اغلاق

البطلة الصغيرة.. تعتني بشقيقها الرضيع حيا 3 أيام وسط جثتي والديهما!

قامت فتاة أمريكية تبلغ من العمر 4 أعوام، بعمل بطولي حيث حافظت على شقيقها الرضيع البالغ من العمر شهرين على قيد الحياة لمدة 3 أيام، بعدما قتل والدها


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-Orbon-Alija

والدتهما ومن ثم أطلق النار على نفسه.
وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن الجيران عثروا على الطفلين في حالة صحية مزرية بالطابق السفلي من منزلهما في حي تشاتسوورث بولاية لوس أنغلوس، بينما كانت جثتا والديهما بغرفة نوم بالطابق العلوي.
وقالت الشرطة إنه تم العثور على الطفلين دون أن يصاباا بأذى ولكنهما يعانيان من الجفاف، وحدد الفحص الجنائي المدة التي قضاها الطفلان قبل العثور عليهما، بثلاثة أيام بعد وقوع الحادث.
في مؤتمر صحفي، قالت السلطات إن الطفلين محتجزان لدى إدارة خدمات الأطفال والأسرة وهما بصحة جيدة، مشيرة إلى أن أحد أصدقاء العائلة كان يمتلك مفتاح المنزل، هو من دخل واكتشف الجريمة المروعة للأب الذي قتل زوجته ثم انتحر.
وقال أحد الجيران، بأنهم حين دخلوا المنزل، وجدوا الطفلة تجلس في هدوء شديد إلى جانب شقيقها، وحين سُئلت على أبويها أخبرتهم بأنهما نائمان.

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق