اغلاق

جامعة القدس تنظم حفل المريول الأبيض‎ لطلاب كلية الصيدلة

نظمت كلية الصيدلة في جامعة القدس، حفل "المريول الأبيض" لطلبة السنة الثالثة، احتفالاً باجتيازهم للمساقات النظرية، وانتقالهم للتدريب العملي في سوق العمل،


صور وصلتنا من ياسمين الخطيب

بعنوان فوج"الفاميلي"، وبرعاية شركة جراند فارم، ومركز واكاديمين فينيا.
وافتتح الحفل نائب رئيس الجامعة التنفيذي أ.د. حسن دويك، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، مرحباَ بالطلبة وأهاليهم، والحضور من أكاديميي الجامعة، والضيوف.
 وأثنى أ.د. دويك على تميز كلية الصيدلة نظراً لإتباعها منهج الربط ما بين مخرجات التعليم العالي واحتياجات سوق العمل من خلال التدريب العملي للطلبة، معبراً عن فخره بطلبة الكلية، مؤكداً أن ‏استراتيجية الجامعة تصب في تخريج طلبة مستعدين لسوق العمل ومتسلحين بالخبرة العملية العالية من خلال التدريب، والذي يولد الريادة والابداع التي تسعى الجامعة لدعمها وتطويرها لدى الطلبة.
وأكد أ.د. دويك أن طلبة المجمع الصحي يتمتعون بالتميز على مستوى فلسطين، وكلية الصيدلة على وجه الخصوص فيها أفضل الباحثين كذلك، داعياً الطلبة إلى الالتزام بالمعايير الأساسية لأخلاقيات مهنة الصيدلي أثناء تدريبهم وعملهم مع المرضى، ومنها احترام أسرار مهنتهم، والتعامل مع المرضى بعدالة وثقة.
 وأشار أ.د. دويك إلى الدعم المتواصل من جامعة القدس لتطوير المجمع الصحي بكافة كلياته، وتوفير كافة الخدمات للطلبة على مستوى الجامعة، ومن خلال التبادل الاكاديمي الطلابي مع العديد من الدول.
 بدوره أوضح عميد كلية الصيدلة د. أحمد عمرو أن كلية الصيدلة تحرص على عقد هذا الحفل سنوياً، حيث تسلم الكلية لطلبة السنة الثالثة ما يسمى بالمريول الأبيض إيذاناً بجهوزيتهم للتدريب العملي، مشيراً إلى أهمية مرحلة التدريب العملي في صقل شخصيات الطلبة ودمجهم في سوق العمل قبل التخرج، لافتاً إلى وجود جهات مختصة ومشرفة على التدريب من جامعة القدس تتابع طلبة الصيدلة خلال التدريب العملي.
وأكد د. عمرو أن كلية الصيدلة تشهد تطوراً ملحوظاً على أصعدة ثلاثة، وهي تطور المختبرات بأحدث الأجهزة الطبية، تطوير الخطة الدراسة للكلية لمواءمة مخرجات التعليم مع سوق العمل الفلسطيني وتنمية الجانب البحثي لدى الطلبة، وكذلك الانفتاح الأكاديمي والتبادل البحثي على مستوى العالم.
  كما حث د. عمرو الطلبة على الاستفادة من الفرص البحثية والأكاديمية التي تقدّمها الجامعة للطلبة، خاصةً في كلية الصيدلة التي أثبتت تميّزها بإشراك الطلبة في البحث العلمي، حيث ينشر الطلبة تحت إشراف باحثين وأكاديميين من الكلية أبحاثاً في مجلات علمية محكمة، ويشارك الطلبة في مؤتمرات علمية دولية، بمستويات عالية من المهنية والقدرة العلمية على طرح أوراق عملهم .
وقال عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي أن حفل المريول الأبيض يعبر عن انتماء وعطاء ومثابرة، وكذلك الالتزام القانوني والاخلاقي من قبل الصيدلي تجاه المجتمع، مؤكداً على أهمية دمج الإطار النظري بالعملي ليستطيع الطلبة مواكبة احتياجات السوق، حيث أن طلبة الصيدلة في جامعة القدس سيمثلون الجامعة بعد التخرج أفضل تمثيل في الميدان العملي.
 وألقت الطالبة ضحى الخطيب، كلمة نيابة عن طلبة الصيدلة، حثت فيها زملاءها وزميلاتها الطلبة على العمل بجد واجتهاد، والسعي الدائم للعلم وتطوراته، موجهة شكرها لجامعة القدس، والأساتذة على توفير المناخ الملائم للطلبة، معلنة بفخر انتماء طلبة الصيدلة لهذه المهنة الراقية، والتي يتوجب العمل فيها بمسؤولية وثقة لمواصلة الدرب إلى النجاح والتقدم.
وألقت الطالبة شهد أبو غربية كلمة باللغة الانجليزية، التي وجهت فيها شكرها لجامعة القدس على جهودها لصالح الطلبة وتحفيزهم وتزويدهم بالمعارف والعلوم اللازمة لبناء شخصياتهم وحياتهم المهنية.
  وقدم الطالب سيف رمان، فقرة علمية قدم فيها نصائح وارشادات طبية في مجال الصيدلة حول استخدام بعض الادوية والعلاج بطرق سليمة.
  وقد تخلل الحفل تعريفاً عن طلبة الكلية، وتجارب علمية، وعدة وصلات فنية، قدمها طلبة الكلية، وفي ختام الحفل كرم الطلبة مدرسيهم، وداعمين الحفل، وتم توزيع الأرواب البيضاء على الطلبة.
وتعتبر كلية الصيدلة إحدى الكليات العريقة في جامعة القدس، والتي خرّجت منذ تأسيسها في الجامعة عام 2002 كوكبة من الصيادلة الذين أثبتوا جدارتهم وتميّزهم في مؤسسات القطاع الصحي الفلسطيني، وهي تقدّم برنامج البكالوريوس في الصيدلة ودرجة الماجستير والدبلوم العالي في العلوم الصيدلانية، وتميزت الكلية بأبحاثها العلمية المميزة التي أجراها أكاديميون وطلبة


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق