اغلاق

الكلية العربية - حيفا تنظم اليوم الأكاديمي المفتوح في منطقة الجنوب

وسط اقبال مميز وواسع وبأجواء أكاديمية مميزة ، اختتمت الكلية الأكاديمية العربية للتربية في اسرائيل- حيفا، يوم الأحد 2019/4/7، اليوم الأكاديمي المفتوح لمنطقة


صور وصلتنا من الكلية

النقب والذي نظمته في مركز الشباب في مدينة بئر السبع واستقطب خصيصاً لأهالي ومواطني هضبة الجولان.
وجاء في بيان عممته الكلية :" وكانت قاعات مركز الشباب في مدينة بئر السبع  قد شهدت بعد ظهر يوم الأحد حضورمئات الطلاب الثانويين  من  مدينة راهط ومختلف القرى العربية في الجنوب الذين وصلوا قاعة اليوم المفتوح للقاء رؤساء القسام والمحاضرين والمسؤولين والموظفين في الكلية الأكاديمية العربية للتربية والاستماع الى شرح وافٍ حول المواضيع الأكاديمية للقب الأول وللدراسات من اجل الحصول على شهادة التي توفرها الكلية للمتسجلين فيها والمنضمين الى مقاعدها الدراسية  في مجالات العلوم واللغات والتربية والفنون والمسرح ، إضافة الى شهادة التدريس وكذلك الدراسة للقب الأكاديمي الثاني في عشرة مواضيع دراسية، حيث كان في استقبالهم رؤساء الأقسام المختلفة في الكلية ومندوبين من طلابها إضافة الى رؤساء البرامج والمسارات كمسار الممتازين وفرعي المسرح والفنون، بهدف اطلاع المهتمين من الطلاب الثانويين والمعلمين ،على شروط القبول والتسجيل وآفاق العمل المستقبلية وذلك وسط اقبال واسع وغير مسبوق من الحضور الذين اعربوا عن سرورهم بخطوة الكلية هذه والتي تشكل تعبيراً صادقاً عن اهتمام الكلية  بطلاب ومعلمي الجنوب علماً انها كانت خرجت أعداد كبيرة منهم".

"الريادة في نظرنا ليست تشريفاً بل تكليفاً"
المحامي زكي كمال رئيس الكلية قال:" قلنا أكثر من مرة اننا الكلية العربية الرائدة والأفضل واننا كلية المواطنين العرب في البلاد جميعاً دون استثناءات اياً كانت ، وما هذا اليوم الدراسي في النقب إلا التعبير الأصدق والأفضل عن هذا القول الذي نعتبره تعهداً بل عهداً نقطعه على انفسنا في الكلية. الريادة في نظرنا ليست تشريفاً بل تكليفاً يحتم علينا تحمل عبء المسؤولية وفسح المجال الأكاديمي والعلمي امام الجميع وعلى قدم المساواة دون حساب او اعتبار للمسافات او التقسيمات الجغرافية وغير ذلك، واليوم المفتوح في الجنوب هو رسالة هامة نؤكد من خلالها ان لأهلنا في النقب في قلوبنا مكانة خاصة ومميزة وان التعليم الأكاديمي لأبنائهم عامة هو حق نأخذ على عاتقنا مسؤولية توفيره وتقريبه من متناول ايديهم وبمواضيع اكاديمية تستجيب لإحتياجات الأهل في النقب، عبر حوار أكاديمي واجتماعي مستمر ومفتوح ومتواصل دون حواجز ودون توقف".
البروفيسور عليان القريناوي نائب رئيس الكلية قال ان "اليوم المفتوح يحمل في طياته رسالة هامة مفادها ان الكلية الاكاديمية العربية للتربية في اسرائيل–حيفا تعتبر نفسها الحضن الأكاديمي الدافيء للأهل في النقب وانها تستشعر احتياجاتهم وتعمل على تلبيتها عبر بيئة أكاديمية حاضنة تتسم بالاعتزاز بهم واعتبارهم ذخراً انسانياً وأكاديمياً".
 وأضاف:" تجيء الكلية اليوم الى الجنوب لتقول للأهل ان لهم بين جنباها بيتاً مرحباً ومحتضناً".
الدكتورة رندة عباس نائبة مدير الكلية أشارت الى أهمية هذا اليوم المفتوح وقالت:" نفتح اليوم قلوبنا وابواب كليتنا للأهل في النقب ونقول لهم ان علينا واجب تقريب آفاق التعليم الأكاديمي اليهم، ولذلك قررنا ان تجيء الكلية اليهم عبر هذا اليوم المفتوح بدلاً من تكبدهم عناء السفر والوصول اليها للاستفسار والتسجيل. رأينا بفرح كبير احترام الجميع للكلية بتاريخها ومساهمتها واعتزازهم بريادتها ومدى تعطشهم للدراسة الأكاديمية فيها وفي مختلف التخصصات. هذا امر نعتز به ونتعهد بتعزيزه وصيانته، فكليتنا هي البيت الأكاديمي للجميع".
وجاء في البيان أيضا:" يذكر انه سبقت اليوم الأكاديمي المفتوح لقاءات مكثفة بين الكلية ممثلة بالبروفيسور عليان القريناوي نائب رئيس الكلية والدكتورة رندة عبا س والدكتورة الكسندرة سعد نائبتي مدير الكلية والمحامي تيسير حسون مساعد رئيس الكلية وبمساعدة السيد فهد أبو النجا ابن منطقة النقب، انتهت الى حضور واسع من جمهور الطلاب والمعلمين والمسؤولين الرسميين ومدراء المدارس الذين أثنوا على قرار الكلية تنظيم اليوم الأكاديمي المفتوح في الجنوب ولأول مرة، ما يشكل تأكيداً على ان الكلية هي من أهلها ولأهلها".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق