اغلاق

التربية الفلسطينية: 7 ابتكارات فلسطينية إلى ‘إنتل‘ العالمي قريباً

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي تأهل سبعة ابتكارات طلابية، ستمثل دولة فلسطين في معرض إنتل للعلوم والتكنولوجيا ISEF في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر آيار المقبل.


صورة من دائرة الإعلام التربوي

جاء ذلك خلال حفل مهيب نظّمته الوزارة، لإعلان نتائج معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا للعام 2019 في نسخته العاشرة، وذلك برعاية ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم.
كما شارك في فعاليات حفل إعلان النتائج، وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، ورئيس مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي م. عارف الحسيني، والحائزة على لقب أفضل معلم في العالم حنان الحروب، ومديرة العلاقات العامة في شركة أوريدو- فلسطين نور نسيبة، وممثلو الدول الداعمة لقطاع التعليم ووكالة الغوث الدولية والمؤسسات الشريكة، وبحضور عدد من المديرين العامين ومديري التربية والتعليم العالي والمدارس المشاركة والقائمين على المعرض والطلبة والأهالي وحشد من الأسرة التربوية.
وقبل بدء فعاليات الاحتفال الرسمي؛ أجرى الوزير والأسرة التربوية جولة داخل المعرض؛ اطلعوا خلالها على مشاريع الطلبة المبدعة بمجالات الهندسة والعلوم والتكنولوجيا؛ علماً أن عدد المشاريع التي تنافست على مستوى الوطن بلغ 1355 مشروعاً من الضفة الغربية وقطاع غزة؛ تأهل منها للمنافسة النهائية على مستوى فلسطين 68 مشروعاً.
وفي هذا السياق، أكد صيدم أن هذا المعرض يمثل مفخرة لفلسطين؛ إذ يتم فيه تكريم الطلبة والاحتفاء بإبداعاتهم وتقدير المعلمين والمبادرين الذين يمثلون روح التميز والإبداع والتفاني بالرغم من كل الصعوبات والعقبات التي يعد الاحتلال أكبرها.
وشدّد على أن الوزارة ستواصل تحقيق المزيد من الإنجازات في كافة المحافل الدولية، داعياً المراكز السبعة الأولى التي ستمثل فلسطين في معرض "إنتل" العالمي؛ إلى بذل كل جهد مستطاع لرفع اسم فلسطين عالياً وتحقيق مراتب متقدمة في هذه المشاركة العالمية.
وأردف الوزير: "نشكر هذه الكوكبة المتميزة من طلبتنا، الذين يرفعون منسوب الأمل والتفاؤل في الشعب الفلسطيني، في الوقت الذي يسعى فيه الاحتلال وأعوانه لاجتثاث هذا الشعب وتصفية قضيته، مؤكداً أن خيار العلم والمعرفة هو السبيل للتحرر من الاحتلال وظلمه"، مشدداً على التزام الوزارة واهتمامها بدمج فئة ذوي الإعاقة "ذوي الهمم" في العملية التعليمية وفي مثل هذه الإبداعات التي تشكل فخراً لفلسطين وشعبها، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن طلبة غزة حاضرين بإبداعتهم في هذا المعرض رغم تغيبهم بسبب إجراءات الاحتلال؛ إذ تم منعهم من حضور الحفل الختامي.
وأشار الوزير إلى الحرص الذي توليه وزارة التربية لدعم المشاريع الريادية والإبداعية وإيصالها للميادين العالمية والمنافسة في المسابقات الدولية، داعياً إلى ضرورة الاطلاع على التجارب العلمية الطلابية ومحتويات المعرض والاستفادة منها، مقدماً شكره وتقديره لجميع الشركاء الوطنيين والدوليين وطواقم الوزارة وأسرة الإدارتين العامتين للتقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات والعلاقات العامة والدولية والأسرة التربوية قاطبةً وكل من ساهم في إنجاح هذا الحدث النوعي المشرّف.
 
المشاريع الفائزة هي:
وفي نهاية الحفل، الذي تولى عرافته مدير معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا منسق إنتل آيسف في فلسطين محمد وريدات؛ تم إعلان النتائج وكانت على النحو الآتي: المشاريع الفائزة بالمراكز السبعة الأولى هي: المركز الأول على مستوى فلسطين، مشروع فردي/ مديرية: شمال الخليل "الماء حق للجميع" للطالبة يافا حسن جرادات من مدرسة سعير الثانوية للبنات، بإشراف المعلمة: ليندا مطور.
المركز الثاني: مشروع فردي/ مديرية: ضواحي القدس، "كاشف جودة المياه"، للطالبة: فاطمة مهند قريع من مدرسة العيزرية الأرثوذكسية الثانوية، بإشراف المعلمة سناء جبر.
المركز الثالث: مشروع جماعي/ مديرية: ضواحي القدس "هل أحتاج مضاد حيوي"، للطالبتين: مجد فواز عياد وهيا إبراهيم أبو هلال من مدرسة مدرسة العيزرية الأرثوذكسية الثانوية، بإشراف المعلمة رهام هلال.
المركز الرابع: مشروع فردي/ مديرية الخليل، "توفير طاقة المباني عبر تحسين خصائص العزل الحراري باستخدم النفايات الزجاجية في صناعة الطوب"، للطالب: سيف ماهر الجعبري من مدرسة الحسين بن علي الثانوية للبنين، بإشراف المعلم محمد الكركي.
المركز الخامس: مشروع فردي/ مديرية: رام الله والبيرة، "الروبوت الضوئي"، للطالبة: لمى علاء عابد من مدرسة النجاح الثانوية، بإشراف المعلمة منار سمارة.
المركز السادس: مشروع جمـاعـي/ مديرية أريحا "تبخيرة متنقلة" للطالبتين: ندى رضا حمادة وياسمين جواد دعيك من مدرسة بنات عمران الأساسية المختلطة، بإشراف المعلمة أسيل جوهر.
المركز السابع: مشروع جمـاعـي/ مديرية: جنوب نابلس "نظارة الأمل للمكفوفين"، للطالبين: قصي عبد أبو ريدة ومحمد يعقوب عودة من مدرسة قصرى الثانوية للبنين، بإشراف المعلمة ديمة زين الدين.
وسيمثل طلبة هذه المشاريع والابتكارات السبعة؛ دولة فلسطين في معرض إنتل في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر آيار المقبل.
 
فيما فاز بالمراكز من 8-10:
بالمركز الثامن: مشروع فردي/ من وكالة الغوث "الاسمنت المعدل"، الطالبة: فرح مأمون الطيطي، من مدرسة بنات الفوار الأساسية الأولى، بإشراف المعلمة مي درابيع.
المركز التاسع: مشروع جماعي/ مديرية نابلس "حذاء التبريد لمرضى التصلب اللويحي"، للطالبتين هلا هارون الجابي وتغريد مجدي جبريل من مدرسة العائشية الثانوية للبنات، بإشراف المعلمة رانيا طحبوش.
المركز العاشر: مشروع فردي/ مديرية جنوب نابلس "أتمتة المنازل باستخدام تقنية التعرف على الصوت"، للطالبة: دعاء علي عودة من مدرسة الشهيدة رهام دوابشة الثانوية المختلطة، بإشراف المعلمة ديمة عوض الله.
وتم خلال الحفل؛ تكريم الشركاء الداعمين لمعرض فلسطين للعلوم والتنكولوجيا وهم: شركة أوريدو ومؤسسة النيزك ورجل الأعمال أحمد ضمرة، كما تم تكريم منظمي المعرض من أسرتي الإدارتين العامتين للعلاقات الدولية والعامة والتقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات، إضافةً لتكريم الطلبة الذين شاركوا في معرض إنتل العام الماضي في أمريكا، كما تم تكريم كافة مديريات التربية المشاركة في المعرض، وعدد من المتطوعين فيه، والمعلمين والمشرفين المتميزين، وقد حصلت مديرية تربية نابلس على جائزة أفضل تنسيق للمعرض على مستوى المديرية، فيما حصلت مديرية تربية أريحا على جائزة أفضل تنظيم لمعرض محلي.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق