اغلاق

برغم الفتور الانتخابي- ناخبون من وادي عارة حسموا موقفهم: ‘سنصوّت رغم الخيبة من الأحزاب العربية‘

يبدو ان السؤال الذي يشغل العائلات العربية في هذه الايام ، هو ليس لمن سيصوتون في انتخابات الكنيست الوشيكة ، انما اين سيقضون يوم الانتخابات ، الذي تم الاعلان
Loading the player...

عنه كيوم عطلة في البلاد .. فالشارع العربي يشهد نوعا من الفتور وعدم الحماس عشية انتخابات الكنيست التي ستجري يوم الثلاثاء القادم الموافق 9 ابريل الجاري ..
فيما يبذل اعضاء الكنيست العرب والاحزاب العربية جهودا جمة في محاولة لاقناع الناخبين بالخروج للتصويت ورفع نسبة التصويت في البلدات العربية ..
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما تجول في بلدات وادي عارة وحاور الاهالي حول اجواء الانتخابات في البلدات العربية ، وسألهم اذا كانوا اختاروا لمن سيصوتون ؟ وما هي برامجهم في يوم الانتخابات بعد خروجهم للتصويت ، وعاد بالتقرير التالي ..

" اعرف ان الاحزاب العربية خيبت امالكم .. لكن اخرجوا للتصويت "
افتتحت المربية كرام مصالحة من قرية كفرقرع حديثها قائلة  :" بالطبع ساقوم بالتصويت وممارسة حقي الطبيعي والشرعي ، وادعو الجميع الى ممارسة حقهم في التصويت في يوم الانتخابات ، ليس مهما لمن سيصوتون ، المهم الخروج والتصويت في يوم الانتخابات".
وأضافت المربية كرام مصالحة في حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انا ألمس انعدام الحماس في الشارع العربي لانتخابات الكنيست ، وهذا يعود الى ثقة الناخب العربي الضعيفة جدا بالأحزاب التي تطرح نفسها على الساحة الانتخابية".
وتابعت :" الاحزاب العربية خيبت آمال الجميع ... وبالرغم من كل هذا فانا ادعو الجميع الى الخروج والتصويت في يوم الانتخابات ، لانه اذا قاطع الوسط العربي الانتخابات فمعنى ذلك اننا نزيد من فرص عودة نتنياهو واليمين الى الحكم مرة أخرى ، من هنا وجب علينا الخروج الى الصناديق والتصويت".
واختتمت كرام مصالحة بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" بالطبع يوم الانتخابات هو يوم عطلة وفرصة لنا جميعا وهذه فرصة للتخطيط الى رحلة عائلية ، وبالفعل لقد خططنا للخروج نحن العائلة الأبناء والبنات والاحفاد جميعا ، خططنا ان نخرج لنتمتع بين أحضان الطبيعة ، حيث سنخرج لاحراش منشه التي تتمتع باجواء ربيعية خاصة كي نرتاح ونلتقي مع جميع افراد العائلة باجواء خاصة" .

" احراش الشمال تنادينا في هذه الفترة فكلها ربيع وحياة " 
بدورها ، قالت المربية ياسمين أبو هلال من قرية عرعرة حول مشاركتها في يوم الانتخابات :" بالتأكيد انا سأشارك في التصويت انا وعائلتي ، وادعو الجميع لممارسة حقهم الديمقراطي والمشاركة في اتخاذ القرار والتأثير فهذا حق لنا ".
واضافت ياسمين أبو هلال :" قريتنا عرعرة كباقي البلدات العربية ، تشهد اجواء لا مبالاة من قبل الناخبين ، وممكن ان  ذلك يعود الى ان انتخابات السلطات المحلية كانت قبل فترة قصيرة ، كما ان الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية داخل البلد والمجتمع تشغل ابناء الوسط العربي اكثر من انتخابات الكنيست ".
واختتمت ياسمين أبو هلال حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلة :" كما في كل يوم انتخابات سنخرج مع العائلة في رحلة خاصة الى شمالي البلاد ، وكم هي جميلة هذه الرحلة كونها تتزامن مع حلول الربيع ".

" اعضاء الكنيست العرب يفكرون بنا فقط في يوم الانتخابات "
الحاج نور الدين عثامنة من قرية كفرقرع  ادلى بدلوه حول الموضوع ، قائلا  :" انا سأصوت في يوم الانتخابات ، لأنه حق شرعي لنا بالرغم من التحفظ على أداء أعضاء الكنيست العرب ليس فقط تحفظا مني وانما من جميع المواطنين العرب بسبب فشلهم في اداء مهامهم كما يجب ، وخصوصا تغيبهم وعدم تواجدهم مع المواطنين في فترات سابقة ، حيث يفكرون بنا فقط يوم الانتخابات ، الامر الذي اثار تحفظ الجميع . من هنا برأيي هذا هو السبب الرئيسي والمباشر للسبات العميق الذي يعيشه الشارع العربي عشية يوم الانتخابات".
واختتم الحاج نور الدين عثامنة حديثه قائلا :" بما ان يوم الانتخابات هو عطلة رسمية ، فبالتالي سنستغل هذا اليوم لنلتقي بجميع الأبناء والاحفاد معا ، ونخطط ليوم مشاوي يجمع الجميع في يوم سيكون مميزا وخاصة مع جميع افراد العائلة ".

 " سنصوت من اجل اضعاف اليمين وعدم عودته للحكم مرة أخرى .. وكلي امل ان يكون ذلك درسا لاعضاء الكنيست العرب "
من ناحيته ، قال ياسين مواسي من مدينة باقة الغربية :" سأصوت في يوم الانتخابات ليس لأن هناك اشخاصا يستحقون ان نصوت لهم ، فنحن نشعر بخيبة أمل من تصرفات أعضاء الكنيست العرب ، فهم لا يعرفون المواطن العربي الا في يوم الانتخابات . وبالرغم من هذا الواقع الصعب الا انني سأصوت وادعو الجميع للتصويت ، وذلك بسبب التحديات التي نواجهها من اليمين المتطرف ، نحن سنصوت من اجل اضعاف اليمين وعدم عودته للحكم مرة أخرى ، وكلي امل ان يكون ذلك درسا لاعضاء الكنيست العرب في المستقبل حتى يهتموا بقضايا المواطنين العرب " .

" نناشد جميع المواطنين العرب بالخروج من اجل التصويت "
اما الدكتور عبد الكريم احمد عقل من بلدة عرعرة ، فقال في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : "كل مواطن عربي مجبور ان يخرج للتصويت في هذا اليوم ، فهذا واجب وطني من الدرجة الأولى من اجل المشاركة والتأثير واتخاذ القرار . وطبعا نناشد جميع المواطنين العرب بالخروج من اجل التصويت لتقوية ممثلينا في الكنيست من اجل حمل همومنا وقضايانا بالرغم من التحفظ هنا وهناك من عمل أعضاء الكنيست ، لكن لا خيار امامنا فعلينا ان نكون موحدين معا من اجل تعزيز مكانتنا في الكنيست ".


عبد الكريم عقل


ياسمين ابو هلال


ياسين مواسي


 كرام مصالحة 


نور الدين عثامنة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق