اغلاق

خيبة أمل في النقب:لا ممثلين للوسط البدوي في الكنيست الـ21

أعرب عدد كبير من أهالي النقب بعد فرز أكثر من 97 % من الأصوات عن خيبة أمل كبيرة في الجنوب ، بسبب عدم وصول أي ممثّل من النقب والوسط البدوي الى الكنيست الـ 21 .
Loading the player...

وتأتي خيبة الأمل في الشارع البدوي في النقب بعد خروج نحو 44704 مواطنين للتصويت في وقت شهدت فيه الانتخابات نوعا من اللامبالاة في الوسط العربي بشكل عام .
يذكر انّه ترشّح من الجنوب ضمن قائمة الموحده والتجمع كل من طلب ابو عرار في المكان الخامس وسعيد الخرومي في المكان السابع وعطا ابو مديغم في المكان العاشر . أمّا في قائمة الجبهة والعربية للتغيير، فقد ترشّح كل من طلال القريناوي في المكان التاسع ويوسف العطاونة في المكان العاشر ، وجميع هذه الأماكن كانت بعيدة عن دخول ممثّل للنقب الى الكنيست ال 21 .

سعيد الخرومي : النقب ، ورغم فقدانه للتمثيل البرلماني ، سيبقى شامخاً بأهله وشبابه
وفي سياق متّصل اصدر المرشّح سعيد الخرومي بيان "شكر وعرفان " جاء فيه : " الإخوة والأخوات
أشكر لكم دعمكم وثقتكم الغاليه وأقدر جهدكم الكبير في سبيل نجاح القوائم العربيه وخصوصاً التجمع والموحدة.
أشكر أهلنا في النقب الأشم الذين أعطونا الثقه ومنحونا الغالبية الساحقة من أصواتهم رغم حملات التثبيط والتحريض الكبيرة .
وأعدكم بأن النقب ، ورغم فقدانه للتمثيل البرلماني ، سيبقى شامخاً بأهله وشبابه وسنستمر معاً في طريق النضال والتحدي والصمود .
أشكر كل الناشطين والعاملين يوم الإنتخابات في كافة مواقع المسؤولية على الجهد والمثابرة .
أبارك لزملائي النواب الذين تم إنتخابهم لتمثيل مجتمعنا العربي في الدورة القادمة من قائمة الموحدة والتجمع والجبهة والعربية للتغير وأتمنى لهم التوفيق والنجاح في خدمة أبناء شعبنا .
سأبقى على العهد معكم ومع قضايا شعبنا العادله ونضالاته المشروعة ضد العنصرية وسياسات الهدم والتشريد والإقتلاع .
شكراً لكم على محبتكم ودعمكم وتأييدكم
 أخوكم/ سعيد الخرومي " الى هنا نص البيان .

الأحزاب العربية تدخل الكنيست بشق الأنفس !
وكان الجمهور العربي قال كلمته، امس الثلاثاء ، بعزوفه عن التصويت لانتخابات الكنيست الـ 21 حتى ساعات المساء، حيث سُجلّت نسبة تصويت منخفضة تماما ، مما تسببّ في حالة من الذعر في أوساط القائمتين العربيتين المركزيتين : تحالف الجبهة والعربية للتغيير وتحالف الموحدّة والتجمع ، وهو الأمر الذي حدا بالمرشحين والقيادات والناشطين للجوء الى كل وسيلة ممكنة لحث الناس على التصويت، حتى باستخدام مكبرات الصوت في المساجد والمركبات التي جابت البلدات العربية.
وفي ظل هذا المشهد العام، انهالت الاتصالات أيضا على موقع بانيت وقناة هلا من قبل قياديين ومرشحين ومسؤولين في قائمة الجبهة والعربية للتغيير من جهة، وتحالف الموحدة والتجمع من جهة اخرى ، والذين تواصلوا مباشرة مع مدير عام مؤسسة بانوراما (صحيفة بانوراما، قناة هلا وموقع بانيت)، ومع المحررين والمراسلين العاملين في المؤسسة، لإيصال صوتهم الى الجمهور العربي وحثه على الخروج للتصويت قبل فوات الأوان واغلاق الصناديق، لإنقاذ القائمتين من السقوط وعدم اجتياز نسبة الحسم.
كما ارسلوا مقاطع فيديو للمناشدات لبثها ونشرها وارسالها الى عموم الناس، والتي تم التأكيد من خلالها على الخطر المحدق بالقائمتين واهمية الخروج للتصويت ، خشية سيناريو " كنيست بدون تمثيل عربي ".
وفعلا لبت الجماهير العربية نداء الواجب الوطني وخرجت للإدلاء بصوتها ومارست حقها الديمقراطي ، خاصة في الساعتين الأخيرتين قبل اغلاق الصناديق، وعندما كان الخوف مسيطرا، بأن تفضي نسبة التصويت المنخفضة جدا حتى ذلك الوقت، الى عدم وجود تمثيل عربي في الكنيست بسبب عدم توجه المواطنين العرب للتصويت.

6 مقاعد للجبهة والعربية للتغيير و 4 لتحالف الموحدة والتجمع اذا لم يحدث تغيير
أدى تدارك الوضع الى إنجاح القائمتين، وفق المعطيات شبه النهائية، بحيث حصلت قائمة الجبهة والعربية للتغيير على 6 مقاعد وتحالف الموحدة والتجمع على 4 مقاعد، وسط آمال بأن يثبت التحالف اقدامه في اجتياز نسبة الحسم، حتى بعد فرز المغلفات المزدوجة (أصوات الجنود والمرضى بالمستشفيات)، علما انه حصل على اكثر من 140 الف صوت بنسبة 3.46 % من الأصوات.


طلال القريناوي



عطا ابو مديغم


سعيد الخرومي


طلب ابو عرار


يوسف العطاونة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق