اغلاق

الدكتور عبد عاصي يحاضر في ثانوية النجاح رهط

وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان ، من مدرسة النجاح في رهط ، جاء فيه : " نرتقي بطلابنا، نشجعهم على الانخراط في المعاهد العليا وننهض بموضوع البرمجة في مدرستنا " ،


صور من المدرسة

هكذا صرح الأستاذ سعيد القريناوي، مدير مدرسة النجاح متعددة المجالات رهط، في مستهل استقباله لاحد خبراء البرمجة في البلاد، حيث استضافت مدرسة النجاح، اليوم السبت، المحاضر وخبير البرمجة الدكتور عبد عاصي، وكان في استقبال الدكتور عبد عاصي بالإضافة الى مدير المدرسة، الأستاذ أيمن قرمش القريناوي، أستاذ البرمجة والمبادر للقاء ولفيف من معلمي المدرسة وعدد من معلمي البرمجة في المدارس الثانوية في المدينة، وطلاب البرمجة في مدرسة النجاح من كافة الطبقات.
هذا وأبدى الدكتور عبد عاصي سعادته بالدعوة التي وجهتها له أدارة المدرسة ولقائه مع طلاب فرع البرمجة في المدرسة. وبدوره، ألقى الدكتور عبد عاصي الخبير في مجال البرمجة في شركة ميكروسوفت العالمية محاضرة تناول خلالها مشواره الشخصي، كما وأثنى في مستهل حديثه على الجمهور النقباوي الذي احتضنه في النقب خلال مشواره الأكاديمي، مذكرا كونه أحد طلاب عملاق البرمجة النقباوي ابن اللقية البروفيسور جهاد الصانع.

د. عبد عاصي : " على الطالب أن يلم بدوائر المعرفة في المواضيع التي يريدها "
وأكد الدكتور عبد عاصي على ضرورة ان يلم الطلاب بدوائر المعرفة المتعلقة بكل موضوع يريده، وذلك لضمان حصوله على توجيه أكاديمي يتيح له الفرصة للانكشاف على كل معاول العلم والعمل المتوفّرة في مختلف المواضيع الجامعية. مشيرا، الى أنه وصل الى ما وصل اليه بجهوده التي أفناها في دراسة موضوعه وليس اعتمادا على الذكاء فقط، فالاجتهاد في التعليم هو المفتاح الحقيقي للتغلب على الصعاب التي قد يواجهها كل طالب علم، وخاصة في المجتمعات المستضعفة. مؤكدا ان النجاح ليس خط مستقيم، بل هو خط متعرج ويحتاج الى جهود جبّارة تجتاز كافة المطبات وتتخطى مفترقات الطرق الكثيرة التي تواجه الطالب في كافة مراحل مشواره التعليمي.

قصّة نجاح
وسرد الدكتور عبد عاصي في محاضرته جانب من مشواره العلمي حيث عرض على مسامع الطلاب موضوعه في رسالة الدكتوراه، والذي تعلقت بالدمج بين علم الاحياء "البيولوجيا" الذي تخصص في خلال دراسته الثانوية والبرمجة، حيث نجح بتطوير تقنية برمجية كشفت عن المخطوطات الإسلامية التي كتبت على جلد الحيوانات في العهد القديم وذلك لعدم توفّر الورق للكتابة، وتحويلها الى مخطوطات محوسبة مع ضمان إمكانية تشخيص هذه المخطوطات القديمة على جلد الحيوانات.
الأستاذ ايمن قرمش القريناوي رحب بالضيف مشيرا أنه وضع نصب عينيه النهوض بموضوع البرمجة في مدرسة النجاح متعددة المجالات رهط. وشدّد الأستاذ أيمن على انه سيواصل مبادراته في كشف طلاب المدرسة على اخر التحديثات وأهم التقنيات في مجال البرمجة، خاصة وان هذا الموضوع يشهد اهتماما على الصعيد العالمي. وأكد انه بصدد تنظيم عدد من الجولات التعليمية لطلاب البرمجة خلال العام الدراسي ومنها زيارات لمصانع خاصة مثل "انتل" في بلدة كريات غات.

مدير المدرسة يلخّص اللقاء
الأستاذ سعيد القريناوي مدير مدرسة النجاح متعددة المجالات رهط، بارك تنظيم مثل هذه المحاضرات في المدرسة. ونوّه ان اللقاء جاء بهدف توسيع الافاق لدى الطلاب حول أهمية موضوع البرمجة وكونه عاملا ضروريا في التطوّر التكنولوجي المتسارع الذي يشهده العالم، والعمل على كسر حواجز التخوّف من موضوع البرمجة السائد لدى الطلاب وتشجيعهم على المضي قدما في تطوير أنفسهم من خلال الدراسات العليا بعد انهائهم تعليمهم الثانوي. أثمن عاليا مشاركة جانب كبير من معلمي المدرسة في المحاضرة الى جانب طلابهم، حيث اّثروا بذلك طلابهم على عطلتهم الرسمية، ولهم على ذلك الشكر والثناء وحسن الجزاء " .  الى هنا نص البيان .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق