اغلاق

تخريج الفوج الأول لدورة التحليل السلوكي لمركز ريان اللد

احتفل مركز ريان اللد، مؤخرا، بتخريج الفوج الأول للنساء اللواتي حصلن على شهادة ABA مساعدات في التحليل السلوكي، من كلية بيت ليئور وذلك في المركز الجماهيري


تصوير – مركز ريان اللد 
 
العربي شيكاغو اللد  التابع لشركة المراكز الجماهيرية وسط اجواء من دموع الفرح والسرور.
وعممت الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحفية رانية مرجية بيانا 
حول الموضوع جاء فيه:" 
بلغ عدد الخريجات 21 خريجة  وتضيف مرجية كل الخريجات  رائعات مميزات ومنهن أمهات لأطفال مع توحد  مضيفة  هذه الدورة اكسبت النساء المهارات  في كيفية التعامل وفهم الأطفال الذين يعانون من توحد
 تحدثت خلال الحفل السيدة اميرة جبر مديرة مركز ريان في اللد حيث هنأت الخريجات   ورحبت بالضيوف  بعدها تحدث  عضو البلدية  المحامي فرج بن فرج  حيث تحدث عن أهمية   عمل المرأة   وتعلمها   لمساندة زوجها   لا يهم باي جيل وبعده تحدث  عضو  البلدية  المحامي عبد الكريم زبارقة مسؤول  ملف التعليم  افي اللد    مؤكدا  بفخره واعتزازه  بهن   وواعدا اياهن  انه سيدعمهن في إيجاد عمل  مناسب   لأنه مع  دعم المحليين. 
هذا وتحدثت خلال الحفل  كل من  السيدة رانية مرجية  قائلة ان تمكين المرأة في المجتمع العربي هو من أهم أسس تمكين العائلة ودعم اقتصادها وهو مسبب رئيسي لنمو وتطوير جميع أفراد العائلة اقتصاديا اجتماعيا تربويا وثقافيا  مضيفة كلي فخر واعتزاز بكن جميعا  فكلكن مميزات  وشكرا  لمركز  ريان   الداعم والموجه. 
 وتحدثت  كذلك المستشارة  سحر ابوغنيم   مؤكدة ان كل من اختارت تعلم هذه الدورة  جبارة وأكدت انها تتمنى العمل في اطار عربي  وليس يهودي  لدعم أبناء مجتمعنا.
 كما وتحدثت الخريجة  امينة عبد الهادي وهي ام لطفل متوحد عبقري   وفنان  حقيقي  يرسم بريشته الامل الحب  النور والحياة   يتحدث 4 لغات بطلاقة  الألمانية الإنكليزية  العبرية العربية  قائلة التوحد نعمة وليس نقمة ان عرفنا كيف ندعم أطفالنا نحتويهم ونتعامل معهم.
 وفي النهاية  وجهت السيدة  هنادي شاقلدي كلمة شكر  لمدير مركز  ريان السابق  في اللد  يوسف أبو غوش  و للمركزة نرمين   أبو غزال الذين رافقوا هذه الدورة".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق