اغلاق

نتنياهو يتراجع بالاستطلاعات لكن طريقه للبقاء بالسلطة سهلة

كشفت استطلاعات للرأي عن تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلف منافسه الرئيسي ، قبل الانتخابات المقررة يوم الثلاثاء القادم، لكن لا يزال أمامه


MENAHEM KAHANA / AFP

طريق سهل لتشكيل حكومة ستجعله على رأس السلطة لفترة خامسة قياسية. 
ويكافح نتنياهو، الذي هيمن على المشهد السياسي الإسرائيلي لنحو جيل، من أجل بقائه السياسي أمام الجنرال الكبير السابق بيني جانتس الذي دخل معترك السياسة مؤخرا.
ومن المستبعد أن تُحسم النتيجة في يوم الانتخابات حين يدلي الناخبون بأصواتهم لاختيار قوائم حزبية. ولم يفز أي حزب من قبل مطلقا بأغلبية صريحة في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا وهو ما يعني انتظار مفاوضات لتشكيل ائتلاف قد تستغرق أياما وربما أسابيع.
وقد تخيم اتهامات جنائية تلوح في الأفق ضد نتنياهو على مستقبله السياسي وعلى أي حكومة يتولى رئاستها مما قد يؤدي إلى انتخابات جديدة. وينفي نتنياهو ارتكاب أي مخالفات في ثلاث قضايا بشأن مزاعم رشى وتزوير.
ويوم الجمعة، وهو آخر يوم مسموح به باستطلاعات الرأي، ذكر مسح نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت أن حزب الأزرق والأبيض الذي ينتمي إليه جانتس سيحصل على 30 مقعدا مقابل 26 مقعدا لحزب ليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو.
وسيتشاور الرئيس ريئوفين ريفلين مع زعماء الأحزاب الممثلة بالكنيست ويختار من يراه أوفر حظا للنجاح في تشكيل ائتلاف. وأمام الشخص الذي اختاره الرئيس ما يصل إلى 42 يوما لتشكيل حكومة قبل أن ينقل الرئيس التكليف لسياسي آخر.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق