اغلاق

التربية تعلن نتائج تحدي القراءة العربي على مستوى فلسطين

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي، خلال حفل مركزي نظمته، اليوم الأربعاء، في مسرح الهلال الأحمر بالبيرة، أسماء الفائزين في مشروع تحدي القراءة العربي


صورة من دائرة الإعلام التربوي  
 
للعام 2019 من خلال الإعلان عن الطلبة العشرة الأوائل الفائزين في المشروع لهذا العام على مستوى فلسطين، والمدرسة المتميزة، والمشرف المتميز، إذ سيمثل الطالب الأول والمدرسة والمشرف فلسطين على مستوى العالم العربي، حيث ينفذ المشروع بالتعاون مع مدرسة البحث العلمي في دبي وبدعم من سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
  وجرى الإعلان في احتفالية مهيبة برعاية ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ووكيل الوزارة د. بصري صالح، وبمشاركة مسجلة من الأمين العام للمشروع نجلاء الشامسي، وبحضور المنسقة الإدارية على مستوى الوطن العربي ليلى الزبدة، والمعلمة الأولى على العالم حنان الحروب، وعدد من المديرين العامين، ومديري التربية، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، وحشد من الأسرة التربوية والطلبة والأهالي.
وتهدف هذه المسابقة، التي تنظم على مستوى العالم العربي، إلى تعزيز القراءة نهجاً وممارسة، وحث الطلبة على التواصل مع أمهات الكتب والقصص الفلسطينية والعربية والعالمية وتشجيع الطلبة على المطالعة والنهل من معين الثقافة.
وفي هذا السياق، أكد صيدم أن مشروع تحدي القراءة العربي بات تظاهرة ثقافية عربية وعروبية وشكل ركيزة من ركائز التأسيس لبناء الطالب الذي نريد، قارئاً ومثقفاً وناقداً، مؤكداً أن ما يشهده المشروع من حراك معرفي ألقى بظلاله على الحضور القوي لطلبة فلسطين، معبراً عن اعتزازه بما حققه المشروع من نجاحات مميزة على صعيد مشاركات الطلبة في الضفة وقطاع غزة.
 وجدد الوزير اعتزازه بما حققته مدرستا طلائع الأمل والعودة من نجاحات عربية، مستذكراً فوز الطالبة عفاف الشريف بالمركز الأول قبل عامين، والطالب قسام صبيح بالمركز الثالث عربياً العام الماضي؛ باعتبارها معطيات تعكس أن فلسطين تجاوزت مرحلة المشاركة من أجل المشاركة، وإنما لتمثيل فلسطين خير تمثيل عبر هذه المنابر الثقافية والمعرفية، مؤكداً أن الاحتلال لن يهزم طلبة فلسطين وأطفالها في القدس وغزة وسائر أرجاء الوطن؛ وهم يسجلون هذه الإنجازات وبمشاركاتهم في هذه الفضاءات الملهمة.
وقدم صيدم شكره لحاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وللأمين العام نجلاء الشامسي وللمنسقة ليلى الزبدة، ولمدرسة البحث العلمي في دبي، مثمناً في الوقت ذاته جهود الإدارة العامة للنشاطات الطلابية والمديريات والمشرفين والمعلمين والطلبة وذويهم، وكل الذين أسهموا في متابعة هذا الجهد النوعي.
بدورها، قالت الشامسي: "لا يقف التحدي هنا، أنتم مع أشقائكم على امتدادِه من جزيرته العربية إلى بلاد النّيلينِ إلى مغرِبِه الكبيرِ، إلى شامه العظيمِ، تدخلون منذ أربعة أعوام مرحلةً أنتم صانعوها، ووصلتم اليوم إلى أكثر من 13 مليوناً، فاستئناف حضارتكم بالمعرفة والقراءة، هدفٌ تتشاركون إنجازه عاماً بعد عام".
وهنأت الشامسي الفائزين بجوائز التحدي قائلةً: "أهنئكم في يومِ احتفالكم على تحقيق هذا الإنجازِ، وهنيئاً فيه لأسرِكم وللقائمين على تعليمكم، لهم كل العرفانِ والتقديرِ لجميل صعب أن يرد".
وحيّت الشامسي الشعب الفلسطيني، معبرةً عن تقديرها وشكرها لوزارة التربية ممثلة بالوزير صيدم وللطلبة والمعلمين والمشرفين والمحكمين والقائمين على هذه المسابقة من الأسرة التربوية.
وفيما يلي أسماء الفائزين حسب الفئات:
في فئة الطالب المتميز، فاز بالمركز الأول الطالب عمر المعايطة من المعهد العربي بمديرية تربية ضواحي القدس، وتم تسليمه جائزة المركز الأول ومقدارها 15 ألف درهم إماراتي، وسينافس المعايطة في بطولة التحدي على مستوى الوطن العربي التي ستقام في شهر تشرين أول المقبل في دولة الإمارات، في حين سيتم تكريم بقية العشرة الأوائل برحلة إلى دبي مع إقامة لمدة ثلاثة أيام لحضور الحفل الختامي، والفائزون هم:
المركز الثاني: الطالبة سعاد السباخي من مدرسة مريم فرحات الثانوية للبنات - تربية رفح.
المركز الثالث: الطالبة تيفاوت ملوكي من مدرسة علي المحتسب -  تربية الخليل.
المركز الرابع: الطالبة أصالة البطة من مدرسة بنات حجة الثانوية - تربية قلقيلية.
المركز الخامس: الطالبة يارا ربايعة من مدرسة بنات ميثلون الثانوية - تربية قباطية.
المركز الخامس مكرر: الطالبة ضحى شرف من مدرسة البراق الأساسية-  تربية غرب غزة.
المركز السادس: الطالبة دعاء حتو من مدرسة نور الهدى التطبيقية - تربية رام الله والبيرة.
المركز السابع: الطالب زيد دبابسة من مدرسة الحاجة نظيرة - تربية الخليل.
المركز الثامن: الطالبة هلا فرحات من مدرسة شادية أبو غزالة الثانوية للبنات - تربية شمال غزة.
المركز الثامن مكرر: الطالبة رؤى الحموري من مدرسة ابراهيم بركات الأساسية للبنات -  تربية الخليل.
المركز التاسع: الطالبة سلسبيل صوالحة من مدرسة الرباط الثانوية -  تربية شمال الخليل.
المركز العاشر: الطالبة ولاء هنون من مدرسة بنات عنبتا الثانوية- تربية طولكرم.
المركز العاشر مكرر: الطالبة إيمان أبو مفرح من مدرسة بنات تقوع الثانوية - تربية بيت لحم.
وفي فئة المدرسة المتميزة، حصدت اللقب مدرسة نور الهدى التطبيقية من مديرية تربية رام الله والبيرة وستنافس على لقب أفضل مدرسة عربية.
أما على صعيد المشرف المتميز، فنالت اللقب مشرفة تحدي القراءة العربي في تربية نابلس سمر القدح  وستنافس عربياً على لقب أفضل مشرف.
وفي فئة المشاركة الماسية؛ فازت باللقب الطالبة أماني عبد الغفور من مديرية تربية القدس.
وتخلل الحفل، الذي تولى عرافته الطالب قسام صبيح الثالث عربياً في التحدي للعام الماضي، عرض فيلم قصير عن المشروع، وفقرة تراثية من مديرية تربية سلفيت، وتم تكريم المتأهلين في هذا المشروع على المستوى الوطني، حيث تم تكريم أيضاً المنسق الوطني للمشروع حامد أبو مخو.
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق