا لحماية التنوع الحيوي، والإقلاع عن استنزافه، والدعوة إلى حماية بكل الوسائل، وتربية الأجيال الصاعدة على ثقافة رعايته.
وأوضح المطور انه يعتز بشراكة "جودة البيئة" و"التعليم البيئي"، وقال إن سلطة البيئة تعمل باستمرار على حماية التنوع الحيوي في فلسطين، عبر إطلاق خطط استراتيجية لحماية المحميات.
وذكر أن التنوع الحيوي في فلسطين يمثل ٣٪  من التنوع الحيوي في العالم، وأن أرقام التنوع الحيوي المحدثة مشمولة في التقرير الخامس الذي أطلقته "جودة البيئة"، في وقت تحضر للتقرير السادس، حول التنوع الحيوي.
وأكد المطور أن "جودة البيئة" تفتح أبوابها لكافة المؤسسات الحكومية والأهلية العاملة في مجالات حماية البيئة، وتسعى لتنظيم العمل والشراكة، في وقت يهدد الاحتلال البيئة الفلسطينية، وينتهك عناصرها.
وأوضح المدير التنفيذي للمركز سيمون عوض أن إطلاق الأسبوع بالشراكة مع "جودة البيئة" يسعى التعريف بطيور فلسطين وما تتعرض له من تهديد، ويعبر عن القلق إزاء التنوع الحيوي.
وأضاف أن إطلاق الأسبوع يتوج عمل المركز في محطات بيت جالا، وأريحا، وطولكرم، ومرج ابن عامر، وفقوعة، ويحث المؤسسات والمجتمع على إعادة تصويب علاقته بمحيطه البيئي، وعدم استنزافه.
وأشار عوض إلى أن أسبوع الطيور ويوم البيئة، تحولا إلى مناسبتين وطنينين وبيئيتين، تتضمنان محاضرات توعوية، وزيارات للمركز، ومسارات بيئية، ورسائل إعلامية، بالتعاون مع سلطة جودة البيئة، والمحافظات، ووزارات: التربية والتعليم العالي، والزراعة، والحكم المحلي، والجامعات، وتلفزيون فلسطين، والبلديات.   
وتجوّل المُشاركون في أقسام المركز للتعرف على المشاريع البيئية، والأشجار والنباتات الأصيلة، وشاهدوا تحجيل الطيور، واستمعوا إلى شرح عن أنواعها، ومساراتها، وأهميتها البيئية.
وذكر عوض أن المركز نفذ منذ 5 آذار الحالي فعاليات بيئية في محافظات: القدس، ورام الله والبيرة، وجنين، وطوباس والأغوار الشمالية، وطولكرم، وقلقيلية، وأريحا والأغوار، وبيت لحم، ويستعد لحملات خضراء في نابلس وسلفيت.
وعقدت ندوة حوارية بالشراكة مع تلفزيون مباشر، شارك فيها  نائب رئيس "جودة البيئة" المطور، والمحافظ  كامل حميد، والمدير التنفيذ لـ"التعليم البيئي"، سيمون عوض.
وناقشت الندوة، التي أدارها الإعلامي في وكالة وفا عنان شحادة، وأعدها الصحافي عبد الباسط خلف، قضايا بيئية، شملت إعلان القدس عاصمة للبيئة العربية 2019، واعتماد بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020، ومذكرة التفاهم المبرمة بين "التعليم البيئي" ومحافظة بيت لحم، والتحديات البيئية التي تواجه المحافظة، والتنوع الحيوي في فلسطين.
وسيستقبل المركز الأسبوع القادم  مؤسسات تعليمية، ووفود محلية وأجنبية، ومنتديات نسوية وشبابية ستشارك في مراقبة الطيور وستتعرف تحجيلها، وستتجول في مسارات ببيئة، وستشاهد مرافق "التعليم البيئي" بحديقته النباتية، ومتحف التاريخ الطبيعي، ومحطات معالجة المياه الرمادية والسوداء والأرصاد الجوية، والمعرض البيئي.
وفي سياق متصل، وقع رئيس الكنيسة اللوثرية، ورئيس مجلس إدارة "التعليم البيئي" المطران سني إبراهيم عازر، ومحافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، أمس، مذكرة تفاهم تسعى إلى تعزيز التنسيق والتعاون في قضايا التوعية وحماية التنوع الحيوي، وتوطيد الشراكة بين القطاعين الرسمي والأهلي، وتطوير الواقع البيئي، والاستعداد لتتويج مدينة المهد عاصمة للثقافة العربية 2020.
 


 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق