اغلاق

طالبات ثانوية خديجة ام الفحم يشاركن في اليوم الدراسي ‘الاتراب المؤثرون‘

بالتنسيق مع الادارة والطواقم المسؤولة في المدرسة, شاركت طالبات مدرسة خديجة الثانوية ام الفحم بمشروع "الاتراب المؤثرون" التوعوي، في موضوع


تصوير ايمان محاجنة

"الضغط الجماعي وتأثير المجموعة على الفرد واضرار التدخين".
تم ذلك بالتنسيق بين المستشارة ايمان محاجنة وقسم مكافحة الكحول والتدخين في بلدية ام الفحم المتمثل بمدير القسم السيد محمد محاميد ومرشدة الموضوع من قبل وزارة المعارف السيدة سامية عمرية. في بداية اللقاء اصغت الطالبات لمحاضرة قيمة حول اضرار التدخين من قبل المرشدة.  ومن ثم تم تمرير  ورشة عمل, من قبل المستشارة ايمان محاجنة, عن الضغط الجماعي واهمية تذويت مهارة الحزم واتخاذ القرار السليم.
وفي اليوم الثاني شاهدت الطالبات فيلم "السيلفي الاخير", وهو من اخراج المخرج الفحماوي ناظم شريدي, والذي يتناول فيه موضوع تأثير الكحول على السياقة وموضوع الضغط الجماعي.  ثم شاهدن عرضا مسرحيا مرتدا (play-back), من قبل "مسرح القلعة", حول قضية القيادة والمبادرة والضغط الجماعي.
مدير مدرسة خديجة محمد أنيس محاميد : "اشجع مثل هذه المبادرات التي تنم عن تخطيط سليم وتفاعل متناغم بين مركبات المدرسة. انه لمن دواعي سروري أن أتوجه بالشكر لكل من ساهم وعمل على إنجاح هذا المشروع السباق المضاف للمشاريع المتنوعة التي تعنى بتنمية الأخلاق والعلم بالمدرسة واخص بالذكر: السيد محمد محاميد, السيدة سامية عمرية والمستشارة التربوية ايمان محاجنة".
 ومن الجدير ذكره بان هذه المجموعة القيادية ستقود التوعية لموضوع اضرار مشروبات الطاقة والتدخين والأرجيلة في جميع الصفوف, الى جانب مدارس اخرى في المدينة ستنشط بهذا المشروع.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق