اغلاق

حاربت لخسارة وزنها فواجهت ما لم تكن تتوقعه

تحوّل جسد امرأة بريطانية إلى “جسد مطاطي” بعد فقدان قرابة 120 كغم من وزنها، لتعاني من نحو 10 كغم من الجلد الزائد. وقالت “ستيف أوشيا” 27 عامًا، في تقرير لموقع بريطاني، إنها


صورة للتوضيح فقط تصوير : mediaphotos

حاربت لتخسر أكثر من نصف وزنها، لتصطدم في النهاية بمظهر مروع لجسدها، لم تكن تتوقع الحصول عليه يومًا، وهي الآن تحاول جاهدة الحصول على مساعدة لتلك المشكلة التي تعاني منها.
وشرحت “ستيف”- من مقاطعة ستافوردشاير البريطانية- معاناتها التي تتمثل في جسد يحدث ضجة كبيرة عند التحرك، فهي لم تستمتع بفقدان الوزن، بالرغم من معاناتها الكبيرة لفعل ذلك، وقالت: “اعتقدت أن فقدان الوزن سيجعلني أكثر سعادة لكن الجلد المترهل دمر ثقتي”.
وأشارت إلى أن المشكلة الحقيقية، ليست في المظهر المروع لجسدها، فهي أيضا تشعر بآلام في جلدها، وتعاني من التقرحات بشكل مستمر، كما لا تجد حلًا لمشكلتها مع أي من منتجات عدم التعرق، وهي الآن تعتمد بشكل كبير على بدلات الجسم لتستطيع الخروج من المنزل دون ألم عند ارتداء ملابسها.
وقالت “ستيف” إنها فقدت الوزن عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والاستغناء عن الأطعمة المصنعة.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق