اغلاق

اغبارية : نجحنا بتذليل معظم الصعاب بدوار العيون بأم الفحم والعمل قد يبدأ قريبا

قال القائم بأعمال رئيس بلدية أم الفحم، رئيس قسم الهندسة، المهندس زكي محمد اغبارية، أن الخارطة التي أعدّت سابقا، والمتعلقة بتخطيط الدوّار في منطقة "العيون"


المهندس زكي اغبارية - صورة وصلتنا من بلدية ام الفحم

بالمدينة، ألغيت بسبب عدم تنفيذ كافة متطلبات المصادقة عليها، ما اضطر الإدارة الحالية إلى الانطلاق بها مجددا والقيام بكافة متطلباتها وهي الآن مودعة في لجنة التنظيم والبناء المحلية في انتظار المصادقة عليها بعد نشرها في الجريدة لمنح فرصة للاعتراضات.
وتحدث المهندس زكي اغبارية  في أعقاب الجدل المتجدد في الشارع الفحماوي حول أزمة السير في منطقة العيون وتساؤلات المواطنين بهذا الصدد حول الجدول الزمني المتوقع للمباشرة في إقامة دوار في المنطقة المذكورة. 

أين وصلتم بهذا الملف الذي كثر الحديث فيه في الآونة الأخيرة؟
بداية أحب أن اطمئن أهلنا الكرام، أننا من حيث الناحية التخطيطية قمنا بإيداع الخارطة المتعلقة بالدوار في لجنة التنظيم المحلية في وادي عارة، وهي بانتظار المراحل الأخيرة للمصادقة ونشرها في الجريدة، وفق القانون، في حال أراد أحد المواطنين الاعتراض.
كما تجدر الإشارة إلى أن الخارطة السابقة للدوار، والتي عملت عليها الإدارة السابقة، جرى الغاؤها في شهر 9 من العام المنصرم، رغم انها اودعت في لجنة التنظيم في العام 2017، وألغيت بسبب عدم اكتمال إجراءات معالجتها وتنفيذ الأمور العالقة، لذلك ووفق النظام المحوسب في اللجنة المحلية للتنظيم جرى اغلاق الخارطة، ثم بعد استلامنا إدارة البلدية، بدأنا بمعالجة متطلبات الخارطة المذكورة من مرحلة ابتدائية، ونجحنا خلال 3 أشهر من تنفيذ كل المطلوب.

هل يمكن القول إنكم تجاوزتم كل العقبات لمباشرة العمل في الدوار؟
نعم يمكن قول ذلك بحيث نجحنا بتذليل معظم الصعاب، وبالتوازي مع عملية المصادقة النهائية على الخارطة، يمكن في الأسابيع القادمة أن تبدأ الأعمال من قبل شركة الكهرباء في البنى التحتية في المنطقة المذكورة وتغيير الخط العالي إلى خط أرضي، وكذلك الأمر بالنسبة للبنى التحتية الأخرى مثل شبكة المياه والتصريف الصحي.
وأتصور انه مع بداية شهر رمضان المبارك، ستنشر الخارطة في الجريدة قبل المصادقة النهائية عليها، أما مسألة المباشرة الفعلية في بناء الدوار بمنطقة العيون، فهذا مرتبط بالجدول الزمني لدى المقاول، بمعنى أن هذه مسألة فنية، واعتقد اننا بعد الانتهاء من موضوع البنى التحتية والمصادقة النهائية على الخارطة، يمكن ان نباشر العمل وهذا ربما يحتاج لعدة شهور.

 هل تجاوزتم كل العقبات مع أصحاب الأراضي في المنطقة المذكورة؟
نعم لقد تجاوزنا معظم المشاكل وبقيت بعض الفجوات البسيطة جدا، واعتقد أن المصادقة على الخارطة ستنهي هذه الفجوات. وقد قمت أنا وبعض الأخوة مباشرة بعد استلام الإدارة الحالية بالتواصل مع أصحاب الأراضي هناك، وكانت اللقاءات إيجابية والتعاون المثمر كان منذ البداية، وبهذه المناسبة أتقدم لهم بالشكر الجزيل على حسن تعاملهم وإبداء الإيجابية المطلوبة لإنهاء هذا الملف.

أعلنتم قبل أيام أنكم وإلى حين الانتهاء من الدوار العتيد، ستقومون بوضع منظمين في المنطقة حيث أزمة السير الخانقة؟
هذا صحيح، وقم تم بالفعل من قبل طواقم "شرطة البلدية" وندرك أن الأمر بحاجة إلى المزيد من التطوير والتحسين وهذا ما سنقوم به في الأيام القادمة. 

بما أننا نتحدث عن أزمة السير أين وصلتم بمخطط تحويل الدوار الأول إلى مسارين؟
المخطط لتحويل الدوار الأول إلى مسارين جاهز، نتطلع إلى مباشرة العمل أواخر هذا الشهر ومطلع الشهر القادم.
كما أود الإشارة إلى أننا ومن أجل تخفيف أزمة السير في مناطق مختلفة من المدينة، باشرنا في الإدارة الحالية، بحل مشكلة مدخل "عين جرار"، بحيث نجحنا من حل الإشكاليات مع أصحاب الأراضي هناك، وننتظر حتى تنهي شركة "ميكوروت" أعمالها هناك لمباشرة العمل في الدوار، كذلك باشرنا العمل منذ نحو أسبوعين في إكمال مسار شارع "عين خالد" حتى منطقة العرايش، والذي سيرتبط مستقبلا مع شارع الخدمات في منطقة السوق.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق