اغلاق

دراسة: الإنسان كالثعبان يشم الروائح باللسان !

أظهرت دراسة حديثة أن الخلايا المسؤولة عن التذوق الموجودة في اللسان تحتوي على مستقبلات الرائحة نفسها التي توجد في أنوفنا. وبحسب صحيفة بريطانية، فإن الباحثين بدأوا في


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-Ratree Khotchalee

تلك الدراسة للتحقق مما إذا كانت ألسنة الإنسان يمكنها شم الرائحة كالأنف، مستلهمين ذلك من الثعابين التي يعرف أنها تتعرف على الروائح بتحريك ألسنتها.
اعتمد الباحثون من مركز Monell Chemical Senses Center في فيلادلفيا وجامعة نيويورك الأساليب الوراثية والكيميائية الحيوية لدراسة خلايا تذوق الإنسان، حيث تبين أن خلايا التذوق البشري تحتوي على العديد من الجزئيات الرئيسية نفسها الموجودة في مستقبلات الشم في أنوفنا.
وتبين للباحثين أن جزءا من خلايا اللسان يظهر نشاطًا بعد ملامسة المواد العطرية، حيث أظهر رد فعل قويا عندما شعر بالأوغينول- مركب كيميائي عطري له رائحة مميزة كالقرنفل- لكن كان الإحساس أقل من إحساس الخلايا الشمية الموجودة في الأنف.
يذكر أنه في السابق كان العلماء يعتقدون أن التذوق والشم يتم التعرف عليهما بواسطة حواس مختلفة، وتقوم الدماغ بدمجها لخلق انطباع موحد لخصائص الأطعمة، بينما أظهرت الدراسة أن الإشارات من الأنواع المختلفة من المستقبلات يمكنها التفاعل مع بعضها البعض لإكمال الصورة المنقولة إلى المخ.
واكتشف الباحثون في وقت سابق أن المستقبلات الشمية لا توجد في الأنف فحسب، بل توجد أيضا في أنسجة أخرى في الجسم.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق