اغلاق

بالصدفة البحتة.. عمال شركة مياه يكتشفون هياكل عظمية عمرها 3000 عام

قادت الصدفة عمال شركة مياه في أكسفوردشاير، بلدية في المدن الصغرى بإنجلترا، لاكتشاف بقايا هياكل عظمية عمرها 3000 عام، ويُعتقد أن تاريخها يعود إلى العصر الحديدي والعصور الرومانية.


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-Mordolff


وبحسب موقع بريطاني كانت الشركة تعمل على مشروع إصلاحي بقيمة 14.5 مليون جنيه إسترليني في المنطقة، عندما تم الكشف عن الأثر التاريخي، بجانب الهيكل العظمي عُثر أيضًا على مجموعة مختارة من التحف التاريخية التي كانت كلها جزءا من مستوطنة قديمة في المنطقة، منها ذبائح حيوانية ومستلزمات منزلية بما في ذلك الفخار وأدوات القطع ومشط مزخرف.
لاحقا، تبع ذلك الاكتشاف أعمال حفر أخرى، واكتشف العمال 26 هيكلا عظميا بشريا، يُعتقد أنها شاركت في مراسم الدفن، فوفقا لما اقترحته الدراسات في السابق، هذه هي وضعية الدفن في مجتمع العصر الحديدي.
وتم اكتشاف هيكل عظمي لأنثى بين الأنقاض دفنت وقطعت قدميها وذراعيها مقيدتين خلف رأسها، وتشير الأدلة في أماكن أخرى إلى أن الدفن قد ينطوي على تضحيات بشرية.
ويُقدم هذا البحث لمحة عن المعتقدات والخرافات عن هذه الفترة التاريخية، حيث يقول المسؤول عن مشروع الآثار في هذه المنطقة، “باولو غوارينو”: “هذه النتائج تفتح نافذة فريدة من نوعها عن حياة ووفيات البشر في المجتمعات التي غالبا ما نعرف عنها مبانيها الأثرية فقط، ستساعدنا نتائج تحليل المصنوعات اليدوية وعظام الماشية والهياكل العظمية البشرية وعينات التربة على إضافة بعض المعلومات الهامة إلى تاريخ المجتمعات التي احتلت هذه الأراضي قبل سنوات عديدة”.
وتابع: “الاكتشاف يتحدى تصوراتنا حول الماضي، ويدعونا إلى محاولة فهم معتقدات الناس الذين عاشوا وماتوا منذ أكثر من ألفي سنة مضت”.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق