اغلاق

ادّعى العمى على مدار 35 عامًا.. والنتيجة صادمة!

لقي رجل أمريكي مصيره المنتظر، بالسجن لمدة عامل كامل، بعدما ادّعى على مدار 35 عامًا أنه أعمى، وحصل على تعويض حكومي غير مستحق، من وزارة شؤون قدامى المحاربين .


صورة للتوضيح فقط، تصوير:
iStock-10174593_258

وذكرت صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” الأمريكية، أن الجندي مايك رودولفو بليا، أصيب بعجز محدود في العينين، نتيجة تعرضهما لبقع في الشبكية منذ عام 1969، وبعد 14 عامًا، وتحديدًا في 1983 ادّعى إصابته بعجز كامل، وأبلغ وزارة شؤون قدامى المحاربين، فبدأت في صرف تعويضات كاملة له جراء العجز الطبي.
ووصلت قيمة تلك التعويضات إلى 1.3 مليون دولار، رغم أنه لم يكن يستحق سوى تعويضات بنسبة 10٪ فقطمن هذا المبلغ.
وتبين لدى السلطات، بعد 35 عامًا من خداع بليا، أنه كان يعاني من عجز محدود في الرؤية.
وعليه أصدرت المحكمة قرارا بأن يعيد بليا كل الأموال التي حصل عليها إلى الوزارة، كما ينبغي أن يخضع للمراقبة طوال 3 سنوات بعد الإفراج عنه في نهاية فترة محكوميته والبالغة 12 شهرا.
وقال محامي الادعاء عن الوزارة إنه “قد تكون العدالة عمياء، لكن السيد بليا ليس أعمى.. ولذلك فإنه سيقضي عقوبة السجن لمدة عام وليفكر في سلوكه وتصرفاته وليرى المستقبل بصورة أفضل”.
بينما كانت الوزارة تعتقد أنه أعمى، وكان بليا يجري فحوصا طبية لعينيه في عيادات خارجية، وتبين أنه يعاني من قصر في النظر بنسبة 20 على 30 في واحدة من عينيه، بينما بلغ القصور في العين الأخرى 20 على 40.
ويعني هذا أنه يعاني من قصر النظر في عينيه بالفعل، لكنه لم يكن قريبا بأي شكل من الأشكال من العمى أو فقدان البصر، ليس هذا فحسب، بل تبين أنه يحمل رخصة قيادة سيارة، ويقود سيارته في منطقته بانتظام.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق